البيت والأسرةتربية وقضايا

إساءة معاملة الاطفال

إساءة معاملة الاطفال – سوء المعاملة للطفل بأنّها التعمد بإلحاق الأذى به، وسوء المعاملة البدنية، أو الجنسية، أو العاطفية، فقبل السبعينيات من القرن العشرين، كان مصطلح (سوء المعاملة للأطفال) يُشير إلى سوء المعاملة الجسدية، إلا أنّه منذ ذلك الحين امتد ليشمل العنف الجسدي المفرط، والإساءات اللفظية غير المبررة، وعدم توفير المأوى الملائم، أو التغذية، أو العلاج الطبي، أو الدعم العاطفي، وسفاح القربى وغيرها من حالات التحرش الجنسي أو الاغتصاب، واستخدام الأطفال في الدعارة
إساءة معاملة الاطفال- صحيفة هتون الدولية-

إساءة معاملة الاطفال -أنواع الإساءات ضد الأطفال
الاعتداء الجسديّ يشمل الإيذاء البدني للأطفال ما يأتي:
ربط الطفل. حرق الطفل عمداً أو تعريضه للماء الساخن. “
تجويع الطفل. ضرب رأس الطفل أو هزه بطريقة سيّئة، وتعتبر هذه الطريقة السبب الرئيسي للوفاة في حالات الاعتداء على الأطفال في الولايات المتحدة.

– العنف الجنسيّ يحدث الاعتداء الجنسي عندما يتعرض الطفل للاغتصاب أو إجباره على نوع من الاتصال الجنسيّ مع الطفل أو أي سلوك من شأنه أن يثير المعتدي جنسياً، ويكون هذا من خلال ممارسة الجنس معه، أو لمس أعضائه التناسليّة، أو جعله يلمس الأعضاء التناسلية لشخص آخر، ويشمل أيضاً جعل الطفل يشاهد مقاطع الفيديو الإباحية. عرض مواد إباحيّة للأطفال.

إجبار الطفل على خلع ملابسه. سوء المعاملة العاطفيّة تحدث الإساءة العاطفيّة عندما يكون نمو الطفل الاجتماعي، أو العاطفي، أو المعرفي، أو الفكري ضعيفاً أو مهدداً، كما يشمل ذلك الحرمان العاطفي بسبب استمرار الرفض، والعداء، والاستفزاز، والتنمر، والصراخ، والانتقاد، وتعرُّض الطفل للعنف المنزليّ والعائليّ.

إساءة معاملة الاطفال  – سوء المعاملة للطفل بأنّها التعمد بإلحاق الأذى به، وسوء المعاملة البدنية، أو الجنسية، أو العاطفية، فقبل السبعينيات من القرن العشرين، كان مصطلح (سوء المعاملة للأطفال) يُشير إلى سوء المعاملة الجسدية، إلا أنّه منذ ذلك الحين امتد ليشمل العنف الجسدي المفرط، والإساءات اللفظية غير المبررة، وعدم توفير المأوى الملائم، أو التغذية، أو العلاج الطبي، أو الدعم العاطفي، وسفاح القربى وغيرها من حالات التحرش الجنسي أو الاغتصاب، واستخدام الأطفال في الدعارة

الطفل المعرض لإساءة التعامل قد يشعر بالذنب، أو الخجل، أو الارتباك. قد يخاف الطفل أو الطفلة من إخبار أحد بشأن سوء المعاملة، خصوصًا إن كان القائم بإساءة المعاملة أحد والديه أو أحد الأقارب أو صديق للعائلة. لذلك من الضروري جدًّا البحث عن علامات إنذار، مثل:
  • الابتعاد عن الأصدقاء أو الأنشطة المعتادة
  • تغيُّرات سلوكية -مثل العدوان، أو الغضب، أو العدائية، أو فرط النشاط- أو تغيُّر في الأداء المدرسي.
  • الاكتئاب، أو القلق، أو المخاوف غير المعتادة أو الفقدان المفاجئ في ثقته بنفسه
  • نقص واضح في الإشراف
  • غياب متكرر من المدرسة
  • عدم الرغبة في ترك الأنشطة المدرسية، كما لو كان هو أو هي لا يريد العودة إلى المنزل
  • محاولات الفرار
  • السلوك الثائر أو التحدي
  • إيذاء الذات أو محاولات الانتحار

-تعتمد العلامات والأعراض على نوع إساءة المعاملة، وقد تختلف. لا بد أن نضع في اعتبارنا أن علامات التحذير هي فقط علامات التحذير. وجود علامات التحذير لا يعني بالضرورة وجود إساءة معاملة للطفل.

سلوك الوالدين

يُرسِل تصرُّف أو سلوك أحد الوالدين في بعض الأحيان علامات تدل على وجود خطر تتعلق بإساءة معاملة الأطفال. وتتضمن العلامات التحذيرية أحد الوالدين الذي:

  • يُبدي اهتمامًا قليلًًا بالطفل
  • يبدو أنه غير قادر على إدراك الضغط البدني والعاطفي الذي يتعرض إليه الطفل
  • يُلقي باللوم على الطفل بسبب المشكلات
  • يستخف بالطفل أو يوبِّخه باستمرار، ويصف الطفل بعبارات سلبية، مثل «عديم القيمة» أو «شرير»
  • يَتوقع من الطفل إيلاء الاهتمام والرعاية له، ويشعر بالغيرة من أعضاء الأسرة الآخرين الذين يحصلون على الاهتمام من الطفل
  • يَستخدم وسائل التأديب البدني القاسية
  • يُطالب بتقديم مستوى غير ملائم من الأداء البدني أو الأكاديمي
  • يحدُّ من تواصل الطفل مع الآخرين بشدة
  • يقدِّم تفسيرات متضاربة أو غير مقنعة لإصابات الطفل، أو لا يقدِّم التفسيرات على الإطلاق
خطوات حماية الأطفال من سوء المعاملة
هناك بعض الخطوات التي يمكن استخدامها من أجل ألا يتم استغلال الطفل، او يكون فيه إساءة معاملة إليه، والتي منها
يجب أن لا نعرض الطفل للغضب.
الاهتمام بالطفل، وكذلك مراقبته حتى يبلغ سن الخروج المناسب بدون إشراف، فيجب وقتها أن نقدم له النصائح ليبتعد عن الغرباء، كذلك ألا ينساق مع أصدقاء السوء.
التعرف على الرعاية الخاصة بالطفل من مقدمي الرعاية لهم، وايضا مثل جليسات الاطفال، ومراقبتهم، والاطمئنان على الأطفال. تعليم الطفل متى يمكنه الرفض، لأن الطفل يجب أن يتعلم ترك الوضع الذي يجعله في خطر، أو يجعله خائفا، وان يطلب المساعدة بهم، ويجب أن نشجع الأطفال على التحدث حول ما يحدث في أي وقت إذا شعر بأي خطر.

يجب ان نعلم الطفل كيفية البقاء بكل امانه على شبكة الانترنت: وذلك من خلال استخدام ما يعرف بأدوات الرقابة على المواقع التي يتصفح بها الطفل، وكذلك يجب ان نتاكد من إعدادات الخصوصية لهذه المواقع المختلفة، وتوفير الامان، وذلك بمراقبة الام لما يقوم الطفل بعد مشاهدته بوضع جهاز الكمبيوتر في منطقة مفتوحة، وليس في غرفة نومه.

الإساءة للأطفال أو انتهاك الأطفال أو الاعتداء على الأطفال هو أي اعتداء جسدي، أو جنسي، أو سوء معاملة، أو إهمال يتعرض له الطفل.مركز مكافحة الأمراض واتقائها في الولايات المتحدة عرف سوء معاملة الطفل بأنها فعل أو مجموعة أفعال مورست من طرف أحد الوالدين أو من يقوم برعاية الطفل والتي تسببت في إيذاء حسي، أو معنوي للطفل، أو تهديد بإيذائه. الاعتداء على الطفل يكمن أن يمارس في البيت، أو في المنظمات، أو المدارس، أو في أي من المجتمعات التي يتفاعل فيها الطفل. هناك أربع فئات رئيسية للاعتداء على الأطفال: الإهمال، الاعتداء الجسدي، الاعتداء النفسي أو المعنوي، الاعتداء الجنسي. عدة ولايات قضائية طورت عقوبات مختلفة للاعتداء على الأطفال كإبعاد الطفل عن عائلته أو القيام برفع دعوى جنائية. مجلة الاعتداء على الأطفال وإهمالهم تُعرف الاعتداء على الأطفال بأنه أي عمل أو فشل في التعامل مع الطفل والتي تؤدي إلى موته، أوقد تؤدي إلى أذى جسدي أو معنوي، أو اعتداء جنسي أو استغلال، أو فعل أو عدم منع أي فعل يؤد إلى خطر وشيك بإلحاق ضرر جسيم بالطفل..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى