علوم طبيعيةعلوم وتقنية

محمية خور العديد في قطر

محمية خور العديد في قطر- الطبيعة سحر لا متناهي من الجمال، ذلك ما يشكله خور العديد الذي يتميز بتلاله الرملية وشواطئه الممتدة المعانقة لأفق السماء، فهو محمية طبيعية تعمل الجهات القائمة على إدراجها ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي. وانطلاقا من أهمية المكان ورغم الجهود التي تبذل من أجل التعريف به ليكون وجهة سياحية بامتياز للباحثين عن الهدوء والحياة البرية، إلا أنها تبقى منقوصة في انتظار أن تدعم في الفترة القادمة. وقد أكد عدد من المواطنين أن الطبيعة الخلابة هوى أفئدة الناس وهي محفز يدفعهم لخوص غمار التمتع بهذا الجمال.
محمية خور العديد في قطر-صحيفة هتون الدولية

  محمية خور العديد في قطر وتعد منطقة خور العديد من أهم المناطق التي تكثر فيها الثديات، كما تعد بيئة طبيعية استثنائية ذات أهمية وجاذبية خاصة في قطر، حيث يوجد فيها كثبان رملية عالية، وتمثل مزيجاً فريداً من التضاريس الجيولوجية والعوامل البيئية، مما أوجد بيئات طبيعية تدعم أنواع فريدة من الحيوانات والنباتات، وأدى إلى نشوء منظر طبيعي ونظام بيئي حصري لقطر، يستحق أعلى مستويات الحماية للبيئة الطبيعية.
محمية خور العديد في قطر-صحيفة هتون الدولية

وهي إحدى العجائب الطبيعية الأكثر إثارة في قطر، وتسمى أيضاً “بالبحر الداخلي”. وقد صُنفت كمحمية طبيعية من قبل اليونسكو، كما انها أحدى الأماكن القليلة في العالم التي يشق فيها البحر طريقه في قلب الصحراء. لا يمكن الوصول إلى هذا الامتداد الهادئ من المياه إلا عبر الكثبان الرملية مترامية الأطراف.
محمية خور العديد في قطر-صحيفة هتون الدولية

ويعد شاطئ خور العديد واحدا من المعالم السياحية الأكثر جمالا، والذي يوفر بيئة مريحة وهادئة، كما يسمى هذا الشاطئ شعبيا البحر الداخلي. تمتلئ شواطئ خور العيديد بالكثبان ذات الشكل الجميل، وهو مكان يمكنك الجلوس والاسترخاء فيه في المحيط الهادئ. وتحيط بالشاطئ المياه الدافئة على الخليج لجعل النزهة لا تنسى. ويقع خور العديد على بعد حوالي 90 كيلومترا من الدوحة وهي عبارة عن منطقة كثبان رملية وفيها الكثير من الانشطة التي من الممكن ممارستها مثل تدريب الصقور والتخييم وقيادة الدرجات النارية والسيارات بسرعة فائقة في الكثبان الرملية او السباحة، ويحتوي خور العديد على شاطئ يعد من انظف الشواطئ في الخليج العربي حيث تشرف عليه وزارة البيئة القطرية، وتحتوي المنطقة ايضاً كذلك على محمية لانتاج طير (الحبارى). ويمكن الوصول لخور العديد عن طريق شاطئ سيلين باتخاذ المسار البري بحدود 30 كيلومترا.
محمية خور العديد في قطر-صحيفة هتون الدولية

وفقاً لمنظمة اليونسكو، يضم خور العديد “طبيعة خلابة” تتصف بـ “جمال طبيعي لا مثيل له في العالم”. ويقطن المنطقة مجموعة فريدة من أنواع الحيوانات، تشتمل على سلالات متنوعة ما بين نادرة أو مهددة بالانقراض من على وجه الأرض، مثل أنواع نادرة من السلاحف.
محمية خور العديد في قطر-صحيفة هتون الدولية

يستوطن خور العديد أيضاً أسراب معينة من الطيور ذات أهمية عالمية وإقليمية كأسراب ابن الماء التي تقطع في هجرتها آلاف الأميال. وقد يصادف الزائرون أيضاً طيور العقاب النساري فوق الجزر الصغيرة وكذلك الغزلان العربية.
محمية خور العديد في قطر-صحيفة هتون الدولية

قالت عنها اليونسكو: “تكتمل تلك الجاذبية الساحرة للمنطقة غير المأهولة على نطاق واسع بوجود حياة نباتية وحيوانية برية تجاورها منظومة بيئية بحرية تمتاز بالتنوع والحساسية العالية. حيث تتمثل الحياة النباتية في المنطقة في تلك السلالات الباقية هناك، والتي تعيش عليها السلالات الحيوانية والتجمعات المنتشرة في أنحاء شبه الجزيرة العربية، والتي في الوقت ذاته لا تجتمع على هذا النحو الفريد في أي موطن آخر”.
محمية خور العديد في قطر-صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى