11المميز لدينالحظة بلحظة

شاهد: شرطة الزلاجات الباكستانية

شاهد: شرطة الزلاجات الباكستانية–  تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد فيه الشرطة الباكستانية أنشأت فرقة جديدة مكوّنة من مجموعة من الأفراد يرتدون زلاجات في أقدامهم .

شاهد: شرطة الزلاجات الباكستانية

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفديو رجال الشرطة الباكستانية وهم يرتدون زلاجات في أقدامهم متخصصين في ملاحقة المجرمين بين الأزقة الضيقة التي لا تستطيع السيارات أو الدراجات النارية دخولها.

 

باكستان (بالأردو: پاکستان ومعناها “أرض الطهر” وتعني أيضًا “الأرض الطاهرة”) أو رسميًا جمهورية باكستان الإسلامية (بالأردو: اسلامی جمہوریۂ پاكستان)؛ هي دولة ذات سيادة في جنوب آسيا. وعدد سكانها يتجاوز 205 مليون نسمة,

وهي خامس دولة من حيث عدد السكان ومساحتها تغطي 881,913 كم2 (340,509 ميل مربع)، هي الدولة الـ: 33 في العالم من حيث المساحة. باكستان لديها-1046 كيلومتر (650 ميل) من الخط الساحلي على طول بحر العرب وخليج عمان في الجنوب وتحدها الهند من الشرق وأفغانستان إلى الغرب وإيران في الجنوب الغربي والصين في أقصى الشمال الشرقي على التوالي. ويفصلها عن طاجيكستان ممر واخان في أفغانستان في الشمال، وتشترك أيضا الحدود البحرية مع عُمان.

وكانت الأراضي التي تشكل الآن باكستان سابقا موطناً للعديد من الحضارات القديمة، بما في ذلك العصر الحجري الحديث والعصر البرونزي حضارة وادي السند، وكان في وقت لاحق المنزل لممالك يحكمها أتباع الديانات والثقافات المختلفة، بما في ذلك الهندوس، الهند الإغريق، المسلمين، توركو-المغول والأفغان والسيخ. وقد حكمت المنطقة من قبل العديد من الإمبراطوريات والسلالات، بما في ذلك ماوريان الإمبراطورية الهندية، الإمبراطورية الأخمينية الفارسية والاسكندر المقدوني، والخلافة الأموية العربية، والإمبراطورية المغولية والإمبراطورية دوراني الإمبراطورية السيخ والإمبراطورية البريطانية . نتيجة لحركة باكستان بقيادة محمد علي جناح والنضال شبه القارة من أجل الاستقلال، تم إنشاء باكستان في عام 1947 كدولة مستقلة للمسلمين من المناطق في شرق وغرب شبه القارة الهندية حيث كانت هناك أغلبية مسلمة. في البداية سيادة، اعتمدت باكستان دستور جديد في عام 1956، لتصبح جمهورية إسلامية. وأسفرت الحرب الأهلية في عام 1971 في انفصال باكستان الشرقية بوصفها البلد الجديد من بنغلاديش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى