التعذية والصحةالطب والحياة

نقص الكالسيوم وأسبابه!!

نقص الكالسيوم وأسبابه!! – الكالسيوم هو أحد المعادن الهامة والضرورية للجسم، والتي تحتاجها بشكل خاص لبناء عظام وأسنان قوية، وهو هام كذلك لصحة القلب والعضلات.

وعندما لا يحصل الجسم على كفايته من الكالسيوم، فإن هذا يزيد من خطر إصابته بأمراض مثل:

هشاشة العظام.

نقص الكالسيوم وأسبابه!!

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مرض نقص كالسيوم الدم (Hypocalcemia).

مرض قلة العظام (Osteopenia).

وإذا لم يحصل الأطفال على كفايتهم من الكالسيوم في الصغر، فإن هذا قد يعيق نموهم إلى الطول الطبيعي في سن الرشد.

اعراض نقص الكالسيوم عديدة ونتعرف عليها فى السطور التالية، كما قد تصبح الأعراض الموضحة أدناه أسوأ مع تقدم المرض.

-مشاكل العضلات

يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى التعب الشديد وألم العضلات وتشنجاتها وهذه هي أولى علامات نقص الكالسيوم، كما يميل الناس إلى الشعور بالألم في الفخذين والذراعين، وخاصة تحت الإبطين، عند المشي أو الحركة.

يمكن أن يسبب نقص الكالسيوم أيضًا خدراً أو تنميل ووخز في اليدين والذراعين والقدمين والساقين وحول الفم، وتشير هذه الأحاسيس إلى نقص أكثر حدة فى الكالسيوم.

يمكن أن تأتي هذه الأعراض وتختفي ، لكنها لا تختفي مع النشاط البدنى ، وقد يضطر الشخص إلى انتظارها.

– التعب الشديد

يمكن أن يسبب انخفاض مستويات الكالسيوم الأرق أو النعاس، مع أعراض مثل:

-التعب الشديد.

-الخمول.

-شعور عام بالبطء.

-نقص الطاقة.

-يمكن أن يتسبب الإرهاق المرتبط بنقص الكالسيوم أيضًا في الدوار والدوخة وضباب الدماغ ، مما يؤدي إلى نقص التركيز والنسيان والارتباك.

اعراض نقص الكالسيوم على الأظافر والجلد

اعراض نقص الكالسيوم المزمن على الجلد والأظافر، تشمل:

-قد يصبح الجلد جافًا ومسببًا للحكة، وقد ربط الباحثون نقص كالسيوم الدم بالإكزيما والصدفية، الأكزيما هو مصطلح عام لالتهاب الجلد،تشمل الأعراض الحكة والاحمرار وبثور الجلد.

قد يؤدي نقص الكالسيوم إلى الأظافر الجافة والمكسورة والهشة، يمكن أن يساهم أيضًا في الثعلبة ، وهي حالة تتسبب في تساقط الشعر في بقع مستديرة.

هشاشة العظام

يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى هشاشة العظام، حيث تقلل هشاشة العظام من كثافة المعادن في العظام، ويمكن أن تؤدي إلى الكسور.

تخزن العظام الكالسيوم جيدًا، لكنها تتطلب مستويات عالية للبقاء قوية، عندما تكون المستويات الإجمالية للكالسيوم منخفضة، يمكن للجسم سحبها من العظام، مما يجعلها هشة وعرضة للإصابة.

يستغرق الأمر سنوات حتى تفقد العظام كثافتها، وقد يستغرق نقص الكالسيوم وقتًا طويلاً للتسبب في مشاكل خطيرة.

نقص كالسيوم الدم (بالإنجليزية: hypocalcemia)‏ هو انخفاض مستوى كالسيوم المصل إلى أقل من 2.20 ميلي مول/ل أو، وهذا أفضل، انخفاض مستوى الكالسيوم الشاردي إلى أقل من 1.1 ميلي مول/ل.

عندما يصبح تركيز الكالسيوم في الحيز خارج الخلوي منخفضاً فإنه يؤدي إلى سهولة انتشار الصوديوم إلى الخلايا العصبية مما يؤدي إلى سهولة البدء في عملية جهد الفعل، مما يؤدي إلى الهيجان في الأعصاب.

إذا كان مستوى الكالسيوم في الدم منخفضاً أقل من نصف المعدل الطبيعي 9.4 mg/dl فإنه يسبب تهيجاً في الجهاز العصبي الطرفي مما يؤدي إلى سلسلة متتابعة من التيارات العصبية التي تذهب إلى العضلات الهيكلية مما يحفز نشوء تشنجات مستمرة (تكزز)، ويمكن أن تؤدي أيضاً إلى نوبات صرعية بسبب زيادة الهيجان في الدماغ. وغالباً فإن التكزز يظهر في اليد قبل بقية أجزاء الجسم ويسمى تشنج كفي قدمي (Carpopedal spasm).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى