أخبار حصرية

أستراليا تسجل أقل ارتفاع يومي بإصابات كورونا في أكثر من 3 أسابيع

سجلت أستراليا اليوم الخميس أدنى ارتفاع يومي في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في أكثر من ثلاثة أسابيع، مما عزز الآمال بالسيطرة على موجة عدوى ثانية تجتاح ولاية فيكتوريا.

وسبق الإعلان أن أستراليا من الدول الرائدة في مكافحة فيروس كورونا، لكنها تجد حاليًّا صعوبة في احتواء تفشي الفيروس في ثاني أكبر ولاية في البلاد من حيث عدد السكان، والتي شهدت على مدى أسابيع حالات إصابة يومية جديدة في خانة المئات.

غير أن الولايات والأقاليم الأسترالية، أبلغت اليوم عن 292 إصابة جديدة فقط في الساعات الأربع والعشرين الماضية، انخفاضًا من 428 إصابة في اليوم السابق في أدنى مستوى منذ 20 يوليو.

وقال وزير الصحة الأسترالي جريج هنت في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون ”نعتقد الآن، وبحذر، أن لدينا علامات مبكرة على استقرار معدل الإصابات“.

وشهدت فيكتوريا مرة أخرى الجانب الأكبر من الإصابات الجديدة، إذ رصدت 278 إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، انخفاضًا من 410 في اليوم السابق.

وأبلغت ولاية نيو ساوث ويلز، وهي أكثر الولايات الأسترالية سكانا، عن 12 حالة جديدة، بينما أعلنت ولاية أستراليا الغربية عن حالتين. غير أنهما كانا بالفعل في حجر صحي بأحد الفنادق.

وسجلت أستراليا في المجمل نحو 22,500 إصابة بفيروس كورونا، بينما ارتفع عدد الوفيات اليوم إلى 361 بعد تسجيل تسع في فيكتوريا ونيو ساوث ويلز.

ويأتي تراجع الحالات الجديدة بعد أسبوع من فرض السلطات عزلًا عامًا شاملًا في ملبورن، ثاني أكبر مدينة في أستراليا، بما في ذلك حظر تجول ليلي وقيود على تحركات الناس اليومية وأوامر بإغلاق أجزاء كبيرة من اقتصاد الولاية. ولا يبرح قرابة خمسة ملايين شخص في ملبورن منازلهم إلا للضرورة منذ أكثر من شهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى