الجمال والديكورالطب والحياة

مستشفى الملك عبد العزيز يدشن حملة للفحص المبكر عن سرطان الثدي

نظم مستشفى الملك عبد العزيز بجدة، ممثلا في قسم التثقيف والتوعية الصحية، حملة توعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، تحت عنوان “الرحلة آمنة.. افحصي الآن”.

وأوضحت الحملة أن الكشف عن سرطان الثدي يتم بتقنية تصوير الماموغرام، الذي يستغرق 20 دقيقة فقط، ويصبح ضروريًّا كل عامين عند بلوغ سن الأربعين. مؤكدة أنه في حال كان هناك تاريخ عائلي أو عامل وراثي، أو إصابة مسبقة أو تعرض لمعالجة إشعاعية في الصغر، لا بد من الخضوع للكشف في سن الثلاثين.

وبين “التثقيف والتوعية الصحية”، أن الكشف المبكر يزيد من فرص الشفاء بنسبة 95%، ويقلل من عدد الوفيات إذ يكون العلاج أكثر سرعة وفعالية، كما أنه آمن لأن جرعة الأشعة ضئيلة، وقد يكون الفحص مؤلمًا لبعض السيدات لكنه لا يستغرق سوى بضع دقائق.

يذكر أن الفحص المبكر بالماموغرام يكشف الأورام قبل ظهور الأعراض بمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى