إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

الحظ الأعمى

كتب الشاعر هذه القصيدة لأحد أبنائه، بعدما وقفت الظروف ضده -كما يقول-، وبإذن الله فرج الله قريب.

يا حظ علمني وش الي صار
ولا انت ناوي تجرب فيني التحطيم
وش غيّر ايام صدق المشاعر والأفكار
أيام في المدرسة نهرج عن التعليم
عاهدتني تبقى معي حتى نصير كبار
وصورت لي درع التفوق مع التكريم
ياحظ ياقاسي ويا قاطع ويا جبار
حتى رسايلك ما تنفهم كلها تخريم
قصدك تفرقنا وتشرح خافي الأسرار
ويصير لعب الورق بيننا تجريم
تكفى تجمل تعال انكمل المشوار
واكتب لك النصر واعلن لك التسليم

بقلم/ محمد محسن الغامدي

مقالات ذات صلة

‫63 تعليقات

  1. هذا الشعر المميز له مضمون وأسلوب ولغة تتناغم مع الوزن والقافية التي جعلت من القصيدة إبداعية

  2. نلاحظ في هذا الشعر استخدام اللُّغة العربيّة الفُصحى البسيطة ذات المعاني الواضحة، وهذا جعل منها قصيدة مميزة

  3. الأبيات ومافيها من الخيال، والتّصوُّرات، والأساليب. جعلت مما كتبته مميز ننتظر جديدكم

  4. هناك بعد الصور البيانية لم أفهمها جيدًا، لكن الشاعر أسرني بجماليات أسلوبة وروعة تعابيره

مرحبًا فضلا اكتب تعليق وسينشر فورًا

زر الذهاب إلى الأعلى