علوم طبيعيةعلوم وتقنية

روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية

روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية – أقشور  هي منطقة مغربية تَبعدُ عَن مدينَة شفشاون بـ30 كلم، وهي عبارة عن منطقة جَبَلِية تتألف من مزيج من جبال مرتفعة وشاهقة، وشلَّالات سَاحرة، ومشاهِد جمِيلة، وتقع هذه المنطقة على مقربة من مدينة طنجة، وتُتبع أقشور إلى إقليم شفشاون، وهي من أجمل الأماكن الموجودة في شَمال المغرب العربي، طريق أقشور تمرُّ على طريق واد لو.وتشتهر أقشور بشلالات جميلة، حيث توجد هذه الشلالات في مرتفع عالٍ وبين جبال شامخة الارتفاع، وتصب شلالات أقشور في مسبح طبيعيّ، وتُعدُّ هذه الشلالات المكان الأول والمفضل للزائرين، حيث تشهد إقبالاً سياحيّاً كبيراً لا مثيل له، ولكنَّ تنعدم وسائل النقل التي تصل إلى المكان، ويتطلب الذهاب إلى الشلالات السير على الأقدام مدة تُشارف الساعة أو الساعتين من الزمن، وبناء على ذلك يسلك الزائر منعرجات كثيرة وعالية قبل الوصول إليها، وحقيقة القول إنَّ الزائر لهذه الشلالات يجد متعة المغامرة، وفرصة الاستمتاع بالمشاهد الطبيعيّة الساحرة، وخاصة مشهد المياه العذبة الساقطة، والتي تتخلَّلها أشعة الشمس.
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

تعتبر شلالات اقشور من أكثر المناطق الطبيعية سحراً في المغرب، وهي عبارة عن منطقة جبلية، تجمع بين الطبيعة الصحراوية ممزوجة بروعة الشلالات.
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

تبعد شلالات أقشور وهذه المنطقة الطبيعية المذهلة عن مدينة شفشاون المغربية مسافة 30 كلم، وهي عبارة عن منطقة جبلية تتألف من مزيجٍ من الجبال المرتفعة والمنخفضة تنحدر من أعلاها شلالات مائية مهيبة وفي وديانها يوجد بحيرات صغيرة وجداول ماء ذات مياه زمردية. وتشهد هذه المنطقة الطبيعية إقبالاً سياحيا كبيراً لروعتها، وتستطيع الوصول إلى هذه الشلالات عن طريق المشي على الأقدام لمدة قد تستمر من ساعة إلى ساعتين في أحضان الطبيعة المغربية الخلابة.
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

يتمير موقع أقشور بجُغرافيّته الجبليّة، حيث يقع على الطّريق الرّابط ما بين مدينتي شفشاون ووادلاو،  وتُشتَهر هذه المنطقة بالطّبيعة الخلّابة التي تحتضنها التلال الخضراء الواقعة وسط الجبال، والتي تَلفّها العديد من مَجاري المياه.
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

أقشور أخذت شهرتها من طبيعته الغناء و خضرتها الدائمة و شلالاتها و عيونها التي لا تنضب ، كما تتواجد بها محطات كهرمائية من مخلفات للحقبة الإستعمارية التي جعلت من منطقة أقشور تلمبوط و بني حسان الشرقية منصة لإستغلال الصبيب المائي الدائم بالمنطقة .
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

على واد الفردة الذي ينبع من عين دانو أسفل جبل تيسوكا ، تتواجد قنطرة طبيعية من صنع الخالق عز و جل . أما واد القلعة الذي ينبع من منطقة “بو بنار” فمعروف بالشلال الكبير الذي يصل علوه لحوالي 100 متر ، إضافة لشلالات أخرى أقل أهمية .
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

يَستطيع الزائر التعرّف على شلالاتها النقيّة التي تتبع لجمعية تلاسمطان للبيئة. قبل الوصول إلى شلّالات أقشور يسلك الزّائر طريقاً مُختصراً حتّى يصل إلى قمّة الجبل؛ وذلك يَستغرق ساعتين مشياً على الأقدام؛ (يُفضّل عند الصّعود والسّير إلى القمّة التي توجد فيها الشلالات ارتداء الأحذية المُخصّصة للمناطق الوعرة والانزلاقات). أثناء العبور نحو شلالات أقشور سيُدهش الزّائر من جمال الطبيعة الذي يتمثل بلون خضرة الأشجار التي تختلط مع مياه الجداول والوديان الّتي تصبّ في سدّ يحميها من الفَيضانات أثناء موسم الشتاء.
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

أقشور يقصدها الزوار من كل حدب و صوب لسمعتها السياحية الحسنة التي تتمتع بها…يمكنك أن تقضي اليوم كله بها بجانب الشلال أو الواد محاطا بالطبيعة و زقزقة العصافير،مفورين لك سكان المنطقة كل ماتحتاجه،حيث يتوفر كل شيء من مقاهي ومطاعم ونزل،وحتى الأمان نظرا لطيبوبة الساكنة.. و تشتهر أقشور بالأكلات الشعبية كالطاجين المطهو على مهل طبيعيا على الجمر شأنه شأن الشاي المغربي الجبلي اللذيذ
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

شلالات اقشور في المغرب مقصد جذب للسائحين، ولكن يواجه السائحين تحدي رئيسي للوصول الى الشلالات وهو عدم وجود وسائل نقل للافراد مناسبة.
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

في زيارة شلالات اقشور المغرب ستجد فرصة للقيام بمغامرة جبلية وممارسة السباحة بين أحضان الطبيعة، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المميزة.
روعة الطبيعة في شلالات اقشور المغربية -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى