إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

تجارب الحياة.. اﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﺍﻟﻌﺼﺎ ﺍﻟﻤﻘﻠﻮبة

عندماَ تُريد أن تكون إنسانًا راقيًا

قلل حديثك بالسوء عن البشر

وعندما تريد أن تكون إنسانًا نقيًّا

أحسن الظن بالبشر وببعض تصرفاتهم

وعندما تريد أن تكون إنسانًا ناجحًا

اسأل واستفد من تجارب الكهول

سالفة مليئة بالعبر.. اﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﺍﻟﻌﺼﺎ ﺍﻟﻤﻘﻠﻮبة

عندما ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺃﻥ ﻳﺪﺧﻞ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻣﺪﻋﻮًا ﻓﻴﻪ ﺃﺧﺬ ﻋﺼﺎﻩ ﻭﺃﻣﺴﻚ ﺑﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻘﻠﻮﺏ، ﻟﺬﻟﻚ ﻛﺎﻥ ﺗﻮﺍﺯﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺸﻲ ﻏﻴﺮ ﺳﻠﻴﻢ، ﻓﺘﻨﺪّﺭ ﺑﺬﻟﻚ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ، ﻭﻗﺎﻟﻮﺍ ﻟﻪ: بأﻧﻪ ﻛﺒﺮ ﻭﻓﻘﺪ ﻋﻘﻠﻪ ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺑﻴﻦ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﻌﺼﺎ ﻭﺍﻧﺘﻬﺎئها، ﻓﺮﺩّ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺑﻬﺪﻭﺀ: ﺃﻣﺴﻜﺖ ﻋﺼﺎﻱ ﻣﻘﻠﻮﺑﺔ ﻟﻜﻲ ﻻ ﺗﺘﺴﺦ ﺳﺠﺎﺩﺓ ﻣﻨﺰﻟﻜﻢ ﻣﻦ ﺗﺮﺍﺏ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﺎﻟﻖ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻋﺼﺎﻱ.

العبرة: ﻻ ﺗﺴﺘﻌﺠﻞ يومًا ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﺑﻤﺎ ﻳﻘﻠﻞ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻬﻢ، ﻓﻘﺪ ﻳﻜﻮﻧﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻗﻲ ﺑﺪﺭﺟﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺨﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﻟﻚ.

ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﻟﻴﺘﻌﻠﻢ ﻣﻨﻚ ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ.

ﻭﺑﻌﻀﻬﻢ بحياتك ويومياتك ﻳﺘﺘﺒﻊ ﺧﻄﻮﺍﺗﻚ ﻟﻴﺴﺠﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺘﻤﺔ والعثرات.

كلهم لربما ﻣﻌﺠﺐ بك بتصرفاتك وبخطواتك، لكن أحدهم يحبك، ﻭلربما الآخر يحسدك.

تذكر المواقف، تؤدي إلى عدم العودة إلى المؤلم في التفكير والظن، والاستفادة منه لعدم العودة إليه، والفكر الايجابي منها يدفعنا إلى الأمام وتزيدنا الخبرة في الحياة، والاحترام للآخر.

جعلنا الله وإياكم.. ممن يتابع حياة المقربين والأصدقاء منه ليتعلم من تجاربهم في الحياة وبالتالي يرتقي بما اكتسبه من حكمة إلى أعلى الدرجات من الخطوات الناجحة الراقية.

بقلم/ أ. خالد بركات

مقالات سابقة للكاتب 

ذنوب البشر بينهم وبين ربهم

بين عام مغادر وعام جديد

مقال الأشياء بقيمتها وليس بثمنها 

جمال اللغة ورونقها

الحياة تجارب وانتقاء وارتقاء

ارتقِ بنفسك

المال وتسميته في الوطن

مقالات ذات صلة

‫50 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى