تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية

جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية-جزيرة ديلوس ، تقع قرب ميكونوس وسط أرخبيل كيكلاديس، هي من أهم المواقع الأسطورية والتاريخية والأثرية في اليونان. تعد الحفريات في الجزيرة من بين أوسع عمليات التنقيب عن الآثار في البحر الأبيض المتوسط؛ يجري العمل حاليا تحت إشراف المدرسة الفرنسية في أثينا وتعرض العديد من القطع الأثرية التي عثر عليها في متحف ديلوس الأثري والمتحف الأثري الوطني في أثينا.
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية

كانت ديلوس موقعا مقدسا لألف عام من الزمن قبل أن تصبح مسقط رأس أبولو وأرتميس في الأساطير اليونانية الأولمبية. ويظهر الأفق، التلال المخروطية الثلاثة في الجزيرة تحدد مواقع مقدسة للآلهة في مواقع أخرى: ويدعى أحدها جبل كينثوس (وهو اسمه من الفترة قبل اليونانية)، وكان مأوى الإله زيوس.
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية-ديلوس هي واحدة من المواقع الأسطورية والتاريخية والأثرية الاكثر أهمية في اليونان، والحفريات في الجزيرة هي الأكثر اتساعا في البحر المتوسط، كما كانت موطن مقدس لألف سنة على الأقل حيث يعتقد الإغريق أنها مهد أبولو وأرتميس، وأنها ملاذ زيوس.
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية

المعالم الأثريّة في جزيرة ديلوس
مصفوفة أو شرفة الأسود
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية
تُشرف هذه المصفوفة (حيث تصطف التماثيل المنحوتة من الرخام الأبيض على شكل أسد) على ما يُعرف بالبحيرة المقدسة، وكان عدد تلك الأسود من قبل تسعة أسود، لكن ما تبقى منها خمسة تمّ نقلها إلى متحف ديلوس، ووُضِعت مكانها نماذج مُطابقة لها، بينما يوجد أحد التماثيل المفقودة في مدينة البُندقية بعد نقله إليها في القرن السابع عشر.
الحرم المقدس
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية
يستطيع الزائر الوصول إلى الحرم المُقدس من خلال إحدى الطرق المعبدة الواقعة جنوب الجزيرة، والمؤدية إلى البوابة الرئيسيّة للحرم المقدس، ويمكن الوصول بعدها إلى معابد أبولو الثلاثة التي يُقابلها كيراتون، وهو أحد المعابد المُحاطة بأعمدة لها قواعد، ومصنوعة من مادة الجرانيت، وأُقيمت أيضاً لعبادة أبوللو، ويقع هذا المعبد في منتصف الحرم المقدس.
بيت ديونيسوس
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية
يتألف البيت من طابق علوي واحد يصل ارتفاعه إلى حوالي خمسة أمتار، ويحتوي على لوحة فسيفساء لصاحب المنزل وهو يركب حيوان النمر، ويُمكن تمييز بيوت الأثرياء أو النبلاء من مُلاك السفن التجاريّة والتجار عموماً، من خلال باحاتها الواسعة واحتوائها على رسومات الفسيفساء التي تصوّر المخلوقات البحريّة كالدلافين، إلى جانب وجود التماثيل في المنزل والتي توضع في مكان يراه الزوار أو حتى المارة بالقرب من المنزل.
المسارح
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية
يعود تاريخ المسارح القديمة إلى الفترة الواقعة بين القرنين الثاني والثالث قبل الميلاد، وتقع بين جبل كينثوس والميناء التجاري، وهي مبنية وِفق الطراز اليوناني، وتتألف من ستة وعشرين صفاً، وتتسع لحوالي خمسة آلاف وخمسمئة شخص، ويُذكر أنّ شوارع منطقة المسارح ضيقة ومرصوفة بألواح من الإردواز.
معبد إيزيس
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية

يربض هذا المعبد على تلة صغيرة، ويعود تاريخه إلى القرن الثاني قبل الميلاد، وفيه تمثال نصفي للآلهة إيزيس، وهي آلهة مصرية تمثل الأم والزوجة المثالية، وأصبحت فيما بعد تتمتع بالقدسية لدى اليونان والرومان، كما يوجد أمام المعبد مذبح للآلهة.

الاماكن السياحية في جزيرة ديلوس 

1- الدائرة المقدسة  :
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية

تقع الدائرة المقدسة في الجنوب وهي من الأماكن المرصوفة بين دائرتين، والتي سترجع بك عبر الزمن إلى القرن الثاني قبل الميلاد. يمكنك أن تصل عبر البوابة الرئيسية إلى ثلاث أبراج متوازية من ابولو، وهو عبارة عن معبد ايوني محاط بأعمدة تم بنائها من الجرانيت، ذلك البناء الكبير الذي شهد على مذبحة تاريخية كبيرة، وقد كان ذلك في القرن السابع قبل الميلاد. فهذه المنطقة من أهم الاماكن السياحية التاريخية في جزيرة ديلوس.
– شرفة الأسود :
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية

هو من أكثر الأماكن التي يمكن أن تلتقط فيه اجمل صور تذكارية، حيث انه يقع على البحر مباشرة. وقد كان به صف كبير من الأسود الرخامية البيضاء وقد كان عددهم قديماً تسعة ولكن الذي لايزال إلى اليوم هم خمسة فقط، وواحد من تلك الأسود المفقودة موجودة في ارسنال بالبندقية ايطاليا، وذلك بعدما تم اخذها من ديلوس في القرن السابع عشر. وقد كانت تلك الأسود هدية ابولو لشعب ديلوس من شعب جزيرة ناكسوس في القرن السابع قبل الميلاد.
– قاعة الثيران  :
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية

يرجع تاريخ قاعة الثيران إلى العصر الهلنستي، أي حوالي في القرن الرابع قبل الميلاد، ويقال أنها كانت بناء لسفينة قديمة خصصت للاحتفال بالنصر بعد معركة بحرية قاتلة. وقد بلغ طولها حوالي 67 متراً وعرضها حوالي تسعة أمتار، وهي موضوعة على منصة جرانيت بها ثلاث درجات رخامية مازال بقاياها موجود حتى اليوم، أما عن شكلها من الداخل فهي عبارة عن معرض كبير مجوف في الوسط، به حوض نصف متر، وقد تم تسميه المكان بذلك الاسم نظراً لشكل الثيران المنحوتة على أعمدة المبنى الداخلية. وهو من الاماكن البارزة والهامة في جزيرة ديلوس اليونانية.
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية

وتعود الاكتشافات الأثرية في ديلوس إلى الحقبة الهيلينية في اليونان، حيث تصف منظمة اليونسكو هذا الموقع الأثري المدرج على قائمتها للتراث ذو غنى استثنائي بكثافة ويعكس ماضي الموقع كميناء منفتح على العالم.
جزيرة ديلوس وأهم معالمها السياحية -صحيفة هتون الدولية

ديلوس  هي واحدة من أصغر الجزر في سلسة أرخبيل سيكلاديز ورغم ذلك فإن الأرخبيل نفسه كان يعرف قديما باسم أرخبيل ديلوس بسبب أهميتها المقدسة لليونانيين القدماء.

فمنذ القرن التارسع قبل الميلاد وما بعده فإن اليونانيين يتوجهون إلى ديلوس لتقديم القرابين للإله أبولو، وعندما أعلنت ديلس ميناءا حرا في 167 ق.م أصبحت واحدة من أهم المراكز التجارية في شرق البحر الأبيض المتوسط وأصبحت موطن للأغنياء والتجار وأصحاب السفن العملاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى