تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

أعمدة الرجاجيل.. تعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد

أعمدة الرجاجيل.. تعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد –أعمدة الرجاجيل، موقع أثري يعد أقدم المواقع الأثرية في منطقة الجوف في السعودية، يقع في ضاحية قارة جنوب سكاكا، ويتكون من 50 مجموعة من الأعمدة الحجرية المنتصبة والمسماة بالرجاجيل، وتتكون من عدد من الأعمدة الحجرية المنحوتة من الحجر الرملي، ويتراوح عددها من ثلاثة إلى سبعة أعمدة، ويصل ارتفاع بعض الأعمدة القائمة إلى أعلى من ثلاثة أمتار، فيما تبلغ سماكتها نحو 60 سنتيمترا.
أعمدة الرجاجيل.. تعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد -صحيفة هتون الدولية

يُرجّح بعض الباحثين في التاريخ، والقائمين على توثيقه، ارتباط أعمدة الرجاجيل، بمعبدٍ كان مبنياً في الألف الرابع قبل الميلاد، مع الإشارة إلى الحاجة المُلحة إلى إجراء البحوث العلمية والتنقيبات الأثرية اللازمة، لكشف المزيد من المعلومات حول هذا الموقع، وسر أعمدته الضخمة، فيما راح البعض إلى تشبيه هذه الأعمدة بتلك الموجودة في بريطانيا، وترتبط بفترة الألف الثالث قبل الميلاد، ولم تقف التخمينات عند هذا الحدّ فقط، بل راح البعض إلى الاعتقاد بأنّ موقع أعمدة الرجاجيل، قد يكون جُزءاً من مجموعة معابد في المكان، وكل مجموعة من هذه الأعمدة تتبع قبيلة أو مجموعة بشرية، تُدين وتعبد ما لا تعبد المجموعات الأُخرى، وقد يكون هذا المكان من قبل مقصداً للمتعبدين والحجيج من أماكن مُختلفة.
أعمدة الرجاجيل.. تعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد -صحيفة هتون الدولية

أعمدة الرجاجيل موقع أثريّ يقع في المملكة العربيّة السعوديّة، في منطقة الجوف، بضاحية قارا جنوب سكاكا تحديداً، بين مجموعةٍ من المزارع هناك، وعلى هضبةٍ مُنخفضةٍ منذ آلاف الأعوام، ويُعتبر موقع أعمدة الرجاجيل من أقدم المواقع الأثرية في الجوف، ويتكوّن من خمسين مجموعةً من الأعمدة الحجرية، التي تُدعى بالرجاجيل، إلى جانب عددٍ من الأعمدة الحجرية التي تم نحتها من الحجر الرملي، ويتراوح عدد هذه الأعمدة من ثلاثة إلى سبعة أعمدة، وبالعموم قد يزيد ارتفاع الرجاجيل أو الأعمدة عن الثلاثة أمتار، أما سماكتها فتبلغ حوالي ستين سنتيمتراً تقريباً، فيما توجد بعض الأعمدة المُهدمة على أرضيات الموقع.
أعمدة الرجاجيل.. تعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد -صحيفة هتون الدولية

تتّصف اعمدة الرجاجيل التي تقع في المملكة العربيّة السعوديّة بأنّها مكوّنة من الأحجار الرفيعة الطويلة، التي يصل ارتفاعها إلى 10 أقدام، لها نقوش ثموديّة ومحاذاة لشروق الشمس وغروبها. إنها نوع من الغموض، ومع قطع الفخار والمنحوتات الصخرية القريبة تجعل المنطقة نقطة جذب لعلماء الآثار. خلال العصر النحاسي، قبل حوالي 6000 – 7000 عام، أقام سكان الجوف 54 مجموعة من الأعمدة الحجرية المربّعة، يصل ارتفاع بعضها إلى 3 أمتار. اليوم، تظهر الأعمدة للمراقب العرضي وكأنها موضوعة بشكل عشوائي، على الرغم من أن النظرة الشاملة تظهر أنّها موضوعة في خطوط متوازية تقريباً بين الشرق والغرب. تشكل حجارة رجاجيل نمطاً مدهشاً مقابل سماء الصحراء الصافية، والألواح الرمليّة المتساقطة والمنحدرة التي تستحضر رؤى ستونهنج الإنجليزي. تقول الأسطورة المحليّة إنهم قبيلة ضائعة يعاقبها الله
أعمدة الرجاجيل.. تعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد -صحيفة هتون الدولية

صرحت الإدارة العامة للآثار والمتاحف في المملكة العربيّة السعوديّة عن وجود العديد من المكتشفات الأثريّة التي تقع في مكان أعمدة الرجاجيل. ومن خلال الحفريّات التي تمّت في عام 1396 حتّى عام 1397 للهجرة، تمّ العثور على كاشطات، ومظلات، وشفرات، وبعض القطع الفخاريّة.
أعمدة الرجاجيل.. تعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد -صحيفة هتون الدولية

يوجد وثيقة في متحف مدينة دومة الجندل، تشير إلى أنّ الشكل الحجري المكوّن لاعمدة الرجاجيل قد يكون مرتبطاً بطقوس إيديولوجيّة في معظم الحالات، أو أنّه أحد الأشكال الاستنتاجيّة مع القواعد في النحو وعلم الفلك. كما تشير إلى أنّه في حوالي 4000 قبل الميلاد، دخل تأثير حضارة العصر الحجريّ الحديث (الفخار) إلى شمال شبه الجزيرة العربيّة، حيث كان يستخدم الفخار ويمارس الزراعة البسيطة والصيد والرعي.
أعمدة الرجاجيل.. تعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد -صحيفة هتون الدولية
كما امتدّت هذه الحضارة إلى سيناء وشرق الأردن، وجنوب سوريا، وغرب العراق، وأطلق عليها اسم حضارة العصر الحجري المعدني لاكتشافها طريقة صهر النحاس. وتتميّز هذه الحضارة بأشكال قُراها الدائريّة الحجريّة، والتي ربّما تمّ استخدامها للإسكان الموسمي. وتشير الوثيقة إلى موقع الرجاجيل بالقول: “هناك مجمع مثير من الحجارة والأنقاض بالقرب من سكاكا، والمعروف باسم اعمدة الرجاجيل. وكان مركزاً مهماً مع نظائرها في سيناء”.
أعمدة الرجاجيل.. تعود إلى الألف الرابع قبل الميلاد -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى