تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

تعرف علي تاريخ المتحف الهندي

تعرف علي تاريخ المتحف الهندي-  المتحف الهندي ‏ هو متحف متعدد التخصصات في كلكتا. تأسس المتحف في سنة 1814 على يد عالم النبات الدنماركي ناثانيال واليش. المتحف الهندي هو واحد من أقدم المتاحف في العالم، وأولها من حيث الحجم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، خلال الفترة الممتدة بين 1814 و 1878.

تعود الفكرة الأصلية لتاسيس المتحف الهندي إلى الجمعية الآسيوية البنغالية، التي أسسها السير ويليام جونز سنة 1784. حيث بدأ كل ذلك في 1796 كفكرة بسيطة بمبادرة من أعضاء الجمعية الآسيوية، الذين كانو في حاجة لمكان لجمع الأشياء التاريخية المصنوعة والطبيعية، ورعايتها من التلف وعرضها في الوقت ذاته.
تعرف علي تاريخ المتحف الهندي - صحيفة هتون الدولية

بحلول سنة 1818، سرعان ما تحولت الفكرة إلى واقع يمكن تطبيقه، عندما عرضت حكومة الهند على الجمعية سكنا ملائما للمتحف في منطقة شورينغهي بارك.
لديها ستة أقسام تضم خمسة وثلاثين صالات العرض من التحف الثقافية والعلمية وهي الفن وعلم الآثار والأنثروبولوجيا والجيولوجيا وعلم الحيوان والنباتات الاقتصادية. ويشمل حاليا ستة أقسام ثقافية وعلمية. الفن، علم الآثار، الأنثروبولوجيا، الجيولوجيا، علم الحيوان وعلم النبات الاقتصادي، مع عدد من صالات العرض تحت كل قسم. يتم الحفاظ على العديد من العينات النادرة والفريدة من نوعها، سواء الهندية أو عبر الهندية، المتعلقة العلوم الإنسانية والعلوم الطبيعية، وعرضها في صالات العرض من هذه الأقسام. والرقابة الإدارية على الأقسام الثقافية، أي. الفن وعلم الآثار والأنثروبولوجيا تقع على عاتق مجلس الأمناء تحت إدارتها، وذلك من الأقسام العلمية الثلاثة الأخرى
تعرف علي تاريخ المتحف الهندي - صحيفة هتون الدولية

هي مع المسح الجيولوجي للهند، ومسح الحيوان من الهند والمسح النباتي في الهند. ولدى مديرية المتاحف ثماني وحدات خدمة منسقة: التعليم، والمحافظة، والنشر، والعرض، والتصوير الفوتوغرافي، والطبية، والنمذجة، والمكتبة. ويجري حاليا إدراج هذه المؤسسة المتعددة الأغراض التي لها أنشطة متعددة التخصصات كمعهد ذي أهمية وطنية في الجدول السابع لدستور الهند. وهي واحدة من أقدم المتاحف في العالم. وهذه منظمة مستقلة تحت إشراف وزارة الثقافة، حكومة الهند.
تعرف علي تاريخ المتحف الهندي - صحيفة هتون الدولية

والمعارض من بين أمور أخرى: مومياء مصرية، تؤخذ الأجهزة من جسم المومياء من خلال فتحات الأنف، باستثناء القلب. يتم وضع القلب في غرف خاصة. ثم تم تدليك الجسم بالملح والنفط. وغطى الغطاء من قماش قطني رقيق من ستوبا البوذية من بهاروت ورماد بوذا ورأس أشوكا الذي أصبح رمزا له أربعة أسد شعارا رسميا لجمهورية الهند والهياكل العظمية للحيوانات ما قبل التاريخ ومجموعة فنية وتحف نادرة و مجموعة من النيازك. كما يعتبر المتحف الهندي “بداية لحظات هامة تبدأ الانجازات الاجتماعية والثقافية والعلمية للبلاد، بل تعتبر بداية الحداثة ونهاية عصر العصور الوسطى” من خلال أماكن أوزر.
تعرف علي تاريخ المتحف الهندي - صحيفة هتون الدولية

الألعاب والهوايات على مر العصور: أقيم معرض داخلي “الألعاب والهوايات على مر العصور” في قاعة الذكرى المئوية لمهرجان أسوتوش، المتحف الهندي في كلكتا في الفترة من 17 إلى 25 نيفمبر 2011. وأظهرت مجموعة من الأعمال الفنية وعلم الآثار و عرضت أقسام الأنثروبولوجيا عرضت في المعرض التقليد الطويل من الألعاب والتسلية من المجتمع الهندي. المعرض من خلال المعارض كشفت عن رؤية بانورامية للتسلية في الأماكن المغلقة، والترفيه في الهواء الطلق والتمتع بها من قبل الشعب في الفترة التاريخية. سري تشوني غوسوامي، شخصية الرياضية الأسطورية افتتح المعرض. وألقى كلمة ترحيب من قبل أنوب ماتلال، مدير المتحف الهندي، وقدم شكر من قبل سري G. N. غوش، نائب حارس (ما قبل التاريخ) والمسؤول (علم الآثار، المتحف الهندي، كولكاتا.
تعرف علي تاريخ المتحف الهندي - صحيفة هتون الدولية

غانيسا: الموهوبين من قبل فاسانت شودري: المتحف الهندي هو واحد من المستودعات الرائدة من “الرموز غانيسا” في المتاحف في الهند. تبرع فاسانتا شودري، ممثل فيلم معروف، عضو سابق في مجلس أمناء المتحف الهندي، بأرقام 101 غانيسا إلى المتحف الهندي في عام 2000. وفي ذكرى فاسانتا شودري، نظم المتحف الهندي معرضا خاصا بعنوان “غانيسا : الموهوبين من قبل فاسانت شودري “الذي عقد من 1 إلى 4 ديسمبر 2011 في أسوتوش الولادة قاعة سنتناري، المتحف الهندي. تم عرض هذه الرموز غانيسا (100 نوس.) في قاعة المعرض، هي من مجموعة قسم الآثار. جمع اللورد غانيزا يمكن التعرف عليها مع منطقة مختلفة من جنوب شرق آسيا، ويتم القبض عليهم في العاج والبرونز والحجر، وما إلى ذلك أصل الكائنات يعود تاريخيا إلى القرن الأول الميلادي حتى الوقت الحاضر. وافتتح المعرض سري جور سيركار، أي.أ.س، سكرتير وزارة الثقافة، حكومة الهند. وألقى الدكتور س. ك. تشاكرافارتي المدير السابق للمتحف الهندي محاضرة عن غانيسا من مجموعة فاسانت شودري. كما ناقش سري سرينجوي شودري، ابن فاسانتا شودري، محاضرة عن جمع وحفظ غانيسا الذي قام به والده.

 

تعرف علي تاريخ المتحف الهندي - صحيفة هتون الدولية

تعرف علي تاريخ المتحف الهندي - صحيفة هتون الدولية

مسؤولية أقسام المتحف الستة توجد على عاتق مجلس الإدارة. هذ الأخيرة التي تنقسم بدورها إلى ثماني وحدات تنسيق فيما بينها، وهي : وحدة التعليم، الحفظ، النشر، العرض، التصوير الفوتوغرافي، الطب، النمذجة والمكتبة.

تعد هذ المؤسسة المتحفية منظمة مستقلة تخضع لإشراف إشراف وزارة الثقافة الهندية، وأيضا مؤسسة متعددة التخصصات والأنشطة، تصنف كمؤسسة ذات أهمية وطنية وفقا للجدول السابع لدستور الهند.

المتحف الهندي حاليا هو تحت إدارة الدكتور بهارجافياما فينوغوبال. بسبب أعمال الترميم والتحديث، أغلق المتحف أمام الزوار في 1 سبتمبر سنة 2013، وأعيد فتحه من جديد في 3 فبراير سنة 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى