11المميز لديناحملاتنا ومبادرتنا

بالصور.. تركيب بوابات التعقيم الذاتي في “الحرم النبوي”، مبادرة من رجل الأعمال المهندس مطلق الشلاحي

ابتكارات ومبادرات أدخلت السعوديين من مختلف مناطق المملكة على خط الحرب التي تخوضها البلاد قيادة وشعبًا، جنبًا إلى جنب في مواجهة فيروس كورونا، كل حسب استطاعته وقدرته. وكعادته واستمرارًا لمبادراته المعطاءة، وبعد تركيب بوابات التعقيم الذاتي في الحرم المكي، واستكمالًا لمسيرة البذل والعطاء، أتت المبادرة الجديدة لرجل الأعمال المهندس مطلق بن سليم الشلاحي، في تركيب بوابات التعقيم الذاتي على مداخل الحرم النبوي الشريف.

وفي تصريح لنا قال المهندس الشلاحي: “منذ انتشار الوباء ومع دخولنا لأي مكان يتم التعقيم بشكل يدوي، ونظرًا لعدد الزوار والمصلين في الحرمين الشريفين، قررنا إدخال بوابات التعقيم الذاتي المطورة بالتنسيق والتعاون الكامل مع الجهات والأفراد المسؤولين من رئاسة الحرمين الشريفين مشكورين”.

وعن مبادرته هذه ومبادراته السابقة قال: “نحن لا نقدم شيئًا بل نحن فقط نمثل تجسيدًا للمسئولية المجتمعية تجاه الوطن فى هذا الظرف الاستثنائى الذي يعيشه العالم. فالوطن بقيادته الحكيمة قدم لنا الكثير وما زال يقدم ويقدم، فيكفينا ما وجدناه من حرص مليكنا المفدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على صحة الإنسان مواطنًا أو مقيمًا وتوجيهاتهم السديدة للجهات المختصة بكل ما من شأنه تحقيق الاحترازات وفق ما يحقق للجميع السلامة”.

وتعمل بوابات التعقيم الذاتي المتطورة على تعقيم الأشخاص بالرذاذ المطهر، ومزودة بكاميرات حرارية لكشف درجات الحرارة ، وشاشة ذكية لقراءة درجات الحرارة حيث يمكنها قراءة درجة حرارة عدة أشخاص في نفس الوقت وسرعة القراءة تصل إلى ما يقارب ثانية واحدة، وتتضمن البوابة وحدة تخزين المادة المطهرة، وكاميرات المراقبة الحرارية، وشاشات المراقبة الذكية.

مقالات ذات صلة

مرحبًا فضلا اكتب تعليق وسينشر فورًا

زر الذهاب إلى الأعلى