ألعاب وتساليجيل الغد

أسباب ستجعلك تعلمين طفلتك الباليه

أسباب ستجعلك تعليم طفلتك الباليه –رقص الباليه هو نوع من الرقص يقوم على تقنيات الرقص التعبيري ترافقه الموسيقى والإيماء والمشاهد المسرحية. ومن أهم خصائص الباليه الحركية، الرقص على رؤوس أصابع القدمين. يعود لفظ الباليه إلى الكلمة الإيطالية ballare أي يرقص، إذ كانت بداياته مشاهد تؤدى في البلاط الإيطالي أثناء عصر النهضة لتسلية الضيوف، ثم أطلقه الفرنسيون على حركات الرقص وتقنياته. وقد اكتسب رقص الباليه الكلاسيكي تقنياته من تطبيق نظام صارم في التدريب والتجارب على مدى أكثر من أربعة قرون، واعتمدت تقنياته على جعل الجسم يتحرك بأكبر قدر ممكن من المرونة والسرعة والسيطرة والرشاقة.

أسباب ستجعلك تعليم طفلتك الباليه

وبسبب هذه التقنيات التي يعتمد عليها رقص الباليه فإن هنالك عدة فوائد معنوية ومادية يمكن أن يكتسبها الجسم من تعلم الباليه!

والذي لا يعلمه الكثيرون أن هنالك أسباب مميزة ستجعل كل أم تحب أن تعلم ابنتها الباليه، تعرفوا عليها فيما يلي:

رقص الباليه يساعد على تحسين الصحة البدنية:
يساعد على لياقة الجسد ويعيد تقسيمه، كما أن حركة الجسد بشكل معين تجعله قادرًا فيما بعد على التحمل والحركة بشكل جيد ويقلل الأمراض التى تصيب العظام وتجعله أكثر ليونة.

رقص الباليه يعلم العلاقات الاجتماعية:
يساعد بشكل كبير فى تحسين المهارات الاجتماعية والتواصل بشكل جيد مع المحيطين بنا، لأنه يعتمد فى الأساس على تدريب الأطفال على التواصل بشكل جيد مع من حولهم والتعامل مع أفراد كثيرين دون خجل، فضلاً عن أنه يعلم الطفل تكوين صداقات جديدة وتساعده على التخلص من المخاوف الداخلية.

رقص الباليه يكسب مهارة التعبير عن الذات:
تكتسب الطفلة التى تتعلم رقص الباليه قدرة خاصة في التعبير عن الذات بشكل جيد دون خجل، كما أنه يجعلها فخورة بنفسها وطريقتها الرائعة فى التعبير عن الذات، فهذه ميزة يوفرها الرقص.

رقص الباليه يدعم الثقة بالنفس واحترام الذات:
رقص الباليه لا يشغل وقت أطفالك فقط بل هو أيضاً قادر على منحهم الثقة بالنفس وتدعيم احترام الذات لأن رقص الباليه فى الحقيقة يجعل الطفل يرى نفسه بشكل جيد، ويرى أن ما يفعله شيئًا مهمًا وأن لديه موهبة على فعل أي شىء فكل هذه الأحاسيس تصنع منه شخصًا يحترم ذاته.

رقص الباليه يعلم الانضباط:
دروس الرقص تتطلب من طفلتك الانتظام وممارسة كل الأنشطة فى الموعد المُحدد لها وهو ما يجعلها خلال فترة زمنية طويلة قادرة على الانضباط، وتقديم كل ما هو مطلوب منها فى الموعد المُحدد، فهذه أكبر ميزة يوفرها لكِ رقص الباليه.

السن المناسب للالتحاق بصفوف تعلم الباليه هو ما بين الثامنة والعاشرة، حيث أن الأطفال الأصغر سنًا لا تكون عظامهم قوية لتحمل الجهد والضغط العضلي والعصبي الذي يتعرضون له أثناء الدراسة.
أسباب ستجعلك تعليم طفلتك الباليه

خطوات التدرب على الباليه للأطفال

هناك مجموعة من الحركات الأولية التي يجب التدرب عليها وإتقانها لرقص الباليه، ومن هذه الحركات نذكر:

في البداية يجب التدرب على وضع عب القدم الأولى، إلى جانب كعب القدم الثانية، مع إبعاد الفخذين عن بعضهما، وجعل القدم الأولى متجهة باتجاه معاكس للقدم الأخرى.

  • نعيد الخطوة السابقة مع إبعاد الكعبين عن بعضهما مقدار خطوة.
  • ثم نقوم بوضع القدم الأولى باتجاه الأمام، وفي منتصفها كعب القدم الأخرى.
  • نعيد الخطوة السابقة مع ترك مسافة بين القدمين.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحركات تحتاج إلى تدريب مستمر لفترات طويلة حتى يتم إتقانها بشكل جيد، كما أنه من الضروري بعدها الاستعانة بمدرب مختص برقص الباليه للتدرب على الحركات الأصعب، والقراءة عن فن الباليه وكيفية ممارسته، وأبرز راقصي الباليه في العالم، ليشكل ذلك حافزًا قويًا لديك للتعلم والممارسة وبالتالي الإبداع والتميز في هذا الفن.

أبرز الفوائد الصحية التي تجنيها من ممارسة الباليه:

. تأخير أعراض الشيخوخة

تساعد الباليه على تأثير أعراض الخرف والسكري وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام، حيث أن الموسيقى المرافقة لرقص الباليه تنظم الدماغ، وتعالج الاضطرابات العصبية التنكسية.

تساعد دروس الباليه أيضًا في منع الإصابة بالشلل والرعاش وباركنسون والتهاب المفاصل، كما أنها تقلل من الام الظهر والصداع.

. تبني العضلات وتساعد على خقة الحركة

الباليه هو مزيج من تدريب التحمل البدني، كما أنه يساعد على تنسيق طريقة التنفس طوال الرقص، كما ان حركاته تستخدم لتقوية الجزء السفلي من الجسم.

وعندما تتمرن أكثر، ستحافظ على تكامل الحركات الدقيقة والمهارات الحركية.

. تحسين النظام الغذائي

في حال كنت مواظبًا على التمارين الرياضية الخاصة بالباليه، فأنك لن تأكل الأطعمة الدسمة التي تؤدي إلى حدوث الانتفاخ في المعدة، لأنك ستشعر بصعوبة في الحركة.

وبالتأكيد سوف تنتبه أكثر إلى نظامك الغذائي بحيث تأكل الوجبات الخفيفة والصحية وخاصة التي تحتوي على خضار وفواكه.

. تحسن الأداء الحركي

تزيد الباليه من القدرة على تحقيق التوازن وكيفية ضبط مهاراتك في جميع مجالات الحياة، حيث أنك تشرك الدماغ في التنسيق الحركي، بالتالي يحسن من أدائها.

الباليه هو في جوهره فن أداء، حيث أن دروس الباليه توفر لك فرصة لتحسين أدائك، ويكسبك شعورًا بالثقة في قدرتك على تنفيذ الحركات جنبًا إلى جنب مع الموسيقى، ويكسر حاجز الخجل لديك.

. بناء الروابط الاجتماعية

الانضمام إلى فريق الباليه والتفاعل مع المجموعة يعزز حياة أكثر صحة، حيث أنها فرصة رائعة لتكوين صداقات أثناء التعلم وبناء علاقات قوية.

. إفراز هرمون السعادة

في فصول الباليه عندما تركز على وضع جسمك والتنسيق مع الموسيقى، يمكنك الهروب من ضغوط الحياة اليومية.

إن التمارين البدنية المكثفة للباليه تطلق هرمون الإندورفين مما يعطي تأثيرات إيجابية ومهدئة في الدماغ وزيادة التركيز.فن الباليه الذي نشأ في عصر النهضة، وبشكل خاص في إيطاليا، حقق تغير نوعياً من خلال الباليه الفرنسي باليه دو كو، والتي بالإضافة للرقصات الجماعية، فإنها أديت بشكل راق، مصحوبة بالموسيقى، والحوارات، والشعر، والديكور، والأزياء. بدأت الباليه في التطور، كفن مستقل في فرنسا، أثناء حكم لويس الرابع عشر، والذي كان مهتما بالرقص، وداعما له، مما جعله فترة ازدهار، بعكس فترة الانحدار التي أصابت هذا الفن مع بداية القرن السابع عشر، والذي انشأ الأكاديمية الملكية للرقص، وهي ما يعرف الآن بأوبرا باريس للباليه في 1661، في نفس العام التي أنجز فيها جان-بابتيسه لولي الباليه الكوميدية. في هذا الباليه لم تظهر الباليه بشكلها الاعتيادي، بل صاحبها غناء أوبرالي، وأنشأ معهدا للتدريب على رقص الباليه، ضم لاحقا للأكاديمية الملكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى