علوم طبيعيةعلوم وتقنية

غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي

  غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي -غابة اوبود للقردة في جزيرة بالي و هي محمية طبيعية ساحرة وتعتبر مركز و مجمع أو ما يعرف بإسم معبد أوبود وتقع غابة قرود اوبود الشهيرة في قلب قرية اوبود البالية وتحديدا في منطقة بادانج تيجال .
غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  -صحيفة هتون الدولية

غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  غابة القرود في بالي او غابة أوبود للقردة من أجمل الأماكن الترفيهية التي تجعل السائحين يتوافدون عليها من جميع انحاء العالم، وذلك نظرًا لأن بالي تتميز بمناخها الرائع، ومناظرها الطبيعية الخلابة الموجودة بها، والغابات الإستوائية التي تمتلئ بالعديد من الحيوانات البرية.
غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  -صحيفة هتون الدولية

  • تتميز جزيرة بالي التي توجد بها غابة القرود بالمناظر الطبيعية الرائعة، ورمالها البيضاء، وهي من أجمل الأماكن التي يفضل السائحين زيارتها في أندونيسيا.
  • تضم جزيرة بالي عدد كبير من الجزر الصغيرة بداخلها، وذلك نظرًا لمساحتها الكبيرة ويوجد بها أيضًا العديد من الأماكن السياحية.
  • تتميز جزيرة بالي بالمعالم السياحية الرائعة التي يأتي إليها السياح ويتوافدون عليها من كل مكان.
    غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  -صحيفة هتون الدولية
  • من أكثر الأماكن الموجودة في بالي التي تعمل على جذب السياح إليها غابات القرود، حيث أن القرود تكون متواجدة في داخل محمية طبيعية، وما يميز غابات القرود أنها تقع بجوار بعض المعالم والأماكن السياحية الأخرى في بالي، مما يساعد السائحين على زيارتها سويًا.
  • توجد غابة القرود بالقرب من معبد أوبود، وهذا المعبد هندوسي.
    غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  -صحيفة هتون الدولية
  • ويوجد في غابة القرود العديد من القرود ذات الأشكال المختلفة، وبأعداد كبيرة، حيث يقال أن عدد القرود التي توجد فيها 39 قرد من القرود الذكور البالغين، و38 قرد من القرود الذكر الغير بالغين، ويوجد 194 قرد من الأنثى البالغة، وعدد 91 من القرود الأنثى غير البالغة.
  • وتستقبل غابة القرود حوالي 10000 سائح في الشهر الواحد، وهو عدد كبير.
  • ما يميز غابة القرود المقامة على مساحة كبيرة من الأرض حتى تكفي السائحين، ويوجد بها عدد كبير من الأشجار المختلفة التي تزينها وتعطيها شكل أكثر جمالًا.

غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  -صحيفة هتون الدولية
تحتوي تلك الغابة على أكثر من 115 نوع من الأشجار المختلفة والمتنوعة كذلك تحتوي تلك الغابة على العديد من المعابد والتي منها بورا داليم أجونج بادانجتيجال أو التي تعرف باسم الربيع المقدس ، معبد الاستحمام ومعبد آخر يستخدم لإحتفالات الحرق.
غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  -صحيفة هتون الدولية

حديقة غابة القرود توجد على قطعة أرض قد تصل مساحتها إلى حوالي أكثر من حادي عشر كيلو متر مربع المكونة من الكثير من أنواع الأشجار المختلفة حيث أن هذه الحديقة تحتوى على أكثر من مائة و خمسة وعشرون نوع مختلف من أنواع الأشجار حيث أن هذه الحديقة تتمتع بجمال طبيعي وساحر خاصة مع اختلاف أشكال و ألوان أوراق الأشجار بها .
غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  -صحيفة هتون الدولية

كما أنه من المعروف أن هذه الحديقة تقوم بالسماح للسائحين بالتجول داخل هذه المحمية و التمتع بمناظرها الخلابة وسط الأشجار المختلفة حيث يمكن التقاط العديد من الصور التذكارية في مختلف المناطق كما أنه يمكن مقابلة القرود و إطعامها داخل الغابة و لكن من الجدير بالذكر أيضا أن هذه الحديقة تقوم بإعلان الكثير من التحذيرات التي تتعلق بالأمراض التي عادة ما تنتقل من القرود إلى الإنسان عن طريق الإصابات الطفيفة التي يمكن أن تصاب بها أيدي الإنسان عند لمس أيدي القرود , كما أنه عادة ما نجد هذه القرود ممتلئة الوزن و ذلك ناتج عن كثرة السائحين الذين يقومون بإطعامهم كما أن القرود أيضا تقوم بخطف الطعام من السائحين .
غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  -صحيفة هتون الدولية

غابة القرود تحتوي بداخلها على معبد بورا داليم أجونج بالإضافة إلى وجود معبد الربيع المقدس كما أنه يوجد أيضا الكثير من المنشآت القديمة و التي تنتمي إلى مباني المعبد القديم حيث أنه يتميز بأسلوب معماري رائع مما يجذب الكثير من السائحين للتوجه إليه و التقاط الكثير من الصور التذكارية الرائعة بجانبه , كما أن هذه الغابة في حقيقة الأمر هي تحت ملكية قرية بادنجيتال حيث أن سكان هذه القرية تقوم برعاية الغابة و الاهتمام بها , و بعد إتمام الرحلة داخل غابة القرود يمكن الذهاب في رحلة ريفية لمشاهدة حقول الأرز التي يتم زراعتها بأسلوب فريد بالإضافة إلى الكثير من أشجار جوز الهند الرائعة كما يمكن التمتع بتناول البطاطا الحلوة بجانب القهوة في بعض المقاهي المنتشرة في المكان بجوار معبد بورا الأثري .
غابة أوبود للقردة من أهم المعالم الطبيعية في بالي  -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى