أخبار حصرية

أمير القصيم يكرم 50 متبرعاً بالدم لأكثر من عشر مرات

كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء بنوك الدم الخيرية ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، في مكتب سموه بمقر الإمارة في مدينة بريدة ، 50 متبرعاً بالدم المتبرعين بالدم خلال عام 1437 /1438هـ الحاصلين على وسام خادم الحرمين الشريفين من الدرجة الثانية والثالثة ، الذين قدموا عملاً إنسانياً نبيلاً من خلال تبرعهم لأكثر من عشر تبرعات إلى 50 تبرع ، ومتبرعي الصفائح الدموية.
ونوه سموه خلال الحفل التكريمي المعد بهذه المناسبة ، بجهود الجهات الحكومية والجهات المتعاونة مع الجمعية ، مما أسهم في تقديمها العمل المنوط بها على الوجه الأكمل ، مشيراً إلى تميز الجمعية في زيادة عدد المتبرعين بالدم ، مما أسهم في توفير كميات الدم لجميع مستشفيات المنطقة، مشيداً بإقامة الجمعية حملات التبرع بالدم في مواسم الحج والعمرة ، وإمداد أبطال الحد الجنوبي بالدم وتوفيره لهم ، وإنقاذ أرواح مرضى كثر، حاثاً الجمعية على السعي وراء كل ما هو جديد لرفع الوعي الثقافي ، مقدراً دور الشؤون الصحية بالمنطقة ، مؤكداً أن الجمعية تقوم على منهجية واضحة في تحفيز المتبرعين ، حيث باتت مفخرة للمنطقة ، لافتاً الانتباه إلى أن الجمعية هي الأولى على مستوى المملكة المعنية بتعميم ثقافة التبرع بالدم في أوساط المجتمع ، داعياً الله تعالى أن ينفع بها وأن تكون خير معين للمرضى من محتاجي التبرع بالدم.
إثر ذلك كرم سمو أمير منطقة القصيم 50 متبرعاً الحاصلين على وسام الملك عبدالعزيز ، الذي يمنح لمن تبرع أكثر من 10 مرات ، ومتبرعي الصفائح الدموية ، والجهات الحكومية والعسكرية والخاصة الداعمة لأعمال الجمعية التي بلغت أكثر من 20 جهة.
من جهته ، قدم المدير التنفيذي لجمعية أصدقاء بنوك الدم الخيرية الأخصائي حمود بن عبدالله البطي ، إيجازاً عن الجمعية ، مثمناً لسمو أمير المنطقة اهتمامه ومتابعته لبرامج وأنشطة الجمعية كافة ، وهو الأمر الذي أسهم في تقديم عملٍ كبير، مكن من تعزيز ثقافة التبرع بالدم، ورفع نسب التبرع التطوعي بالدم في المنطقة ، شاكراً لسموه على حرصه بتكريمه المتبرعين بنفسه ، والمشاركين والداعمين من الجهات الحكومية والخاصة لجهود الجمعية ، وإقامة حملات التبرع الخاصة بها ، متمنياً من الله القبول للجميع بما قدموه من أعمال خيرية وإنسانية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى