أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

ديل تطرح شاشة منحنية – فيديو

ديل تطرح شاشة منحنية – فيديو — أعلنت شركة دل في معرض CES 2021 لهذا العام عن الشاشة المنحنية UltraSharp 40 Curved WUHD U4021QW، التي تدعي أنها شاشة 5K2K المنحنية الفائقة الاتساع بقياس 40 إنشًا الأولى في العالم.

وأعلنت دل أيضًا عن العديد من الشاشات الأخرى قبل CES 2021، وتتميز هذه الشاشات بزر Microsoft Teams المخصص وتم تصميمها مع وضع مؤتمرات الفيديو في الاعتبار.

ديل تطرح شاشة منحنية – فيديو

اقرأ المزيد من صحيفة هتون

وحصلت شاشة UltraSharp 40 Curved WUHD U4021QW من شركة دل على جائزة CES 2021 للابتكار.

وتتميز الشاشة بخاصية ComfortView Plus، وهي شاشة مدمجة ذات إضاءة زرقاء منخفضة تعمل دائمًا من أجل تقليل انبعاثات الضوء الأزرق الضار مع الحفاظ على دقة الألوان.

وفي حال كنت تتساءل، فإن دقة 5K2K تعني 5120×2160 بكسل، مما يعني أنها تمتلك عدد البكسلات الرأسية نفسها مثل أي شاشة نموذجية بدقة 4K، لكن مع نسبة العرض إلى الارتفاع الواسعة جدًا البالغة 21:9.

ووفقًا لمعايير معظم الشاشات، فإن الشاشة تتضمن عددًا كبيرًا من وحدات البكسل.

وتحتوي UltraSharp 40 Curved WUHD U4021QW على مجموعة كاملة من المنافذ، بما في ذلك منفذ Thunderbolt 3 الذي يمكنه تزويد جهاز ماك بوك متوافق مع ما يصل إلى 90 واط من الطاقة.

وتشمل المنافذ الأخرى زوجًا من منافذ HDMI 2.0، ومنفذ DisplayPort 1.4، وأربعة منافذ USB Type-A بسرعات بيانات تصل إلى 10 جيجابت في الثانية، ومنفذ Ethernet، ومنفذ لسماعة الرأس بقياس 3.5 ملم، ومنفذ USB Type-B.

ويوجد في الجزء السفلي من الشاشة منفذ USB-C إضافي ومنفذ USB-A بسرعة 10 جيجابت في الثانية.

ولديها وقت استجابة 5 ميلي ثانية، ويبلغ معدل التحديث 60 هرتز فقط، وهو أقل قليلاً مقارنة بشاشات الألعاب، مما يعني أن الشاشة قد تكون أكثر ملاءمة للمهام الإنتاجية.

وتتميز UltraSharp 40 Curved WUHD U4021QW بشاشة 10 بت تغطي 90 في المئة من مساحة ألوان DCI-P3 و 100 في المئة من مساحة ألوان sRGB.

يذكر أن شركة دل ليست الأولى التي تعلن عن شاشة بهذه الدقة، حيث طرحت شركة إل جي شاشة بقياس 34 إنشًا بهذه الدقة في عام 2017، لكن شاشة دل الجديدة أكبر ومنحنية، وهو ما يجعلها تتباهى بمكانتها الأولى في العالم.

ويبدأ بيع شاشة UltraSharp 40 Curved WUHD U4021QW في 28 يناير، بأسعار تبدأ من 2100 دولار.

ديل (بالإنجليزية: DELL)‏ هي شركة أمريكية مقرها الرئيسي في راوند روك – تكساس متخصصة في مجال الحاسوب والتكنولوجيا، تقوم بتطوير، صناعة، بيع، ودعم الحواسيب الشخصية، وباقي المنتجات المتعلقة بالحواسيب. بحلول 2008 أصبحت ديل توظف أكثر من 88 ألف شخص حول العالم.

نمت ديل خلال الثمانينات والتسعينات من القرن العشرين لتصبح (لفترة معينة) أكبر بائع للحواسيب ومزودات الخدمة. كما أنها في 2008، احتلت المرتبة الثانية في مبيعات الحواسيب من بين مصنعي الحواسيب بعد هوليت-باكارد. تبيع شركة ديل حالياً الحواسيب الشخصية، مزودات الخدمة، أجهزة خزن البيانات، محولات الشبكات، والمراني (التلفزيونات).

في عام 2006، قامت مجلة فورتشن بتقييم ديل على أنها الشركة 25 من بين أكبر الشركات في قائمة فورتشين 500، والثامنة في قائمتها السنوية لأكثر الشركات تقديراً في الولايات المتحدة. في عام 2007، حصلت ديل على التسلسل 34 والثامنة على التوالي في القوائم المكافئة لذلك العام. أحد منشورات عام 2006 أشار إلى ديل على أنها الشركة الثامنة والثلاثون بين الشركات الأكثر أداءً في S&P 500 حيث قدمت أداءً كبيراً في الأسواق على مر السنوات الخمسة عشر السابقة.

خلفية الشركة

بينما كان مايكل ديل طالباً في جامعة تكساس في أوستن، قام بتأسيس الشركة باسم “PC’s Limited” برأس مال 1000 دولار أمريكي.

الشركة الأولية كانت تقوم ببيع الحاسبات المتوافقة مع IBM. مايكل ديل بدأ بالتجارة معتقداً بأنه عندما يبيع أنظمة الحاسبات الشخصية مباشرة إلى المستخدمين فإن شركته ستحقق فهماً أكبر لمتطلبات الزبائن وتزودهم بأكثر منتجات الحاسبات فعالية بما يلبي تلك المتطلبات. قام مايكل ديل بترك الدراسة من أجل التفرغ التام لعمله الجديد، وخصوصاً بعد حصوله على توسيع لرأس المال بقيمة 000‘300 دولار أمريكي من عائلته.

في عام 1985 قامت الشركة بإنتاج أول حاسوب من تصميمها الخاص والمسماة “Turbo PC” والتي بيعت بسعر 795 دولار أمريكي.

وكان تصميمها يتضمن معالج متوافق مع إنتل 8088 ويعمل بسرعة 8 ميغاهيرتز. قامت الشركة بالإعلان عن هذا المنتج في مجلات الحواسيب الوطنية من أجل بيعها مباشرةً للزبائن، وقامت بتجميع كل حاسوب خصيصاً حسب خيارات الزبون. مما منح المشترين أسعاراً أقل من أسعار الشركات التجارية، ولكن مع كفاءة أكبر من تجميع تلك المكونات بأنفسهم. على الرغم من كون شركة PC’s Limited ليست أول شركة تتبع إسلوب العمل هذا، لكنها أصبحت واحدة من أولى الشركات التي نجحت في هذا الإسلوب. وقد جمعت أكثر من 73 مليون دولار أمريكي كعائد إجمالي خلال سنتها الأولى.

 

مقالات ذات صلة

مرحبًا فضلا اكتب تعليق وسينشر فورًا

زر الذهاب إلى الأعلى