الأدب والثقافةفن و ثقافة

لجنة تحكيم مسابقة الملك سلمان تستمع لتلاوات 29 متسابقاً ومتسابقة عبر الشاشات الافتراضية

لجنة تحكيم مسابقة الملك سلمان تستمع لتلاوات 29 متسابقاً ومتسابقة عبر الشاشات الافتراضية -لجنة تحكيم المسابقة المحلية على جائزة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم للبنين والبنات في دورتها الثانية والعشرين استمعت أمس، إلى تلاوات 29 متسابقاً ومتسابقة بقسميها البنين والبنات في مختلف فروع المسابقة السبعة، والذين يمثلون منطقتي عسير والقصيم ضمن التصفيات النهائية للمسابقة.

لجنة تحكيم مسابقة الملك سلمان تستمع لتلاوات 29 متسابقاً ومتسابقة عبر الشاشات الافتراضية واوضحت وزارة الشؤون الإسلامية في بيانها الصحفي اليومي عن المسابقة أن لجان التحكيم استمعت إلى تلاوات 29 متسابقا ومتسابقة منهم 5 بنين و 4 بنات من أبناء الشهداء يتبعون لوزارة الداخلية وأمن الدولة ووزارة الدفاع من القصيم وعسير عبر الشاشات الافتراضية من خلال استخدام التقنية الحديثة، بمقار استقبال المتسابقين بفروع الوزارة بمناطق المملكة تطبيقاً للإجراءات الاحترازية التي أقرتها الجهات المختصة لسلامة وصحة المتسابقين .

حيث تختتم التصفيات النهائية للمسابقة القرآنية مساء اليوم  إلى الاستماع لـ 19 متسابقا ومتسابقة في الجلسة السادسة يمثلون مناطق الباحة وحائل وتبوك، حيث يشارك في تحكيمها نخبة من المحكمين والمحكمات، وتبلغ جوائز المسابقة في فروعها السبعة 3234000 ريال، ويشارك في التصفيات النهائية 131 مشاركاً ومشاركة من جميع مناطق المملكة من أصل 4300 متسابق ومتسابقة شاركوا في التصفيات الأولية.
مسابقة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات ويختصر لها باسم مسابقة الملك سلمان المحلية، وهي مسابقة محلية على مستوى المملكة العربية السعودية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات، انطلقت عام 1999، وتقام كل عام تحت إشراف وتنظيم  وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ويشارك فيها عدد من المتسابقين والمتسابقات من مختلف مناطق ومحافظات المملكة.
تقام المسابقة بداية في كل منطقة إدارية وتكون على مستوى المنطقة، ثم يرشح خمسة متسابقين على أن يكون هناك متسابق واحد لكل فرع من فروع المسابقة، وتتولى تنظيم هذه المسابقات الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة وفروعها. ثم ينتقل المرشحون من كل منطقة إلى التصفيات النهائية التي تقام في مدينة الرياض.فالتنافس في القرآن الكريم يحيي قلوب الناشئة، ويحفزهم على الخير، ويجعل منهم بناة خير للوطن، ومصادر عز للأمة، إذا تربوا على خلق القرآن، وعملوا بما فيه من العقائد والأحكام والآداب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى