الجمال والديكورالمظهر والأزياء

فساتين راقية بلمسات شرقية

للملابس الشرقية سحرها الخاص، فدائماً ما ترتبط صور الأساطير العربية، وقصص وحكايات ألف ليلة وليلة بالملابس العربية التي تعتمدها الأميرات، وهناك لمسات شرقية في الفساتين تعطيها شكلاً مميزاً، والمصممون العرب أضافوا هذه اللمسات المميزة والساحرة في مجموعاتهم الخاصة بـ فساتين السهرات المتنوعة.

فساتين راقية بلمسات شرقية

واليوم سوف نتعرف معاً على عدد من هؤلاء المصممين وأزيائهم التي انتشرت عالمياً وهي تحمل هذا الطابع الشرقي المميز.

المصمم اللبناني “زهير مراد” لديه عناصر أساسية تعكس روحه الشرقية في تصميم الملابس ومنها الأكمام الواسعة الطويلة المتدلية والتي تعطي الفستان نعومة خاصة، كذلك الفساتين التي تتشابه مع القفطان المغربي، ولكن بتصميم عصري ومختلف.

وفي مجموعته لصيف وربيع ٢٠٢٠ استوحى “زهير مراد” تصميماته من الحضارة الفرعونية وهي إحدى الحضارات الشرقية العريقة برسوماتها وتفاصيلها الفخمة.

كذلك المصمم اللبناني “إيلي صعب” الذي اعتمد أكثر من تصميم يحاكي القفطان المغربي، كما أن الكاب فوق الفساتين أحد أبرز التصميمات التي يعتمدها.

وفي مجموعته لشتاء وخريف ٢٠١٩/٢٠٢٠ قدم “إيلي صعب” عدة قطع تحاكي الكيمونو الذي ينتمي لحضارة الشرق الأقصى.

فيما تعتمد المصممة المصرية “مرمر حليم” على الطراز الشرقي في أغلب تصميماتها، وخاصة شكل العباية العربية التي تطور في تصميمها ليصبح فساتين مميزة.

وهذا يتضح من خلال تصميمها الذي اعتمدته مع الممثلة التونسية “هند صبري” خلال موكب نقل المومياوات المصرية، وكان باللونين الأخضر الداكن والذهبي.

أما المصمم اللبناني “رامي قاضي” فرغم أن أغلب تصميماته تحاكي الستايل الغربي إلا أن الطابع الشرقي يظهر أحياناً في تصميماته من خلال الأكمام الطويلة المفتوحة التي تميز الملابس الشرقية.

فساتين راقية بلمسات شرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى