تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف

كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف- أهل الكهف، هم الفتية المؤمنون الفارون بدينهم من الملك المضطهد تراجان. وقد تعددت الآراء وتباينت حول موقع الكهف الذي يرقد به الفتية، وبالنظر إلى الدلائل التاريخية والأثرية واستنادا إلى ما ذكر في القرآن الكريم يرجح الباحثون أن يكون كهف أهل الكهف هو كهف الرقيم الواقع في قرية الرجيب على بعد 7 كيلو متر شرق العاصمة الأردنية عمان، على بعد 4 كم شرق مبنى التلفزيون الأردني وعلى بعد 1.5 كم شرق منطقة أبو علندا.
كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف -صحيفة هتون الدولية

كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف واحد من أهم المزارات فى المملكة الأردنية الهاشمية، هو موضع أصحاب الكهف، الذى يوجد بالعاصمة الأردنية، وبالتحديد جنوب شرق عمان بقرية الرجيب، والذى يعتقد أنه الكهف الذى عاش فيه أصحاب الكهف، أصحاب القصة الشهيرة التى ذكرت فى الكتب الإبراهيمية المقدسة “الكتاب المقدس، القرآن الكريم”.
كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف -صحيفة هتون الدولية

وفي داخل الكهف الذي يزوره سنويا نحو 200 ألف شخص، شاهدنا 7 قبور بيزنطية، يعتقد أنها تعود لما يزيد على 2200 عام مضت، وتضم تلك الأماكن الأثرية أيضا موقع مسجد أثري.
كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف -صحيفة هتون الدولية

وأصحاب الكهف هى رواية دينية، ذكرت فى الكتاب المقدس بمسمى السبعة النائمين، وتدور عن عدد من المؤمنين آمنوا بعبادة الله الواحد وتركوا عبادة الأوثان، وذلك فى عهد الاضطهاد المسيحى، فى ظل حكم الحاكم الرومانى ديقيانوس، والفتية السبع كما وردت فى الوثائق المسيحية: مكسيميليانوس، أكساكوستوديانوس، يامبليكيوس، مرتينيانوس، ديونيسيوس، أنطونينوس، وقسطنطينوس، (أبو يوحنا).
كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف -صحيفة هتون الدولية

يقع كهف أهل الكهف في المملكة الأردنية الهاشمية، وتحديداً في العاصمة عمان في قرية تدعى قرية الرجيب؛ حيث يبعد حوالي كيلو متر ونصف من منطقة أبو علندا في عمان إلى الشرق منها، كما ويبعد حوالي أربعة كيلو مترات إلى الشرق من مبنى التلفزيون الأردني، وسبعة كيلو مترات إلى الشرق من عمان العاصمة. ويعتقد أنّ هذه القرية كانت تسمى سابقاً باسم الرقيم إلا أنّها تغيرت مع الزمن. ورد اسم الرقيم في سياق قصة أهل الكهف، فقد قال تعالى: (أم حسبت أنّ أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجباً)، وقد اكتشف في هذا الكهف ثمانية قبور إلّا أنه لم يتم التعرّف إلى يومنا هذا على هوية صاحب القبر الثامن، بالإضافة إلى عثور المستكشفين على الفك العلوي من جمجمة الكلب، وهو الّذي كان حارساً عليهم؛
كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف -صحيفة هتون الدولية

حيث عثر المستكشفون عليه بالقرب من الباب، وقد تمّ دفن الكلب في قبر عند الباب، ولم يدفن في ثامن القبور، وهذه الأدلة هي من أقوى الأدلة وأمتنها على أن هذه الكهف هو الكهف الذي ورد ذكره في القرآن الكريم، وهو الكهف الصحيح، فقد تطابقت الدلائل مع ما ورد في القرآن العظيم من خبر أهل الكهف. هناك عدّة كهوف يعتقد أنّها تعود إلى أهل الكهف؛ حيث تقع هذه الكهوف في منطقة الشرق الأوسط وتحديداً في سوريا، وتركيا، واليمن، ولكن الكهف الأردني هو الأرجح. يُشار إلى أنّ كهف أهل الكهف في الأردن قد تمّ اكتشافه في عام ألف وتسعمئة وثلاثة وستين من الميلاد، وقد اكتشفه عالم الآثار رفيق وفا الدجاني
كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف -صحيفة هتون الدولية

ويضم الكهف أعمدة منحوتة من الصخر تزين واجهة القبور، وزخارف نباتية ورسومات هندسية ونقوشا، وفيه أيضا مجموعة من بقايا عظام، تم تجميعها داخل إحدى الكوّات، كما يوجد في محيط الكهف، مسجدان قديمان يعودان للفترة الأموية.
كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف -صحيفة هتون الدولية

والكهف عبارة عن حجرتين، حجرة الدفن وفيها 6 قبور وحجرة ثانية هي حجرة الفجوة أو الفتحة المتصلة في السماء، وكشفت أعمال التحريات عن وجود هذا الكهف المحفور في الصخر الكلسي (صخور تحتوي على نسبة من الرمل)، والذي يوجد داخله قطع حجرية مبنية.
كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف -صحيفة هتون الدولية

والكهف اليوم مفتوح لزيارة السواح، وهو مكانٌ أثريّ فيه مسجد للصلاة، وقد حافظت الحكومة الأردنية عليه واهتمت به، وسعت إلى ترويجه سياحياً، لهذا فهو يعتبر من أهم المعالم السياحية الدينية في الأردن؛ حيث يقصده الناس من شتى أماكن العالم الإسلامي وحتى من غير المسلمين لزيارته ورؤيته من الداخل.
كهف الرقيم بالأردن يروي قصة أهل الكهف -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى