التعذية والصحةالطب والحياة

التهابات المثانة .. وعلاجها!!

التهابات المثانة .. وعلاجها!! – التهاب المثانة (Cystitis) هو مصطلح طبي يصف التهاب المثانة. ويحدث الالتهاب في أغلب الوقت بسبب عدوى بكتيرية، ويسمى ذلك عدوى المسالك البولية (UTI). يمكن أن تكون عدوى المثانة مؤلمة ومزعجة، ويمكن أن تصير مشكلة صحية خطيرة إن انتشرت العدوى إلى كليتيك.

التهابات المثانة .. وعلاجها!!

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وفي حالات أقل شيوعًا، فقد يحدث التهاب المثانة كرد فعل تجاه أدوية بعينها، أو العلاج الإشعاعي أو مهيّجات محتملة، مثل بخاخ المهبل النسائي، أو الهلام المبيد للحيوانات المنوية أو الاستخدام طويل الأمد للقسطرة. قد يحدث التهاب المثانة كذلك كإحدى المضاعفات لمرض آخر.

ويكون العلاج المعتاد لالتهاب المثانة البكتيري هو المضادات الحيوية. يتوقف علاج الأنواع الأخرى لالتهاب المثانة على السبب الكامن.

الأعراض

كثيرًا ما تتضمن علامات التهاب المثانة وأعراضه ما يلي:

إلحاح مستمر وقوي للتبول
شحور بالحرق عند التبول
تسريب كميات صغيرة ومتكررة من البول
دمًا في البول (البيلة الدموية)
إخراج بول عكر أو كريه الرائحة
انزعاج في الحوض
شعورًا بالضغط في أسفل البطن
حمى منخفضة الدرجة

العلاجات المنزلية لالتهاب المثانة

إن من العلاجات المنزلية لالتهاب المثانة الاتي:

1. الكركم

الكركم مفيد للعديد من الأمراض، بما في ذلك التهاب المثانة الخلالي، فهو يحتوي على مركب الكركمين المضاد للالتهابات والمسكن للألم، الأمر الذي يساعد في التخفيف من حدة الأعراض.

كما يمتلك الكركم خصائص مضادة للميكروبات، مما يقلل من مخاطر عدوى الجهاز البولي، حيث يمكنك إضافة الكركم إلى كوب الحليب والحساء، أو تناول مكملات الكركمين للمساعدة في تقليل التهابات الجسم بعد استشارة الطبيب.

2. تجنب الأطعمة المهيجة للمثانة

عندما تعاني من التهابات المثانة، عليك القيام بفحص نظامك الغذائي وتجنب الأطعمة المحفزة لأعراض الألم، إذ تعد هذه من طرق العلاجات المنزلية لالتهاب المثانة.

أظهرت دراسات عدة، أن هناك بعض الأطعمة التي من شأنها أن تسبب التهاب المثانة أو تزيد من سوء أعراض المرض، تشمل الأغذية الغنية بالتوابل والبن والشوكولاتة والفواكه الحمضية، والطماطم والأطعمة المخللة، والمشروبات الغازية والكحول.

يمكن أن يساعد تجنب هذه الأطعمة أو تقليلها التخفيف من حدة الأعراض.

3. قربة ساخنة

يعد وضع قربة من الماء الساخن فوق منطقة المثانة، من العلاجات المنزلية لالتهاب المثانة وفعال للحد من التورم في المثانة، وهو أحد الأعراض الشائعة لالتهاب المثانة الخلالي.

يوصي الأطباء بوضع القرب الباردة أو الساخنة على البطن، فهي توفر الراحة من الالتهاب والألم والتقليل التشنجات العضلية، ويمكنك اتباع هذه الإرشادات البسيطة:

لف قطعة من القماش حول قربة الماء الساخن، ثم ضعها على عضلات قاع الحوض لمدة 5 دقائق.
خذ استراحة بعد 5 دقائق، ثم كرر العملية مرة أخرى.
افعل هذا لمدة 20 دقيقة مرتين إلى ثلاث أسبوعيًا.
من الممكن أيضًا تطبيق زيت الخروع الساخن على منطقة أسفل البطن أو الحوض قبل وضع القربة الساخنة.

4. صودا الخبز

صودا الخبز (Backing soda) الذي يعرف أيضًا باسم بيكربونات الصوديوم، هو من العلاجات المنزلية لالتهاب المثانة الفعالة، كونه يمتاز بخصائصه القلوية، التي تساعد في التقليل من مستوى الحمض بالجسم، الذي بدوره يخفف من التهيج، كما يقلل من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية (Urinary tract infections).

ما عليك سوى مزج نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز في كوب من الماء وشربه مرتين إلى ثلاث يوميًا، كما يمكنك إعداد حمام صودا الخبز من خلال خلط كوب من بيكربونات الصوديوم في حوض الاستحمام المليء بالماء الفاتر، انقع جسمك فيه لمدة 10 دقائق يوميًا.

التهاب المثانة (بالإنجليزية: Cystitis)‏ هو التهاب للمثانة يمكن أن يصيب كلى الجنسين وفي مختلف الأطوار العمرية لكن يصيب خصوصا النساء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى