لحظة بلحظة

عند البحث على “غوغل” محاذير عليك تجنبها

عند البحث على “غوغل” محاذير عليك تجنبها – إذا أردنا البحث عن أي شيء ”معلومة أو موقع أو أفلام وغيرها“ فإننا نتجه مباشرة لمحرك البحث الشهير ”غوغل“، ولكي تضمن تصفحا آمنا ومفيدا، عليك الحذر من هذه الأشياء السبعة عند البدء في عملية البحث.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

عند البحث على “غوغل” محاذير عليك تجنبها

أرقام خدمة العملاء

يجب على الأشخاص الحذر عند تصفح ”غوغل“ للبحث عن أرقام خدمة العملاء، فهناك الكثير من عمليات الاحتيال الشائعة التي تستخدم أرقاما وهمية لخدمة العملاء للإيقاع بالمستخدمين والاستيلاء على أموالهم من خلال وضع أرقام على مواقع الويب لإقناع المستخدمين أنها أرقام أصلية.

الخدمات البنكية والحكومية

على المستخدمين التحقق بشكل كافٍ من روابط البحث عن الخدمات البنكية والحكومية عبر الإنترنت، وذلك عبر إدخال عنوان الرابط التابع لخدماتهم بشكل مباشر، ولا يفضل البحث عنه عبر روابط محرك البحث ”غوغل“؛ لأن الكثير من المتصيدين يستخدمون مواقع مزيفة لسرقة البيانات الشخصية وتفاصيل الدخول على الحسابات.

تنزيل التطبيقات وبرامج التشغيل

إذا أردت البحث عن تطبيق أو برنامج عليك الذهاب لمتاجر التطبيقات المتعارف عليها مثل: ”بلاي ستور“، ومن الأفضل عدم تنزيل البرنامج أو التطبيق من خلال محرك البحث ”غوغل“؛ لأن عملية التنزيل حينذاك قد تكون مرتبطة بالعديد من الروابط والتطبيقات الضارة.

الأعراض المرضية والأدوية

لا يعد محرك البحث ”غوغل“ المكان الصحيح للبحث عن ماهية الأعراض المرَضية أو معلومات متعلقة بالأدوية، ولا يمكن الاعتماد على ”غوغل“ بشكل كلي في الحصول على نصائح طبية سليمة، لذلك من الأفضل استشارة الطبيب فهو المرجع السليم والصحيح.

الحميات الغذائية

إذا أردت الحصول على حمية غذائية لفقدان الوزن الزائد أو تغيير نظامك الغذائي بشكل عام، فمحرك ”غوغل“ ليس المكان المناسب لفعل ذلك، إذ عليك الذهاب للطبيب المختص من أجل الحصول على معلومات عن الأنظمة الغذائية أو الحميات المناسبة لطبيعة جسمك.

النصائح المالية

لا يوجد خطة أو استثمار متفق عليه يجعل الجميع أثرياء، لذا، لا تستخدم ”غوغل“ للحصول على نصائح ومشورات متعلقة بمجال الاستثمار والأموال؛ لأنها في أغلب الأحوال ليست مفيدة ولا تؤدي لأي نتائج حقيقية.

العروض والقسائم التجارية

لا تحاول مطلقا الحصول على قسائم شرائية أو عروض تجارية عبر محرك البحث ”غوغل“؛ لأنها إحدى وسائل الاحتيال على المستخدمين وسرقة بياناتهم المصرفية عبر الإنترنت، وذلك عبر إغرائهم بالقسائم والعروض للضغط على مواقع الويب الضارة.

جوجل أو غوغل أو قوقل (بالإنجليزية: Google)‏ هي شركة أمريكية عامة متخصصة في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل بريد إلكتروني عن طريق جي ميل. واختير اسم جوجل الذي يعكس المُهمة التي تقوم بها الشركة، وهي تنظيم ذلك الكم الهائل من المعلومات المُتاحة على الويب.يضاف إلى ذلك توفيرها لإمكانية نشر المواقع التي توفر معلومات نصية ورسومية في شكل قواعد بيانات وخرائط على شبكة الإنترنت وبرامج الأوفيس وإتاحة أوركوت التي تتيح الاتصال عبر الشبكة بين الأفراد ومشاركة أفلام وعروض الفيديو، علاوةً على الإعلان عن نسخ مجانية إعلانية من الخدمات التكنولوجية السابقة. يقع المقرّ الرئيسي للشركة، والذي يحمل اسم جوجل بليكس، في مدينة “ماونتن فيو” بولاية كاليفورنيا. وقد وصل عدد موظفيها الذين يعملون دوامًا كاملًا في 31 مارس عام 2009 إلى 20,164 موظفًا. تأسست هذه الشركة على يد كل من لاري بايج وسيرجي برين عندما كانا طالبين بجامعة ستانفورد. في بادئ الأمر تم تأسيس الشركة في الرابع من سبتمبر عام 1998 كشركة خاصة مملوكة لعدد قليل من الأشخاص. وفي التاسع عشر من أغسطس عام 2004، طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام ابتدائي، لتجمع الشركة بعده رأس مال بلغت قيمته 1.67 مليار دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 مليار دولار أمريكي. وبعد ذلك واصلت شركة جوجل ازدهارها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة واستحواذها على شركات أخرى عديدة والدخول في شراكات جديدة. وطوال مراحل ازدهار الشركة، كانت ركائزها المهمة هي المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع والإبقاء على العلاقات الإيجابية بين موظفيها. ولأكثر من مرة، احتلت الشركة المرتبة الأولى في تقييم لأفضل الشركات تجريه مجلة فورتشن كما حازت بصفة أقوى مئة علامة تجارية في العالم الذي تجريه مجموعة شركات ميلوارد براون.تصف شركة جوجل مهمتها على النحو التالي:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى