البيت والأسرةتربية وقضايا

إدمان الإنترنت..يقتل الطموح ويسرق الوقت دون فائدة

إدمان الإنترنت هو نوع من الإدمان النفسي، وهو  ينتج عن فعل سلوك معين بشكل مستمر لفترات طويلة، مما يتسبب في عدم استطاعة الشخص  الاستغناء عن هذا السلوك، ويكون لديه رغبة ملحة لممارسة هذا السلوك، والإدمان النفسي يتشابه مع إدمان المواد المخدرة والكحول، في أن كلاهما يتحكم في إرادة الشخص، فلا يستطيع المدمن التحكم في رغباته.

تعريف الإنترنت:
كانت بداية ظهور الانترنت فى الولايات المتحدة الأمريكية، ويعرف الانترنت بمجموعة من الأسماء من بينها الشبكة العنكبوتية، والشبكة الدولية، والانترنت هو القرية الصغيرة حول العالم لتداول المعلومات، والطفرة الهائلة في مجال التكنولوجيا يعود الفضل فى انتشارها إلى هذه الشبكة العنكبوتية الهامة
أسباب الإدمان على الإنترنت:
  • انشغال الآباء والأمهات في العمل بحثًا عن المال، وتوفير لقمة العيش، وترك الأبناء فريسة لسيطرة الإنترنت.
  • عدم وجود أصدقاء يجعل الفرد يبحث عن بديل لهؤلاء الأصدقاء باللجوء إلى الإنترنت.
  • عدم وجود عمل مناسب، وأيضًا عدم وجود هدف في الحياة. 
  • أحياناً البحث عن الرومانسية والارتباط وإنشاء علاقات عاطفية، يكون سبب في إدمان الإنترنت.

أعراض الإدمان على الإنترنت:

  • الجلوس لساعات طويلة التي يمكن للشخص أن يقضيها في جلوسها على الأنترنت.
  • حدوث حالة من الضيق والاضطراب والحزن في حالة عدم القدرة على الاتصال بالإنترنت.
  • استخدام شبكة الإنترنت بشكل طبيعي في حالة وجود ظروف غير طبيعية مثل مشكلات أسرية 
  •  الإحساس بسعادة كبيرة في حالة عودة الاتصال بالإنترنت بعد انقطاعه.
  •  إهمال كثير من الواجبات واستبدالها بالجلوس على الإنترنت.
  •  أول شئ يبدأ به اليوم عقب الاستيقاظ من النوم هو الأنترنت ورؤية الرسائل

مشاكل صحية تنتج من ادمان الانتر نت :

إضاعة كثير من الوقت

تدمير العلاقات الأسرية وتفككها بسبب استخدتمه لفترات طويلة

الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثلاً كالصداع، آلام الظهر والرقبة الناتجة عن الجلوس الخاطئ

انتشار المواقع الإباحية التى تهدد الشباب خاصة المراهقين

الرغبة فى العُزلة، والميل إلى الكسل والخمول

عدم الإلتزام الديني وإهمال العبادات

التعب الجسدي والإرهاق والأضرار الصحية 

عدم الاتزان وفقدان الثقة بالنفس

الاحساس الدائم بالخوف من الإختلاط مع الآخرين

علاج إدمان الإنترنت :

عدم استخدام الإنترنت طيلة أيام الأسبوع

قلة استخدامه والاقتصار على عطلة نهاية الأسبوع

تنظيم وقته.

الاندماج مع الآخرين

الإعتراف بالمشكلة
التركيز على اهتمامات أخرى

مقالات ذات صلة

مرحبًا فضلا اكتب تعليق وسينشر فورًا

زر الذهاب إلى الأعلى