إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

الحياة تجارب وانتقاء وارتقاء

يقول الحكيم: جالس أهل بيتك بعطفك

وجالس العلماء بعقلك، وجالس السفهاء بحلمك.

وجالس الأمراء بعلمك والأصدقاء بأدبك.

ليس كل من ملك المال ولبس عباءة صار شيخًا

من أروع ما اقتُبس من قصص.. والروعة في العبرة

توفي أحد شيوخ العشائر، وأرادت العشيرة تنصيب شيخ جديد، لأن ابن الشيخ صغير على المشيخة وطرحوا أسماء خمسة من أبناء العشيرة للمشيخة، وبعد أن اختلفوا لبس كل منهم عباءة وذهبوا للقاضي ومعهم الصغيرابن الشيخ المتوفي، وعندما وصلوا بيت القاضي تركوا الولد مع الغنم ودخلوا على القاضي.

وبعد ما سمع القاضي كلامهم، صب لكل واحد منهم فنجان قهوة وقال لهم: أريد من كل واحد منكم أن يعيد الفنجان فارغًا بشرط ألا تشربوا القهوة ولا تسكبوها.

احتار الرجال ونظر بعضهم لبعض، ولما رآهم القاضي محتارين قال لهم: شيخكم الميت، هل عنده أولاد؟

قالوا له: نعم لكنه صغير بالعمر وأحضرناه معنا، وتركناه مع الغنم.

فطلبه القاضي وأعطاه فنجان القهوة وقال له: “أريد منك أن تعيد الفنجان فارغًا بشرط ألا تشرب القهوة ولا تسكبها”.

وضع الولد طرف الشماغ (غطاء رأسه) بالفنجان إلى أن امتص القهوة كاملة، وقال للقاضي: فنجانك فارغ وقهوتك على رأسي.

سأله له القاضي: يا بني.. ما المكسب، ورأس المال، والخسارة؟

قال الولد: المكسب أن تكون أحسن من أبيك ورأس المال تكون مثل أبيك أما الخسارة أن تكون أردى منه.

سأله القاضي: ما أول أمس، وأمس، واليوم؟

قال الولد: أول أمس هو جدي وأمس هو أبي، واليوم هو أنا.

قال القاضي: أعزك الله إنك تستاهل المشيخة، قوموا يا رجال وخذوا شيخكم واذهبوا.

اكتساب الخبرة أهم من المال ولبس العباءات.

فالولد الصغير تربى في بيت شيخ القبيلة وتعلم منه أشياء كثيرة، لم يكن يدر عنها أي من الرجال أصحاب العباءات، ولنا في قصة يوسف عبرة.

وذلك لأنه تربى في بيت العزيز؛ اكتسب خبرات كثيرة، لذلك قال للملك وبكل ثقة: اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم.

ليس كل من ملك المال ولبس عباءة صار شيخًا.

بقلم/ أ. خالد بركات

مقالات ذات صلة

‫51 تعليقات

  1. رأيت في هذا المقال القدرة الإبداعية اللغوية الخلاقة تتجاوز حدود التقليدية في التعبير جميل حقا

  2. رايت في المقال الكلمات وأدوات داخل المقال من موسيقى وقافية لخدمة هذا النص الذي يسلب القلوب والمشاعر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى