الأدب والثقافةفن و ثقافة

ندوة بجامعة شقراء للتعريف بجهود المملكة في استخدام الذكاء الاصطناعي

ندوة بجامعة شقراء للتعريف بجهود المملكة في استخدام الذكاء الاصطناعي  – أكد رئيس جامعة شقراء : “إن حكومة خادم الحرمين الشريفين – رعاها الله – كانت من أسبق حكومات العالم في توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في جميع القطاعات سواء في التعليم أو الصحة أو الخدمات العامة خلال جائحة كورونا، لافتًا النظر إلى أن هذه التقنيات وفرت بديلًا مناسبًا للتواصل بين الناس في هذه الفترة الصعبة.

ندوة بجامعة شقراء للتعريف بجهود المملكة في استخدام الذكاء الاصطناعي وفي افتتاح الندوة الافتراضية التي أقامتها الجامعة ممثلة بكلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات اليوم بعنوان “جهود المملكة في تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي للحد من فيروس كورونا” -أوضح “السيف” – خلال كلمته أن أهمية الذكاء الاصطناعي قد تجلت بصورة كبيرة خلال هذه الأزمة، مما يتحتم معه ضرورة الدخول إلى هذا المجال بقوة والمنافسة فيه لتحقيق نوع من الاكتفاء الذاتي وتخريج الكوادر المؤهلة التي تضع بلادنا في مصاف الدول المتقدمة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي بإذن الله.

وقدم رئيس جامعة شقراء الشكر لمنسوبي كلية الحاسب لتنظيم هذا اللقاء وتسليط الضوء على جهود المملكة العربية السعودية في الذكاء الاصطناعي خلال هذه الأزمة، كما عبر عن فخره واعتزازه بحصول الكلية على المركزين الأول والثالث في هاكاثون طيبة منذ عدة أيام.

وأدار الندوة عميد كلية الحاسب وتقنية المعلومات الدكتور سلطان بن رفاع العتيبي ، الذي أكد في بدايتها أن الندوة تأتي لتسلط الضوء على جهود المملكة التي حققت تميزًا عالميًا في استخدامها للتقنية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وفي بداية الندوة ألقت  الدكتورة نوف بنت سعيد العتيبي بكلمة أوضحت خلالها أن المملكة بذلت في السنوات الثلاث الماضية العديد من الجهود لتوفير بنية تحتية رقمية متينة، وذلك لتوجه الدولة نحو التحول الرقمي .

فيما تحدث الأستاذ المساعد في الذكاء الاصطناعي الدكتور منيف العتيبي عن إدراك حكومة خادم الحرمين الشريفين لأهمية ودور الذكاء الاصطناعي، وأنها كانت سباقة في الاهتمام بهذا الجانب، لافتًا النظر إلى أن تأسيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) هي واحدة من الخطوات الناجحة التي أسهمت في توفير المعلومات الدقيقة واستخدامها بشكل أفضل، كما أسهمت في رفع كفاءة التدابير الوقائية والأمنية ونجاحها.

واختتمت الندوة بكلمة الأستاذ المشارك في الأمن السبراني الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الغامدي ، الذي تطرق إلى أهمية الأمن السيبراني وأساليب الاختراق الحديثة الذي يستخدمها المخترقون، موضحًا أن عدم اهتمام المستخدمين ببرامج حماية قوية قد يترتب عليه اختراق لأجهزتهم الخاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى