علوم طبيعيةعلوم وتقنية

ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء

ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء- بحيرة ناكورو هي واحدة من البحيرات الثلاثة المتصلة في مقاطعة الوادي المتصدع في كينيا. هذه البحيرات هي موطن لـ 13 نوعا من الطيور المهددة بالانقراض عالميا وتضم أعلى نسبة لأنواع الطيور في العالم. تتميز البحيرة عن غيرها بانفرادها بتجمع هائل لطيور النحام الوردية أو الفلامنجو التي تجذبها وفرة الطحالب إلى الشاطئ فترسم لوحة طبيعية تحبس الأنفاس. وتعتبر بحيرة ناكورو هو الموقع الرئيسي لتكاثر طيور الفلامنجو والبجع الأبيض ويصفها علماء الطيور بأنها أكبر مجمع للطيور في العالم.
ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء -صحيفة هتون الدولية-

ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء
علي ارتفاع ما يقرب من 1750 متر من سطح البحر، وفي أقصي الجنوب الغربي لدولة كينيا، وتحديدًا في مقاطعة الوادي المتصدع، وعلي مساحة 188 كيلو متر مربع، تقع بحيرة ناكورو، وتطل علي أحد أجمل الحدائق الوطنية، التي أُنشئت عام 1961 بالقرب من مدينة ناكورو، وتضم عالمًا خاصًا من الحياة البرية، من طيور برية هائلة، والجاموس الأفريقي، وحيد القرن، الخنزير البري، البابون، الأسود والنمور، بالإضافة إلي الثعابين الضخمة التي تستوطن الغابات الكثيفة، وغالبًا ما يمكن رؤيتها وهي تعبر الطرق أو تتدلى من الأشجار.
ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء -صحيفة هتون الدولية-

وكلمة ناكورو تعني بلغة أهل الماساي الغُبار، وتعد بحيرة ناكورو واحدة من ثلاث بحيرات تشكل نظام الصدع الإفريقي، وبرغم اسم البحيرة الغريب إلا أنها تكتسي باللون الوردي تماما بسبب الأعداد الهائلة لطيور الفلامنجو، حيث تعتبر البحيرة موطنا لهذه الطيور وغيرها من الطيور الأخرى كالبالشون والعقاب الأسود الإفريقي، التي تنجذب للبحيرة بسبب وفرة الطحالب التي تتغذى عليها، حيث تستهلك الطيور حوالي 250 ألف كلج من الطحالب سنويا.
ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء -صحيفة هتون الدولية-


تُعد بحيرة ناكورو إحدي البحيرات الثلاث التي تشكل نظام الصدع الأفريقي، والتي تضم أيضًا بحيرتي بوجوريا وإيليمنتايتا، وتغطي مساحتها الإجمالية حوالي 320 كيلو متر مربع، كما أنه يُعد موئلاً لثلاثة عشر نوعاً من أنواع الطيور المهددة عالمياً بالإنقراض، كما أنه يقدّم فرصة قيمة لدراسة العمليات الإيكولوجية التي تكتسي أهمية كبيرة، وذلك رغم تعرض البحيرة لخلل في التوازن الكيميائي للنظام البيئي خلال العقد الاخير، نتيجة لإزالة الغابات وتقلص الغطاء النباتي، بالإضافة للزحف العمراني للمدينة نتيجة الفيضانات
ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء -صحيفة هتون الدولية-

مؤخرًا إضطرت الحكومية الكينية لاضافة مساحات أخري للحديقة لتوفير ملاذ أمن لحيوانات وحيد القرن الاسود، كما تم عمل سياجًا أمنيًا لمنع الصيادين من دخول الحديقة، واليوم تحتوي الحديقة علي حوالي 30 وحيد قرن أسود شرقي، و75 وحيد قرن جنوبي، ما جعلها أحد أكبر تجمعات وحيد القرن في كينيا، بالإضافة إلي عدد كبير من زرافات روتشيلد
ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء -صحيفة هتون الدولية-
ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء -صحيفة هتون الدولية-

ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء -صحيفة هتون الدولية-

ناكورو سر الجمال الوردي في عمق القارة السمراء -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى