أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

تحديث جديد لأنظمة “ويندوز-10”

أعلنت شركة مايكروسوفت أنها بدأت باختبار التحديث الجديد لأنظمة “ويندوز-10” لدى عدد محدد من المستخدمين. وتبعا للخبراء في الشركة فإن التحديث الجديد 21H1 لأنظمة ويندوز من المفترض أن يصل بصيغته النهائية للمستخدمين قبل نهاية النصف الأول من العام الجاري.

تحديث جديد لأنظمة “ويندوز-10”

ولن يحمل هذا التحديث تغييرات جذرية في أنظمة ويندوز كما جرت العادة مع التحديثات التي تطلقها مايكروسوفت للأنظمة بداية كل عام، بل سيأتي ببعض الميزات الجديدة التي ستسهل اتصال الحواسب بالأجهزة الخارجية، فضلا عن ميزات لتعزيز أمن البيانات في الأنظمة.

وسيوفر التحديث وفقا لمايكروسوفت إمكانية ضبط تقنيات Windows Hello لتتمكن الحواسب من دعم كاميرات خارجية إضافية في حال كانت مجهزة بكاميرات داخلية، وهذا يعني إمكانية المستخدمين من استعمال كاميرات خارجية للحواسب تعمل مع تقنيات التعرف على الوجوه.

وسيحمل التحديث أيضا تعديلات على خدمات GPSVC، لتحسين سيناريوهات العمل عن بعد عبر الحواسب والأجهزة العاملة بأنظمة ويندوز، كما من المفترض أن يتحسن فيه أداء ميزات Windows Defender Application Guard ما سينعكس إيجابا على سرعة التعامل مع المستندات. وجاء 21H1 بميزات تحسن خدمات Robocopy  لدعم إمكانيات نسخ الملفات التي يزيد حجمها عن 400 ميغابيت.

شركة مايكروسوفت (بالإنجليزيةMicrosoft Corporation)‏ شركة متعددة الجنسيات تعمل في مجال تقنيات الحاسوب، يبلغ عائدها لسنة 2016 أكثر من 85 مليار دولار،[2] ويعمل بها 114,000 موظف (2016)[2] وهي أكبر مصنع للبرمجيات في العالم من ناحية العائدات اعتباراً من عام 2016.[7] تطوّر وتصنِّع وترخِّص مدى واسعا من البرمجيات للأجهزة الحاسوبيّة. يقع المقر الرئيسي للشركة في ضاحية ريدمونت، سياتل، بولاية واشنطن، الولايات المتحدة.

عندما أسست شركة مايكروسوفت، اتخذ كل من بيل غيتس وبول ألين من مدينة ألبوكيرك في ولاية نيو مكسيكو مقرا للشركة ومن ثم انتقلت الشركة إلى موقعها الحالي. تجدر الإشارة أن بيل غيتس وبول ألين هما المؤسسين والملاك لهذه الشركة قبل أن تصبح من الشركات العامة والمتداولة في أسواق الأسهم.

أوّل نظام تشغيل أصدرته مايكروسوفت كان نسخة من نظام يونكس في عام 1980. ولقد أشترتها من شركة إيه تي آند تي عبر ترخيص توزيع، وأسمته ميكروسوفت بالاسم زينيكس ووظفت شركة Santa Cruz Operation لتطويعه ليعمل على أكثر من منصّة تشغيل. ولم تبِع شركة مايكروسوفت هذا النظام للمستخدم مباشرة، بل عبر بيعه لمصنِّعي الحواسيب. ومع منتصف الثمانينات خرجت شركة مايكروسوفت من سوق يونكس تماما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى