تدريب وتطويرعلوم وتقنية

سوني تطلق أجهزة بروجيكتور جديدة

أعلنت شركة سوني عن توسيع باقة موديلاتها من أجهزة البروجيكتور المخصصة للسينما المنزلية من خلال طرح موديلين جديدين.

وأوضحت الشركة اليابانية،  أن الأجهزة الجديدة تأتي مزودة بتقنية الوضوح الفائق 4K ومعالج X1 والعديد من وظائف سوني المتطورة مثل وظيفة Dynamic HDR Enhancer ووظيفة Reality Creation.

سوني تطلق أجهزة بروجيكتور جديدة

وأشارت سوني إلى أن البروجيكتور VPL-VW290ES يعتبر الموديل الجديد من الجهاز VPL-VW270E، كما يرث الموديل VPL-VW890ES الجديد عرش الجهاز VPL-VW870ES.

وتروج شركة سوني لأجهزة البروجيكتور الجديدة من خلال معالج X1 المطور خصيصا لأجهزة البروجيكتور للسينما المنزلية، والذي تم استخدامه في العديد من الموديلات الأخرى، ويوفر المعالج الجديد صورة بجودة أفضل، كما تعمل وظيفة Dynamic HDR Enhancer على تحليل كل مشهد وتحسين التباين بدرجة كبيرة عند تشغيل محتويات HDR.

وأكدت الشركة اليابانية أن وظيفة Reality Creation تضمن عرض التفاصيل بشكل أكثر وضوحا، وبالتالي فإنه يمكن ترقية المحتويات ذات تقنية الدقة الفائقة الكاملة Full HD إلى دقة الوضوح الفائق 4K، كما تتيح أجهزة البروجيكتور الجديدة أيضا إعدادات منفصلة لمحتويات SDR وHRD.

وتشتمل باقة التجهيزات التقنية للموديل VPL-VW290ES الجديد على لوحة SXRD ودرجة سطوع تبلغ 1500 لومن، ويمتد العمر الافتراضي للمصباح حتى 6000 ساعة، ويمتاز بروجيكتور سوني الجديد بأن العدسات لا تحتاج لصيانة مع زمن كمون منخفض، وبالتالي فإنه يتناسب أيضا مع تشغيل الألعاب، وتبلغ شدة الصوت 26 ديسيبل.

وأشارت الشركة اليابانية إلى أن الموديل VPL-VW890ES الجديد يزخر بعدسة ARC-F تتكون من 18 عنصرا زجاجيا، وتبلغ درجة السطوع القصوى 2200 لومن، وتبلغ شدة الصوت 24 ديسيبل، ويصل العمر الافتراضي لوحدة الليزر حتى 20 ألف ساعة.

وأعلنت شركة سوني عن طرح أجهزة البروجيكتور الجديدة في الأسواق العالمية خلال آيار/مايو المقبل.

سوني تطلق أجهزة بروجيكتور جديدة

تقوم الشركة بتصميم، إنتاج وتسويق المعدات والأجهزة الإلكترونية. تعتبر “مجموعة سوني” رائدة عالميا في مجال تطوير الأجهزة الإلكترونية الموجهة للاستهلاك العام، أجهزة مسجلات الفيديو، قارئات الأقراص المدمجة، أجهزة المرناة (التلفزيون). قامت سوني عام 1970 م بتسويق منتج جديد هو الـ”والكمان” وكمان، وظيفته قراءة أشرطة التسجيلات الصوتية، من خصائصه الفريدة أنه كان متنقلا، كما تم تزويده بسماعتين. عرف الجهاز نجاحا عالميا كبيرا. أطلقت “سوني” بعدها بسنوات جهاز “واتشمان” وهو جهاز مرناة (تلفزيون) مدمج داخل ساعة يدوية. كان لـ”سوني” السبق في تسويق منتجات أخرى كـ”مسجل الفيديو” (videorecorder)، رغم أن مواصفات الأشرطة الذي قامت باعتمادها (Betamax) تم التخلي عنها جزئياً لاحقا لصالح الـفي إتش إس والذي قامت بتطويره شركة “RCA” الأمريكية (Radio Corporation of America).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى