جيل الغدقصص وأناشيد

الذئب والحصان الجائع حكايات للاطفال

الذئب والحصان الجائع حكايات للاطفال- يحب الأطفال الإستماع إلى القصص الخيالية والخرافية، وعلى وجه الخصوص التي تحكي عن حيوانات الغابة، ودائما يبحث الآباء عن تلك القصص لتلبية رغبة أطفالهم ولقضاء أوقات ممتعة معا،

الذئب والحصان الجائع حكايات للاطفال

يحكى انه كان يوجد ذئب وحصان يعيشان فى الغابة معا، فهم اصدقاء، وكان كلا منهما يشعران بالجوع الشديد، لدرجة ان الحصان اصبح مظهره هزيلا ولم يستطيع القيام بالمشى فى الغابة بحثا عن الطعام، فنظر اليه الذئب وقال له لابد ان نجد وليمة نأكل منها كثيرا حتى نشبع، وتكفينا عدة ايام


.
خرج الذئب وترك الحصان الضعيف داخل المنزل، وبينما كان يسير بحثاً عن طعام جاءت في باله فكرة الانقضاض على الحصان وأكله، واخذ يحدث نفسه قائلاً: لماذا اتعب نفسي في البحث عن فريسة وانا لدي الوليمة جاهزة في المنزل، اممممم، لكن الحصان اصبح هزيلاً ولم يعد به لحم، ظل الذئب يفكر ولكنه استقر على البحث عن فريسة اخرى.

فجأة رأى الذئب، اسدا ضخما يجلس وحيدا منفردا، ففكر الذئب فى خطة يستدرج بها الاسد ويفترسه، وبعدها بدأ الذئب يقترب من الاسد وهو يمثل انه حزين، فشاهده الاسد وساله ما الذى يحزنك ايها الذئب، فرد عليه الذئب اننى حزين على صديقى الحصان فهو مريض وقدمه تؤلمه ولا يستطيع الوصول الى منزله ليرتاح، وانا ابحث عن احد يساعدنى فى حمله وتوصيله لمنزله، فقام الاسد وقال له انا سوف اساعدك هيا بنا لنصل اليه .وبالفعل عندما دخلا على الحصان تظاهر الأسد انه مريض وقام الذئب بربطه، وعندما انتهى الذئب نظر الى صديقه الحصان وقال له: ما رأيك في تلك الفريسة التي احضرتها، اسد ضخم مُمتلىء باللحم، سيكفيني لعدة ايام، ضحك الحصان، وحزن الاسد وبدأ يشعر بالغضب فأخذ يحرك قدميه ويديه بشده حتى استطاع ان يتخلص من الأربطة ويقف على قدميه، ثم أخذ يزأر بصوت عالي فخاف الحصان والذئب.

عندئذ استجمع الاسد قواه وبدأ يحرك قدميه ويداه بشدة، حتى استطاع ان يتخلص من الاربطة، ووقف على قدميه، وقال للذئب والحصان الان انا اقوى منكما انتما الاثنان، ولقد اصبحتم فريسة سهلة ولذيذة لى وحدى، فاندهش الذئب وجرى مسرعا بعيدا عن الذئب، أما الحصان فلم يستطيع الهرب، لكنه اعتذر للاسد ووعده بانه لن يسخر من أحد مرة اخرى وأن الذئب هو من أوقعه في الفخ وليس هو، فهو علي أي حال لا يأكل إلا العشب والتبن .

حينها ادرك الأسد إنه عليه التفكير اولا فيما يقال له اولا قبل ان يوافق، وفهم الحصان إن الذئب لم يكن صديقا جيدا وعليه اختيار اصدقاءه فيما بعد بحكمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى