أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

شاشة منحنية من سامسونج للألعاب

شاشة منحنية من سامسونج للألعاب – كشفت شركة ”سامسونغ“ الكورية الجنوبية النقاب عن شاشة منحنية جديدة للألعاب بمقاس 34 بوصة، وبدقة 1440 بكسل إلى جانب معدل تحديث يبلغ 100 هرتز.

وبحسب تقرير موقع ”NoteBookCheck“ التقني، فإن الشاشة الجديدة متاحة فقط في فيتنام، لكن من غير المعروف ما إذا كانت الشركة ستطلق الشاشة في أسواق أخرى، على الرغم من أنه من المتوقع أن تطلق الشركة المنتج الجديد في أوروبا.

شاشة منحنية من سامسونج للألعاب

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتأتي الشاشة بمقاس 34 بوصة، ودقة وضوح تبلغ 3440 × 1440 بكسل، وتتميز بلوحة VA بنسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 21: 9 ودرجة الانحناء بمقدار 1000R.

وتوفر الشاشة، التي لم تكشف الشركة عن سعرها لحد الآن، معدل تحديث عاليًا يبلغ 100 هرتز ونسبة تباين تبلغ 4000: 1، وتحتوي الشاشة الجديدة على عمق ألوان حتى 10 بت ودعم ”AMD FreeSync“، وفقًا لـ“سامسونغ“.

وتتضمن الشاشة مجموعة متنوعة من المنافذ، بما في ذلك منفذ HDMI 2.0، واتصال DisplayPort 1.2 ومنفذ ”Ethernet“، إضافة إلى ثلةاث منافذ USB 3.0 من النوع A، إلى جانب اتصال USB من النوع C يدعم توصيل طاقة USB حتى 90 واط.

شركة كورية جنوبية مختصة في صناعة الالكترونيات، وهو الاسم الأول لمجموعة كورية في مجال الصناعة. تأسست في 1 مارس 1938 في ديغو من خلال لي بيونغ شول(이병철)ويدير شؤونها حاليا لي كان هي (이건희). المجموعة لها عدة مكاتب في 58 دولة، منهم دول عربية مثل شركة سامسونج الأردن وتشغل أكثر من 254000 عامل. تنشط هذه الشركة في بحث وبيع معدات شبه موصلة والاتصالات وكهرومنزلي وشاشات الحاسوب والشاشات البصرية الكبيرة جدا. في سنة 2007، سامسونج تعد ثاني أكبر منتج للهواتف النقالة قبل موتورولا وبعد نوكيا. في مجال الدراسة طورت الشركة شراكاتها مع مؤسسات التعليم العالي كجامعة سانقكيونغكوان (Sungkyungkwan). وفي مجال المحافظة على الطبيعة في عام 2008، أطلقت سامسونج برنامج زراعة الغابات الذي خطط لإعادة زراعة الأشجار في الغابات المدارية.

لقد برزت سامسونج كلاعب رئيسي في عالم صناعة الإلكترونيات في العالم منذ تأسيسها في عام 1969م. تضم سامسونج إلكترونكس اليوم أكثر من 25 مركز إنتاج في العالم، بالإضافة إلى 59 فرع للمبيعات في أكثر من 46 دولة. وتركز الإستراتيجية العالمية لشركة سامسونج إلكترونكس على ثمان مناطق مهمة حول العالم وتضم أمريكا الشمالية، أوروبا، جنوب شرق آسيا، آسيا الوسطى، الشرق الأوسط وأفريقيا، الصين، ومنطقة جزر الكاريبي وأمريكا اللاتينية. وتعمل سامسونج وفقًا لرؤيتها لمفهوم “التقارب الرقمي”، حيث يتم ترابط الأشياء عبر الشبكات الرقمية، من خلال أربع وحدات عمل رئيسية وهي: الأجهزة المنزلية، أجهزة المكاتب، أجهزة الهاتف النقال، والمكونات الأساسية، والتي تدخل في العديد من الصناعات وتساهم في إنتاج أحدث الابتكارات الرقمية في العالم. وتعد سامسونج إلكترونكس حاليًا أكبر مصنع لشاشات الحاسب الآلي على مستوى العالم.

توظف شركة سامسونج أكثر من 66.000 موظف في أكثر من 50 دولة حول العالم، وقد تم تقييم الشركة من قبل مجلة “بيزنس وييك” العالمية كواحدة من أسرع العلامات التجارية نموا في العالم حيث جاء ترتيبها في المرتبة الـ (21) على مستوى العالم.

وتشتهر شركة سامسونج بنجاحاتها في مجال صناعة أشباهِ الموصلات لبطاقات الذاكرة فمنذ عام 1992م تتربع الشركة على عرش مصنعي أشباه الموصلات لبطاقات الذاكرة العشوائية (DRAM) وتعدّ منذ ذلك التاريخ صاحبة أعلى حصة في سوق رقاقات أشباهٓ الموصلات، شاشات الـ تي إف تي “TFT-LCD “، و(code division multiple access) CDMA الخاصة بشاشات الجوال وشاشات الحاسب الآلي. وتحتل المركز الرابع من حيث المبيعات في صناعة أشباه الموصلات، والمرتبة الأولى من حيث إنتاج الهواتف المحمولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى