التعذية والصحةالطب والحياة

التعامل مع مع سلس البول

سلس البول من أكثر المشاكل الصحية التي تسبّب لصاحبها الإحراج، وتُفقده الثقة بنفسه، كما أنها من المشاكل الشائعة أكثر بين النساء، مما يشكّل لهنّ حرجاً، خاصةً إن ظهرت الأعراض فجاةً وكُنَّ في مكانِ عام، أو في مناسبة اجتماعيةٍ. ويُعرف سلس البول عامةً بأنه فقدان السيطرة على المثانة، ما يؤدي إلى التبول اللاإرادي،

التبول اللاإرادي

التبول اللاإرادي (المعروف أيضاً باسم التبول في الفراش) هو تسرب لاإرادي للبول في السرير، وعندما يحدث هذا أثناء النوم ليلاً، يشار إليه باسم سلس البول الليلي.
مشكل السلس البولي أسباب ظهوره وطرق علاجه

أعراض سلس البول

أكثر أعراض سلس البول وضوحا هو نزول البول بشكل لا إراديّ وبدون سيطرة.

إذا كان سلس بول ناجما عن حالة من الضغط والتوتر، فمن الممكن نزول كميات قليلة حتى متوسطة من البول عند السعال، العطس، الضحك، ممارسة تمارين رياضية أو أنشطة مشابهة.

أما إذا كان سلس البول ناجما عن شعور بدافع ملحّ، فقد ينشأ شعور بالحاجة إلى التبول، فيتبين أن الشخص المعني يتوجه إلى المرحاض مرات عديدة. وحين يكون الأمر مشكلة من هذا النوع في التحكم بالمثانة، فمن الممكن أن تتسرب كمية كبيرة من البول تمتصها الثياب، أو تسيل على الساقين.

إذا كان شخص يعاني من نوعي سلس البول المختلط ، فقد تظهر لديه أعراض كلا النوعين

دليلك الشامل حول سلس البولأسباب سلس البول التي قد تؤدي لحصوله:

  • ضعف في عضلات المسالك البولية السفلى
  • مشاكل أو ضرر في المسالك البولية أو الأعصاب التي تتحكم بالجهاز البوليّ (Urinary system)
  • سلس البول الناجم عن الضغط قد يحدث نتيجة الولادة، ازدياد الوزن أو حالات طبية أخرى تثقل على عضلات قاع الحوض وتشدّها.
  •  عضلات قاع الحوض عاجزة عن دعم المثانة كما ينبغي، تهبط المثانة وتضغط على جدران المهبل. لا يمكن تقوية العضلات المحيطة بالإحليل (Urethra). قد يتسرب البول نتيجة ضغط زائد على المثانة سببه السعال، العطس، الضحك، ممارسة تمارين رياضية أو حركات متنوعة أخرى.
  • يحدث هذا نتيجة تنبيه (إثارة) زائد للمثانة، ضغط نفسي أو مشاكل عصبية، مثل مرض باركنسون (Parkinson) أو السكتة الدماغية (Stroke). ويتعذر على الطبيب، في كثير من الحالات، تحديد السبب الدقيق لحدوث سلس البول.

علاج سلس البول

  • غالبية مشاكل التحكم  بالمثانة قابلة للمعالجة والشفاء.
  • علاج سلس البول أو عدم التحكم الناجم عن ضغط على المثانة، يشمل:أنواع سلس البول
  • ممارسة “تمارين كيجل” (Kegel exercises) لتقوية عضلات قاع الحوض. وتشكل هذه إحدى أفضل الطرق لتحقيق التحسن في حالة سلس البول الناجم عن الشعور بالضغط.
  • استعمال أداة داعمة للمهبل (فرزجة – Pessary) قابل للإزالة. هذه الأداة تساعد على التقليل من الضغط في حالة سلس البول الناتج عن الشعور بالضغط، وذلك عن طريق ممارسة ضغط على الحالب.
  • تناول أدوية. لكن لهذا الأمر أعراضا جانبية غير مريحة.
  • إجراء عملية جراحية من أجل توفير الدعم للمثانة، أو إعادتها إلى مكانها. هذه العملية تجرى فقط بعد فشل المحاولات والطرق العلاجية الأخرى.
  • التقليل من كميات الكافيين المستهلكة بشكل يومي، مثل: الشاي, القهوة أو المشروبات الغازية، يمكن أن يساعد في معالجة المشكلة.

مقالات ذات صلة

مرحبًا فضلا اكتب تعليق وسينشر فورًا

زر الذهاب إلى الأعلى