الأدب والثقافةفن و ثقافة

إعادة طبع أعمال الشاعر بدر بن عبد المحسن

وجّه الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي رئيس مجلس إدارة هيئة الأدب والنشر والترجمة، بجمع الأعمال الشعرية والأدبية الكاملة للأمير بدر بن عبد المحسن، وإعادة طبعها بنسخ جديدة وبقالب طِباعي يليق بمكانة الأمير الشاعر وبقيمته في تاريخ الأدب السعودي.

وأشار إلى ضرورة الاحتفاء بالمنجَز الأدبي للأمير بدر بن عبد المحسن وإعادة تقديمه كاملاً في طبعات حديثة، تقديراً وتثميناً لإسهاماته الفاعلة في الحراك الإبداعي السعودي خلال الخمسة عقود الماضية.

وكان الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن قد حلّ ضيفاً مساء أمس (الأربعاء)، على حساب وزير الثقافة في منصة إنستغرام ضمن سلسلة لقاءات «ضيف بدر»، وتحدث عن إعادة طباعة أعماله الأدبية، مثمناً مبادرة الأمير بدر بن عبد الله وحرصه على خدمة الثقافة السعودية وحفظها وتطويرها.

وتأتي خطوة هيئة الأدب والنشر والترجمة بجمع وطباعة كامل النتاج الأدبي والشعري للأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن بعد مسيرة حافلة بالعطاء والإبداع امتدت لأكثر من خمسة عقود، كان خلالها نجماً في سماء الأدب السعودي بقصائده الشعرية الخالدة في وجدان السعوديين.

الأمير بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود الابن الثاني من أبناء الأمير عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود والدته هي الأميرة وضحى بنت الحمود الفيصل الحمود الرشيد الشمري، شاعر معروف على الساحة السعودية والعربية وهو أحد أبرز روّاد الحداثة الشعرية في الجزيرة العربية له مجهودات كبيرة في وضع نصوص أدبية ذات مستوى راقي تجمع بين الغزل والفخر والرثاء والواقع الاجتماعي والسياسي للمملكة والعالم العربي. وكرّمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بمنحه وشاح الملك عبد العزيز عام 2019.[1]

نشأ الأمير بدر في بيت علم وأدب حيث كان والده محباً للعلم والأدب، كما وانه شاعر مبدع ولديه مكتبة ضخمة تضم العديد من الكتب كما أن مجلس والده مليء بالعلماء والأدباء وكبار المفكرين في ذلك الوقت مما كان له الأثر البالغ في حب الأمير بدر للأدب والشعر

درس مراحله الابتدائية بين السعودية ومصر، والمتوسطة في مدرسة الملكة فكتوريا في الإسكندرية، ودرس المرحلة الثانوية في الرياض كما أنه درس في بريطانيا وفي الولايات المتحدة الأمريكية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى