البشرة والشعرالجمال والديكور

أخطاء تمشيط الشعر

يعتقد البعض أن تمشيط الشعر يعتبر من الأعمال الروتينية التي لا تتطلب التركيز، فيما يكشف الخبراء عن وجود طرق عناية غير صحية تؤدي إلى تلف الشعر بدلا من تحسين مظهره، ما نوضحه عبر أشهر أخطاء تمشيط الشعر.

التمشيط في الاتجاه الخاطئ
يعتبر التمشيط في الاتجاه الخاطئ من أشهر أخطاء تمشيط الشعر، والتي يرتكبها الكثيرون دون أن يلاحظوا ذلك، حيث يؤدي تمرير الفرشاة على الشعر من الأعلى للأسفل إلى سهولة اقتلاع الشعر من البصيلات، ليتعرض للتلف سريعا، لذا ينصح بتقسيم الشعر إلى مناطق مختلفة بحيث تتم عملية فض التشابك بين الشعر في كل منطقة على حدة، ومن دون تمشيطه من الأعلى للأسفل لمرة واحدة.

تمشيط أطراف الشعر فقط
بينما يعد تمشيط نهايات الشعر مطلوبا عند الرغبة في فك التشابك والعقيد، فإن الاكتفاء بذلك وعدم الاهتمام بالمناطق العليا من الشعر يعتبر من أخطاء تمشيط الشعر الشهيرة، إذ يساهم الاهتمام بتمشيط تلك المناطق في سهولة نشر الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس، علما بأن التمشيط يزيد من تدفق الدم ليساعد على نمو الشعر بغزارة.

استخدام الفرشاة غير المناسبة
يعتبر استعمال الفرشاة غير المناسبة لنوع الشعر من أشهر أخطاء تمشيط الشعر التي تؤدي به إلى التلف، حيث يفضل على سبيل المثال اختيار فرشاة المجداف التي تكشف عنها الصورة على اليمين، عند المعاناة من الشعر المموج والممتلئ بالتعقيدات، فيما ينصح بانتقاء الفرشاة الأقل حدة كالموضحة في الصورة على اليسار عند تراجع أعداد الشعر في الرأس وعدم وجود أي تموجات فيه.

الإفراط في التمشيط
في وقت ينصح فيه بتمشيط الشعر للحصول على فوائد صحية وشكلية عدة، فإن الإفراط في القيام بهذا العمل الروتيني يضعف الشعر ويصيبه بالتلف، لذا ينصح بعدم التمشيط لمرات عدة على مدار اليوم الواحد، مع أهمية الاستعانة بفرشاة نظيفة حتى لا تتسبب في نشر منتجات العناية القديمة وخلايا الجلد الميتة على الرأس.

الاستعانة بفرشاة واحدة
ليس هناك ما هو أسوأ من الاستعانة بفرشاة واحدة سواء كان الشعر مبللا أو مجففا، إذ يؤدي تبلل الشعر إلى وضعه عرضة للتلف عند استخدام فرشاة غليظة، ليصبح الخيار الأفضل حينها هو المشط صاحب الأسنان العريضة حتى يمنع تشابك الشعر دون أن يضر به.

تمشيط الشعر المجعد الجاف
ينصح خبراء العناية بالشعر بتجنب تمشيط الشعر المجعد في حال الجفاف، حيث يفضل استخدام منتجات إزالة التعقيدات بالشعر قبل البدء، مع أهمية التمشيط برفق حتى لا يصاب الشعر بالتلف.
عدم التمشيط قبل الاستحمام
يعتبر تمشيط الشعر قبل الاستحمام من وسائل حمايته من التعقيد والتشابك فيما بعد، لذا ينصح بذلك مع العلم بأن المطلوب هو تدليك الرأس بالشامبو دون فرك، تماما مثلما يجب أن يحدث عند تجفيف الشعر بواسطة المنشفة برفق، حتى لا يفقد الشعر مظهره الجيد بمرور الوقت.
في الختام هي بعض من أخطاء تمشيط الشعر التي ينصح بتجنبها فيما بعد، حتى لا يؤدي الروتين المتبع من أجل العناية بالشعر إلى إصابته بالتلف دون أن ندري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى