الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

التهاب مفاصل الركبة وأسبابه

ما أهم أعراضه؟

التهاب مفاصل الركبة وأسبابه – التهاب مفاصل الركبة (بالإنجليزية: Knee arthritis)‏ هو الالتهاب الذي يحدث في مفصل الركبة، والتهاب المفاصل هو التهاب يحدث في مناطق الجسم التي تكون مكان التقاء العظام معًا. والمفاصل هي المسؤولة عن حركة أجزاء الجسم. والتهاب المفاصل هو حالة يمكن أن تحدث في جميع أنحاء الجسم أو في منطقة معينة، وتتراوح أنواع الالتهاب من التهاب مرتبط بتحلل وتمزق الغضروف، مثل الفصال العظمي إلى تلك الأنواع التي ترتبط بالالتهاب الناتج عن جهاز المناعة مفرط النشاط، مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي. والجزء الأكثر عرضة لالتهاب المفاصل في الجسم هو الركبة، وقد يكون الالتهاب يتضمن الفصال العظمي والروماتيزمي معًا.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون

التهاب مفاصل الركبة وأسبابه - صحيفة هتون الدولية

أعراض خشونة الركبة

الأعراض تأتي وتذهب على شكل انتكاسات تكون ذات صلة بأمور معينة مثل حالة الطقس أو مستوى نشاطك البدني، أما في الحالات الأكثر شدة يمكن للأعراض أن تكون مستمرة، ومن ضمن هذه الأعراض:

  1. ألم شديد وتيبس في المفصل عند تحريكه بعد عدم تحريكه  لمدة من الوقت.
  2. يمكن للمفصل أن يظهر بشكل أكبر قليلًا  من المعتاد.
  3. سماع صوت طقطقة في المفصل.
  4. يمكن أن تحدث محدودية في الحركة في المفصل.
  5. يحدث ضعف وهزال في العضلات المحيطة بالمفصل.

أسباب خشونة الركبة

كجزء من الحياة العادية، تتعرض المفاصل إلى مستوى من الضرر، ولكن الجسم يقوم بإصلاح نفسه، وتحدث هذه العملية بالعادة دون ملاحظتك لذلك، ولكن في بعض الحالات تكون هناك إصابة حول المفصل، ولا يستطيع الجسم إصلاحه بشكل كامل، لعدة أسباب إحداها فرط في استخدام المفصل وعدم إعطائه الوقت الكافي للشفاء بعد الإصابة.

خشونة الركبة غالبًا تتطور عند الأشخاص فوق سن ال 45 سنة، ولكن الأشخاص الأصغر سنًّا يمكن أن يصابوا بها أيضًا.

والعوامل التي قد تقود إلى الإصابة بخشونة الركبة تشمل:

  • الوراثة.
  • العمر.
  • زيادة الوزن.
  • إجهاد المفاصل مثل ممارسة نشاط بدني قوي.
  • نمط الحياة الخاطئ مثل: الجلوس بطريقة غير صحيحة.
  • التعرض للإصابة في الركبة، مثل الكسور.

علاج خشونة الركبة

التهاب مفاصل الركبة وأسبابه - صحيفة هتون الدولية

هناك عدة طرق لعلاج خشونة الركبة، منها الدوائي ومنها الجراحي ومنها الطبيعي.. إليك أهم هذه الطرق:
1- علاج خشونة الركبة بالأدوية

هناك عدة أدوية قد تساعد على علاج خشونة الركبة، ولكن يجب عدم اللجوء لأي منها إلا في حال كان الطبيب قد وصفها لحالتك، وهذه أهمها:

مضادات الالتهاب الخالية من الستيرويدات: ينصح بهذا النوع من الأدوية للمرضى المصابين بألام متوسطة إلى حادة، ولكن قد يكون لهذه الأدوية مضاعفات خطيرة، خاصة مع الكبار في العمر ومرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى القلب، لذا يجب الحذر.
المسكنات الموضعية: وهي كريمات ومراهم طبية من الممكن دهنها على الركبة المصابة لتخفيف الألم والتورم.
الحقن: هناك نوعان من الحقن المتوفرة لعلاج خشونة الركبة وهما حقن الستيرويدات وحقن حمض الهيالورونيك.
مكملات الجلوكوزامين وسلفات الكوندرويتين: وهي مواد ينتجها عادة الجسم بشكل طبيعي في داخل الغضاريف نفسها لدعمها وتقويتها، ولكن يجدر التنويه إلى أن الأطباء لا ينصحون باللجوء لهذه المكملات إذ قد تكون غير آمنة.

التهاب المفاصل الروماتيزمي هو اضطراب التهابي مزمن يبدأ عادة في المفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين، وقد يبدأ بأعراض غير محددة أخرى، مثل التعب. وغالبا ما يتطور التهاب المفاصل الروماتيزمي إلى المفاصل الكبيرة، مثل الكتفين، والمرفقين، والوركين، والركبتين وذلك بعد إصابته للمفاصل الصغيرة في الجسم. وتشمل أعراضه آلامًا بالمفاصل مع تورمها، واحمرار اليدين، والإحساس بالتعب، كما يؤثر التهاب المفاصل الروماتزمي على بطانة المفاصل ويسبب انتفاخًا مؤلمًا، ويمكن أن يؤدي إلى تشوه المفصل المتضرر، ويزداد سوءًا مع مرور الوقت. وعلى الرغم من أنه لا يوجد علاج دائم إلا أنه يمكن تعديل مسار المرض بحيث تقل أضراره، ويكون المريض أكثر ارتياحًا، ويمكنه أن يستمر في ممارسة والاستمتاع بالأنشطة اليومية. ويكون العلاج أكثر فاعلية عندما يبدأ مبكرًا قبل أن تتقدم عملية التشوه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى