زوايا وأقلاممشاركات وكتابات

كلمة بمناسبة انعقاد قمة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

سياسة المملكة العربية السعودية، منذ تأسيسها على يد البطل الملك عبد العزيز ورجاله المخلصين -رحمهم الله- مرورًا بالملوك: سعود، وفيصل، وخالد، وفهد، وعبد الله، رحمهم الله، إلى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـحفظه الله-، وهي تسير على نهج واضح وراسخ وقوي، هذا النهج قوامه تحقيق المصالح العليا لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومصالح الدول العربية.

وكلنا أمل في الله تعالى ثم في حكمة وحنكة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أن تكون قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تعقد في محافظة العلا بمنطقة المدينة المنورة قمة جامعة للكلمة موحدة للصف الخليجي والعربي ومعززة لمسيرة الخير والنماء والازدهار للشعوب الخليجيةوالعربية.

ونسأل الله تعالى أن يسدد على طريق الخير خطى خادم الحرمين الشريفين وإخوانه قادة دول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية.

بقلم/ إبراهيم النعمي

مقالات ذات صلة

‫50 تعليقات

مرحبًا فضلا اكتب تعليق وسينشر فورًا

زر الذهاب إلى الأعلى