التعذية والصحةالطب والحياة

علاج الصداع المصاحب للحموضة

 الصداع عرض لوجود مشكلة صحية أخرى، وهناك نوع من الصداع مصاحب لأعراض الجهاز الهضمي مثل ارتداد الحمض أو الحموضة، وهناك اتصال يحدث بين القناة الهضمية والدماغ من خلال مسار يسمى عادة محور الأمعاء والدماغ،  يتكون هذا المسار بشكل أساسي بين الجهاز العصبي المعوي في الجهاز الهضمي والجهاز العصبي المركزي ، الذي يتألف من الدماغ والحبل الشوكي.

علاج الصداع المصاحب للحموضة

ووفقا لتقرير لموقع healthline ليس من الواضح ما إذا كان ارتجاع الحمض في حد ذاته يسبب الصداع، أو ما إذا كان الصداع يمكن أن يسبب ارتداد الحمض ولكن غالبًا ما تصاحب كلا العوارض أمراض الجهاز الهضمي ومشكلات صحية أخرى ويقدم التقرير التالى العلاجات والأسباب الكامنة وراء الصداع الناتج عن ارتداد الحمض، بما في ذلك التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة التي قد تخفف الأعراض جرب الأدوية التي تتحكم في الحموضة: تشمل الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية المستخدمة لعلاج حرقة المعدة أو القضاء عليها ما يلي:

مضادات الحموضة: تستخدم هذه الأدوية عادة للتخفيف من حرقة المعدة عن طريق تحييد حمض المعدة.

مضادات الهيستامين: ترتبط هذه الأدوية بمستقبلات الهيستامين في الجهاز الهضمي وتقلل من إنتاج الخلايا في بطانة المعدة للحمض.

مثبطات البروتونات: تمنع خلايا المعدة من ضخ الحمض في الجهاز الهضمي.

جرب أدوية الصداع: هى أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية ولا تسبب تهيجًا للمعدة.

لا تتكئ بعد تناول العشاء: يمكن أن يساعد البقاء منتصبًا في الحفاظ على الحمض في معدتك بدلاً من السماح له بالانتقال لأعلى إلى المريء، امنح نفسك 3 ساعات على الأقل بعد الأكل قبل النوم،  سيساعد هذا في تقليل ارتجاع الحمض وكذلك الصداع الناتج عن التعب يمكن أن يساعد تناول وجبات صغيرة، خاصة في الليل، على تسريع عملية الهضم، وتقليل ارتداد الحمض.

علاج الصداع المصاحب للحموضة

تقليل أو تجنب النيكوتين: قد تؤدي منتجات النيكوتين، مثل السجائر ومنتجات التدخين الإلكتروني، إلى إرخاء العضلة العاصرة للمريء السفلية، مما يسمح بتدفق الحمض إلى أعلى، يمكن أن يساعد تقليل النيكوتين في نمط حياتك أو التخلص منه في تقليل ارتجاع الحمض والصداع إنقاص الوزن: عندما يكون وزنك زائدًا، تصبح العضلات والبنية البطنية التي تساعد في إبقاء العضلة العاصرة السفلية في المريء مغلقة، متباعدة هذا يسمح للعضلة العاصرة أن تفتح بسهولة أكبر ، مما يؤدي إلى ارتداد الحمض، إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة ، فإن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في تقليل الارتجاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى