أخبار حصرية

رواد الأعمال من شباب الوطن يتألقون في معرض القهوة والشوكولاتة الدولي

سجل رواد الأعمال من الشباب السعودي أصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة حضوراً لافتاً، وتألقوا بمشاركاتهم في المعرض الدولي للقهوة والشوكولاتة الذي أختتمت فعاليات النسخة الرابعة منه الخميس الفائت، واستقبل خلال 4 أيام بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض 75 ألف زائر وزائرة، اطلعوا خلالها على ما قدمته أكثر من 250 جهة عارضة محليًّا ودوليًّا.
ونالت المشروعات ذات العلاقة بتحميص القهوة المتخصصة احترام وإشادة الزوار بشكلٍ عام، خصوصاً من المتخصصين والمهتمين بتصنيع القهوة وتوريدها للمملكة، سواءً كانوا أفراداً أو ممثلين لشركات كبرى محلية وعالمية، فقد أكدوا أن هؤلاء الشباب اختصروا الكثير من الوقت في هذا المجال، لأن ما حققوه حتى الآن مذهل ولا نراه غالباً، حيث باتوا الأفضل والأهم والخيار الأول لدى المقاهي والمحال المهتمة بإعداد القهوة وبيعها في السوق المحلية وفي بعض دول مجلس التعاون الخليجية، مبينين أن الجودة العالية في التحميص والعناية بالمنتج سمتان استطاعوا ضمانها في منجاتهم، الأمر الذي يحب أن يقلق شركات عالمية كانت تحظى بعملاء لها في المملكة والدول الخليجية.
وأرجعوا هذا الإنجاز الذي وصلت إليه مشروعات التحميص السعودية، إلى رواج القهوة المتخصصة في المملكة التي لا يعرف قيمتها سوى متذوقي القهوة وعشّاقها، إلى جانب انتشار المقاهي بشكلٍ ملاحظ في مختلف مدن المملكة ومحافظاتها، ما يؤكد التطور الملحوظ والازدهار في سوق القهوة بالمملكة على مستوى استيرادها أو تحميصها أو إعدادها أو استهلاكها الذي قُدر بـ 5 مليارات ريال سنوياً.
وأسهم المعرض الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، في توفير بيئة مثالية لعقد الاتفاقيات والتنسيق بين الشركات العالمية والمحلية المشاركة في المعرض، أو تلك التي أوفدت مندوبين لها لزيارة المعرض، إلى جانب عقد اللقاءات الجانبية مع الشباب السعودي من أصحاب المشروعات الاستثمارية في قطاع القهوة والشوكولاتة، وبحث فرص التعاون في المستقبل، بعد أن أعرب المشاركون عن اهتمام شديد بالاستفادة من المعرض لتوسعة استثماراتهم في هذا المجال وتحقيق طموحات مستقبلية بدخول السوق العالمية أو المعارض ذات العلاقة بمنتجي القهوة والشوكولاتة، أو التعرف على الجديد في مجال المعدات والآليات والأجهزة الخاصة بإعداد هذين المنتجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى