أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

مستخدم يخترق “لينكد إن”

مستخدم يخترق “لينكد إن” – كشف تقرير حديث أن أحد المستخدمين عرض عبر منتديات للاختراق الإلكتروني بيانات 827 مليون مستخدم ”لينكد إن“، حيث طلب المخترق 7 آلاف دولار مقابل تلك البيانات.

وبحسب التقرير، تجاوز عدد هذه الحسابات التي عرضها المخترق عدد مستخدمي ”لينكد إن“ الذي يقرب من 740 مليون شخص، لذا فمن المفترض أن يكون هناك الكثير من البيانات المكررة أو القديمة.

مستخدم يخترق “لينكد إن”

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ومن بين البيانات الموجودة في الملفات الشخصية، التي تمت مشاركتها كدليل على الاختراق الأسماء الكاملة لمستخدمي ”لينكد إن“، وعناوين البريد الإلكتروني، وأرقام الهواتف ومعلومات عن مكان العمل والكثير من التفاصيل الإضافية.

لينكد إن (بالإنجليزية: LinkedIn)‏ هو موقع على شبكة الإنترنت يصنف ضمن الشبكات الاجتماعية، تأسس في ديسمبر كانون الأول عام 2002 وبدأ التشغيل الفعلي في 5 مايو 2003. يستخدم الموقع أساسًا كشبكة تواصل مهنية. في يونيو 2012 بلغ عدد المسجلين في الموقع أكثر من 176 مليون عضو من أكثر من 200 دولة.

الموقع متوفر بـ 24 لغة عالمية، منها العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية والبرتغالية والروسية والتركية واليابانية.

بحسب شركة كوانتكاست في شهر أكتوبر 2012 فإن لينكد إن يزوره شهريًا أكثر من 42.7 مليون زائر فريد من داخل أمريكا، وأكثر من 117.2 مليون زائر فريد من أنحاء العالم.

في مايو 2011 بدأت أسهم لينكد بالتداول في بورصة نيويورك.وفي 13 يونيو 2016 قامت شركة مايكروسوفت بالاستحواذ على لينكد إن في صفقة بلغت 26 مليار دولار.يسمح لينكد إن للأعضاء (العمال وأصحاب العمل) بإنشاء ملفات تعريف و “اتصالات” لبعضهم البعض في شبكة اجتماعية عبر الإنترنت قد تمثل علاقات مهنية في العالم الحقيقي. يمكن للأعضاء دعوة أي شخص (سواء كان عضوًا حاليًا أم لا) ليصبح “رابطًا”.

الشركة أسسها ريد هوفمان مع بعض أعضاء الفريق المؤسس لـ باي بال وSocialnet.com . المؤسس ريد هوفمان كان سابقًا هو المدير التنفيذي، لكنه اليوم رئيس مجلس الإدارة، وأصبح المدير التنفيذي للينكد إن جيف وينر الإداري السابق في شركة ياهو.

يقع المقر الرئيسي لشركة لينكد إن في مدينة ماونتن فيو، كاليفورنيا، كما أن لها عدة مكاتب في أوماها وشيكاغو ونيويورك ولندن ودبلن.

بدأت لينكد إن بتحقيق الأرباح بعد 3 سنوات من إطلاقها وتحديدًا في مارس 2006. وكان قد تم الاستثمار فيها عدة مرات حتى بلغ مجموع تلك الاستثمارات 103 مليون دولار في يناير 2011.

في يونيو 2008، قامت شركة سيكويا كابيتال، وغريلوك بارتنرز، وشركات استثمارية أخرى بشراء 5% من الشركة مقابل 53 مليون دولار، بعدها تم تقييم الشركة بحوالي مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى