علوم طبيعيةعلوم وتقنية

آثار الفيضانات على الإنسان والبيئة

آثار الفيضانات على الإنسان والبيئة -الفيضان هو تراكم أو تجمع قدر كبير من المياه التي تغمر الأرض. وبمعنى “المياه المتدفقة”، يمكن أيضا أن تنطبق على تدفق من المد والجزر. يأتي الفيضان غالباً بسبب هطول الأمطار الغزيرة وقد تنجم عن زيادة حجم المياه في مجرى مائى، مثل النهر أو البحيرة، والتي تتجاوز أو تتعدى الجبايات، ونتيجة لذلك يتعدى بعضا من الماء حدوده الطبيعية. وأغلبها تكون ضارة، لأنها تتلف المنازل، وقد تتسبب في جرف الطبقة العليا للتربة، وتفيض الأنهار والبحار على الشواطئ. يجب على الدول المعنية التنبئ بهذه الحالة ثم تخلى المنطقة وبعد الفيضان تبنى سدا للمياه
آثار الفيضانات على الإنسان والبيئة صحيفة هتون الدولية

تُوجد أسبابٌ مُختلفة قد تنتج عنها الفيضانات، ومن أهمّها الزّيادة الكبيرة في مُعدّل تساقط الأمطار على منطقة مُعيّنة، حيث يكون مُعدّل الهُطول أكبر من العادة لفترةٍ زمنيّة قصيرة، أو بسبب ذوبان كميّات كبيرة من الثّلوج بمُعدّلٍ أسرع من العادة، ممّا يسمحُ بتصريف مياهها، أو حتى بسبب انهيار السّدود أو وقوف الانجرافات الأرضيّة التي تُؤدّي إلى انسداد المجرى النهريّ وحدوث فيضان في منطقة مُعيّنة. وبعض الفيضانات تحدث بشكل سريع ومُفاجِئ، كالسّيول، فقد لا تأخذُ سوى دقائق قليلة قبل وُقوعها دُون وجود أي علامات واضحةٍ مُسبقاً عليها، ومن الممكن أن تحدث أيضاً تدريجيّاً؛ إذ من المُمكن أن يستغرق حدوث الفيضان أيّاماً أو حتى شهوراً. تُعتَبر المناطق المُنخفضة أكثر عُرضةً لحدوث الفيضانات؛ وذلك بسبب التدفُّق الطبيعيّ للماء نحوها من المُرتفعات
آثار الفيضانات على الإنسان والبيئة صحيفة هتون الدولية

لا ينحصر أثر الفيضانات فقط على الأفراد، وإنما يتعدى لتتسع رقعته ويطال مجتمعات كاملة، مؤثراً على جوانب كثيرة؛ أبرزها النواحي الاقتصادية، والبيئية، والاجتماعية، ولكن الأثر بنوعيه الإيجابي أو السلبي يتباين في حدته وتأثيره تبعاً لعدة عوامل، مثل: موقع حدوث الفيضان، والسرعة التي يجري بها، ومدى عمق المياه فيه، ومدى تأثر البيئة الطبيعية والعمرانيّة بقوته، ومن المعلوم أنّ الأثر المباشر للفيضانات على السكان يتمثل في أوجه عديدة، أبرزها: فقدان الأرواح البشرية، وما يلحق الممتلكات من أضرار، علاوةً على فقدان الثروات الحيوانية، وتدهورٍ للصحة العامة؛ بسبب ما يخلفه الفيضان من أمراض منقولة عبر المياه، أمّا االأنشطة الاقتصادية فإنها تنال نصيبها من الضرر عندما تتعطل وتتضرر البنية التحتية، مثل: الجسور، والطرق، ومحطات الطاقة، وغيرها.

الجهود المبذولة لمكافحة الفيضانات ومواجهة عواقبها في محاولة للحد من الفيضانات واثارها الكارثية فقد تم تصميم وانشاء وتنفيذ العديد من التقنيات والإجراءات التي من شأنها الوقوف في وجه هذه الظاهرة الكارثية ومن اهم هذه الإجراءات: بناء السدود والخزانات المائية وهذه افضل الطرق للحد من الفيضانات النهرية الضخمة والسدود في العالم اليوم هي اهم محطات توليد الطاقة الكهربائية بناء الحواجز البحرية كما هو الحال في مدينة البندقية الإيطالية او في هولندا اذ يتم انشاء حواجز بحرية تمنع أمواج المد البحري من الوصول الى الشاطئ او تحد من قوتها . الحد من قطع الغابات والعمل على تعويض الفاقد من خلال زراعة كميات إضافية من الأشجار توسيع مجاري الأنهار الدائمة والاودية الموسمية وإزالة التعديات التي تعيق حركة المياه فيها تفعيل أنظمة الرصد وتحديد قوة الفيضانات وإيجاد أنظمة للإنذار منها وبرغم كل الاضرار الكارثية للفيضانات الا انها تمثل مصدر مهما للاسمدة العضوية لكثير من الزراعات مثل زراعة الأرز في الصين والتي تزدهر نتيجة كميات الطمي الضخمة التي يلقي بها فيضان النهر الأصفر نحو الأراضي الزراعية فيما يمكن القول ان دلتا الأنهار التي تتكون عند المصبات هي افضل فائدة قدمها الفيضان النهري للمزارعين على مدار التاريخ ولكن تبقى النتائج الكارثية المدمرة للفيضان هي السمة الأبرز له .
آثار الفيضانات على الإنسان والبيئة صحيفة هتون الدولية

اشكال الفيضانات الفيضانات النهرية الضخمة وهي في الغالب فيضانات بطيئة تحدث عندما يضيق مجرى النهر الطبيعي بالمياه المتدفقة من الجبال المغذية للنهر في مواسم هطول الامطار او ذوبان الجليد , وتكون كميات المياه المتدفقة ضخمة بحيث تغطي مساحات شاسعة من الأرض وقد يستمر الفيضان لعدة اشهر مخلفا خسائر مادية وبشرية هائلة , ويمكن للفيضان النهري ان يحدث في جميع انهار العالم تقريبا ومنها الميسيسبي والامازون والنهر الأصفر في الصين ونهر الكانج في بنغلادش ونهر النيل والفرات ودجلة وان خفت حدة الفيضانات في التاريخ الحديث نتيجة بناء السدود والخزانات المائية على مجاري تلك الأنهار. الفيضانات المفاجئة : وهذه الفيضانات كثيرة الحدوث في المناطق التي تتمتع بمعدلات هطول امطار عالية , وخاصة تركز هطول كميات هائلة من الامطار في وقت قصير مما يؤدي الى تشبع الطبقات العليا من سطح الأرض بالمياه, مما يجعل المياه تنساب بمكيات
كبيرة الى المناطق المنخفضة مسببة فيضانا سريع ومدمر وهو ما يزيد من خطورة ها النوع من الفيضانات, اذ لا يمكن للأشخاص في المناطق المنخفضة الانتباه الى الخطر المحدق بهم لسرعة

آثار الفيضانات على الإنسان والبيئة صحيفة هتون الدولية
تكون التيار المائي الضخم الذي يضرب البيوت والمناطق الزراعية و وفي الغالب لا يدوم هذا الفيضان الا لفترات قصيرة لا تتعدى اليوم الواحد . الفيضانات الساحلية : وتنتج عن الأمواج البحرية العاتية بكافة اشكالها مثل أمواج المد البحري او أمواج تسونامي المدمرة, وتكون المناطق المنخفضة هي الأكثر تضررا بهذا النوع من الفيضانات . الفيضانات الناجمة عن حوادث كارثية : مثل انهيار السدود او الخزانات المائية الضخمة او برك تجميع مياه الصرف الصحي واشهر مثال تاريخي على مثل هذا النوع من الفيضانات هو انهيار سد مأرب الذي أدى الى انهاء حضارة مملكة سبأ في اليمن
آثار الفيضانات على الإنسان والبيئة صحيفة هتون الدولية

تتسبَّبُ الفيضانات في توزيع كميّات كبيرة من المياه والرّواسب العالقة فيها على مساحات شاسعة، ممّا يُؤدّي إلى تغيُّر تكوين العناصر الغذائيّة القيِّمة في تربة الأراضي الزراعيّة، وفي المقابل، يمكن أن تتآكل التّربة بنسبةٍ ضخمة لأنَّ مياه الفيضان السّريعة سوف تحمُلها معها، وكذلك تتدمَّرُ المحاصيل والأراضي والمباني الزراعيّة، بالإضافة إلى غرق الحيوانات من مواشٍ ودواجن. وبالتّالي لا يقتصرُ أثر الفيضانات الشديدة على خراب المنازل والأبنية والمُمتلكات الشخصيّة، ولكن على الأراضي الطبيعيّة أيضاً؛ فالبيئة والحياة البريّة هي عرضة للخطر كذلك، حيثُ تتسبَّب الفيضانات في إطلاق المواد السامّة المُخزّنة في مُنشآت الإنسان، مثل الدّهانات والمُبيدات الحشريّة والبنزين وما سواها، ممّا يُضرّ بالطّبيعة كثيراً. والفيضاناتُ لا تُؤدّي فقط إلى عرقلة حياة الكثير من النّاس، ولكن في كثير من الأحيان تخلق المآسي والوفيات وخسائر المُمتلكات

مقالات ذات صلة

مرحبًا فضلا اكتب تعليق وسينشر فورًا

زر الذهاب إلى الأعلى