أخبار حصرية

في منتدى مسك العالمي : الشباب في الأسواق الناشئة يشعرون بمزيد من الثقة والاستعداد للتغيير

أظهر استطلاع أعلن عنه في منتدى مسك العالمي في الرياض، أنّ الشباب في جميع أنحاء العالم ليسوا على وعي تام بالتغيرات والتحديات الاقتصادية لاقتصاد المعرفة والتي باتت تحدّد كيفية العيش والتعلم والعمل.
وكشفت النتائج التي خلص إليها الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة بوبيولاس نيابة عن مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية”، أنّ 57 % من الشباب في جميع أنحاء العالم لا يعرفون مفهوم اقتصاد المعرفة. وعلاوة على ذلك، يخشى أكثر من نصفهم أن لا يكونوا متمتعين بما فيه الكفاية بالمهارات التكنولوجية للوصول إلى الفرص التي ستنشأ عن التقدم التكنولوجي في مجالات مثل استخراج البيانات، والتعلم الآلي، وسلسلة الكتل (بلوك تشين). ومع ذلك، فإن عالم التكنولوجيا هو محور حياة الشباب: فعلى الصعيد العالمي، 88% من الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و35 سنة يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي، ويعتبرون محدودية الوصول إلى الإنترنت من المشكلات التي تواجههم، بمثل ما يعتبرون الإدمان على الانترنت أو التسلط عبر الإنترنت.
وكشف الاستطلاع الذي شمل مقابلات مع الشباب في 21 من الاقتصادات الرائدة في العالم، عن وجود اختلافات واضحة بين الاقتصادات الناشئة ومجموعة الثماني. ففي الأرجنتين والمكسيك والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية، يستخدم 95% من الشباب بانتظام مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن في الهند ونيجيريا وإندونيسيا وباكستان، فإن أقل من 30% لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت، علماً أنّ هذه البلدان الثلاثة تمثل وحدها ربع سكان العالم.
وتظهر الانقسامات أيضاً بين الشباب في البيئات الحضرية والريفية، وبين الأشخاص ذوي الدخل المرتفع والمنخفض. فالخريجون الشباب من المناطق الحضرية، وذوو الدخل المرتفع، أكثر قدرة على الوصول إلى التعليم والشبكات التي تزودهم باقتصاد المعرفة. ويشير الاستطلاع بالتالي إلى احتمال أن نواجه خطر تسبب “الثورة الصناعية الرابعة” بترسيخ الانقسامات الاجتماعية، لا بإنهائها .

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لشباب في جميع أنحاء العالم ليسوا على وعي تام بالتغيرات والتحديات الاقتصادية لاقتصاد المعرفة والتي باتت تحدّد كيفية العيش والتعلم والعمل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى