جيل الغدقصص وأناشيد

فرح والخاتم الذهبي

فرح والخاتم الذهبي – كان يا مكان في قديم الزمان، بنت فائقة الجمال وكانت تسمي “فرح” وكانت تعيش بسعادة مع أمها وأبيها، وكانت صديقتنا فتاة متفوقة في كل شيء وذكية جداً ومحبوبة من الجميع، مرت الأيام وكبرت ولكن لم يتقدم أحد للزواج منها، ما جعل أبواها قلقان عليها، وذات يوم مرضت أم “فرح” مرضاً شديداً جعلها ترقد في السرير لمدة طويلة.

فرح والخاتم الذهبي بدأ المرض يشتدُ على أم فرح وكانت صديقتنا ترعى والدتها وتجلس بجانبها الى أن توفيت أم فرح، أصب فرح والدها صدمةً كبيرة وحزن شديد لما أصابهم من فقدان أم فرح، وأصبح الأب أشدا قلقاً على ابنته بعد وفاة والدتها ويريد الاطمئنان عليها فلقد طعن في السن وأصبح عجوزاً.

وفي يوم من الايام نادى الوالد فرح ليحدث معها قليلاً، فأتت فرح فقال لها يا بنتي إنّ لدي خاتم عند صديقٍ عزيز واذا حدث لي أي مكروه فاذهبي اليه وخذي ذالك الخاتم فسيضمن لك حياة جيدة. خافت فرح من كلام والدها وخافت عليه من أن تفقده هو أيضاً، ولكن لم تمر فترة حتي مرض ومات، حينها تذكرت فرح وصية أبيها، وذهبت لتبحث عن صديقه، عانت كثيراً ولكنها لم تصل إليه ولم تجده في كل مكان، وذات يوم وهي تبحث عنه مرّت على غابة فجلست بجوار شجرة لكي تستريح من تعبها.

وإذا بشاب وسيم جميل الوجه يلبس الأبيض من الثياب، وكان يركب على حصان أسود ظهرمن الأفق أمامها، دفعها الفضول لتسأله من أنت، فأجاب عليها على الفور أنا ابن صديق والدك، فسألته عن مكان والده فهي التي تبحث عنه من أيام، فأخذها ذالك الوسيم إلى أبيه، وحينما أخبرت فرح صديق والدها بالخاتم الذهبي، أخبرها صديق والدها بأنه خاتم سحري يحقق لها كل ما تتمنى، وقد يعطيه لها بشرطٍ واحد؛ تسآلت فرح ما هو؟.

أخبرها أن هناك وثيقة مطلية بماء الذهب موجودة في صندوق من بين ثلاثه أخرى وأنه يجب عليها ان تختار من بينهم الصندوق الصحيح وتخرج الوثيقة منها، وأخبرها أيضا بأن أحد الصناديق يحتوي على عقرب والآخر يحتوي على ثعبان سامّ لذا يجب عليها أن تتوخّى الحذر أثناء الإختيار.

ارتجفت خوفاً بعد سماعها هذا الكلام، وأخذت المفاتيح وهي تفكر في أمر العقرب والثعبان، وأخذت تبحث في منزلها حتي وجدت الثلاث صناديق، احتارات ماذا تفعل كي تعرف الصندوق الذي لا يحتوي على الموت كما أسمته، فجاءتها فكره وهي أن تضع أذنها بالقرب من كل صندوق وتسمع ما بداخله، وبالفعل نجحت الفكرة وعرفت الصندوقين الذين يحتويان على الثعبان والعقرب.

وأخيرأ أخذت ما بداخل الصندوق وذهبت إلى ذالك الصديق، وعندما أعطته المفتاح أثنى عليها وعلى ذكائها الحاد، ومن ثمّ أعطاها الخاتم الذهبي وفرحت فرح كثيراً وعاشت بسعادة وهناء حتي أنها تزوجت من شاب وسيم ورزقت بأطفال في قمة الجمال..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى