البشرة والشعرالجمال والديكور

المر لعلاج مشاكل البشرة

يعد المر واحدًا من النباتات الطبيعية الهامة والمستخدمة في علاج كثيرٍ من الأمراض، كالكحة وتليين الجهاز الهضمي والحد من الالتهابات وزيادة المناعة، لكنه أيضًا وسيلة طبيعية وفعالة في ترطيب البشرة والوجه وعلاج مشكلاتهم؛ مثل حب الشباب وظهور التجاعيد وغيرها، لكنَّ طريقة استخدام المر للوجه تختلف باختلاف الغرض من استخدامها.

طريقة استخدام المر للوجه
تتعدد طرق استخدام المرة للوجه، إذ يدخل في وصفات تسمين الوجه وترطيبه وتفتيّحه، وتوحيد لون البشرة، وأيضًا علاج الحبوب والتجاعيد.

وإغلاق المسام الواسعة بالوجه، والسر في ذلك؛ هو احتواء عشبة المر على موادٍ تسهم في الحد من الالتهابات والتصدي للبكتيريا.

بالإضافةِ إلى مضادات الأكسدة التي تَحول دون نمو الجذور الحرة، وهي جذور يؤدي وجودها لظهور الشيخوخة والشيب، وضعف مرونة الجلد.

أما عن طريقة استخدام المرة للوجه فيكون:

 

الاستعانة بملعقة كبيرة من عشبة المرة الخام، وغسلها بالماء للتخلص من الأتربة العالقة بها.
وضعها في عبوة وإضافة الماء الفاتر إليها، والاحتفاظ بها حتى وقت الاستعمال، شرط ألا تزيد المدة عن أربعة أسابيع.
يمكنك نقع ملعقتين من المرة في لتر من الماء المغلي.
تركها لدقائق ثم تصفيتها.
يمكنك استخدام زيت المرة؛ ويتم ذلك من خلال نقع المرة في وعاء به زيت دوار الشمس أو زيت اللوز، وإغلاقه بشكلٍ جيد.
تعريضه لأشعة الشمس لمدة لا تزيد عن 3 أسابيع.

تعريف المر
المُر، أو المُرَّة، بالأساس هو مادة تشبه الصمغ، وهي ذات لونٍ أحمر مائل إلى البني، وتُستخرج عشبة المرة من إحدى الأشجار المعروفة باسم “العصرة”.

وهي شجرة عطرية موجودة بالأصل في شبه الجزيرة العربية؛ وتحديدًا في عمان واليمن، كما توجد في بعض دول أفريقيا؛ مثل جيبوتي وأثيوبيا والصومال.

تُصنف عشبة المرة كمضادٍ حيوي، ولها أنواع متعددة، كما المر الحجازي، ومر البطارخ الأفريقي، ويعد النوع الأحمر والأشقر منها هو أفضل الأنواع، إذ أن المر البني والأسود يكون مخالطًا للأتربة والرمال.

فوائد المر للوجه
كما ذكرنا؛ فإن المر يحمل فوائد متعددة للبشرة، وتختلف طريقة استخدام المر للوجه باختلاف الغرض الذي يُستخدم من أجله، وإليك قائمة بأبرز الفوائد التي يحققها المر للوجه:

يساعد في التخلص من حَب الشباب، ويزيد صحة البشرة.
يعالج الدمامل الموجودة بها.
يعمل على تفتيح البشرة للحصول على وجهٍ مشرق.
يساعد في علاج الجروح الملتهبة بالوجه، من خلال خلطه مع زيت خشب الصندل، كما يعالج حالات الإصابة بالفطريات.
يساعد في تسمين وملء الوجه والخدين بطريقةٍ طبيعية.
يسهم في التخلص من عيوب البشرة المختلفة؛ كالأوساخ المتراكمة.
يعد واحدًا من مستحضرات الوقاية من الشمس.
يمنع تَهيُّج البشرة أو إصابتها بالحساسية بعد إزالة الشعر، سواءً عند الرجال أو النساء.
يزيل التصبغات الجلدية الموجودة بالبشرة؛ بما يساعد على توحيد لونها.
يُستخدم كمساج لتليين البشرة، من خلال إضافته إلى حمام مائي دافئ.
يقلل من حجم مسام الجلد، ويعمل على إغلاقها للحد من دخول البكتيريا.
يعزز شباب البشرة، ويحد من ظهور علامات الشيخوخة بها.

استخدام المرة للتفتيح
المكونات:

ملعقة من مسحوق المر.
ملعقتان كبيرتان من الطحينة.
طريقة التحضير:

قومي بخلط المر مع الطحينة بشكلٍ جيد.
اغسلي وجهكِ بالصابون الطبي، ثم استخدمي قطنة مبللة لمسحه من أجل التخلص من الدهون، واشطفيه بالماء الفاتر.
ابدئي بوضع هذا الخليط على الوجه، ولمدة لا تقل عن نصف ساعة، مع تجنب وضعه حول العين.
استخدمي قطنة أخرى مبللة لمسح الوجه برفق من خلال حركاتٍ دائرية، ثم اغسلي وجهكِ بالماء.

استخدام المرة لتقشير البشرة وتوحيد لونها
تساعد عشبة المرة على التخلص من الخلايا الميتة بالوجه، وتجدد إنتاجها، كما تخلصك من التصبغات، وإليكِ طريقة استخدام المر للوجه لتوحيد لونه:

المكونات:

كمية قليلة من مسحوق المرة.
كمية من الطحينة.
ماء ورد.
طريقة التحضير:

تُمزج هذه المكونات بشكلٍ جيداً، حتى نحصل على خليط كريمي.
يُوضع على البشرة حتى يجف.
يتم فركها، ثم غسل الوجه بالماء الفاتر.

استخدام المر لعلاج حب الشباب
المكونات:

ربع فنجان من مسحوق المر.
فنجان ماء.
طريقة التحضير:

يتم خلط المر مع الماء إلى أن يصبح لونُ الماء بُنيًا.
قومي بمسح الوجه بالماء باستخدام قطنة مُبللة.
قومي بوضع الخليط على أماكن تواجد الحبوب.
اتركيه على البشرة حتى يجف، ثم قومي بفركه، وغسلِ وجهكِ بالماء.
كرري الأمر بشكلٍ يوميّ للحصول على نتائج جيدة.
المرة لترطيب وعلاج التجاعيد
تُزيد المرة من رطوبة البشرة، وتعطيها مظهرًا شبابيًا، وإليكِ طريقة اسخدام المر لعلاج تجاعيد الوجه:

المكونات:

القليل من عشبة المرة.
كمية كافية من الماء الساخن.
طريقة التحضير:

انقعي المر في الماء الساخن لمدة لا تقل عن الساعتين.
انقعي ثلاثة مناديل أو أكثر في خليط الماء والمر؛ حتى تتشبع بشكلٍ جيد.
ضعي هذا القناع على وجهك، من خلال توزيعه على مناطق الأنف والذقن والجبهة والخدين.
اتركيه على البشرة حتى يجف جيدًا، ثم نظِّفي وجهَكِ واغسليه بالماء.

استخدام المرة لتضييق المسام
المكونات:

مسحوق قطعة من المر.
ملعقة حليب باودر.
ملعقة خمير صغيرة.
ملعقة عسل.
ملعقة واحدة من اللبن الرائب.
طريقة التحضير:

اخلطي المرة جيدًا مع العسل واللبن والحليب البودرة والخميرة.
ضعي هذا الخليط على وجهك.
اتركيه لمدة لا تقل عن النصف ساعة.
اغسلي بشرة وجهك بالماء البارد.
المرة لتجديد خلايا البشرة
كما تسهم المرة في تجديد خلايا البشرة، وإعطائها مزهرًا حيويًا، وذلك باتباع الطريقة التالية:

المكونات:

½ كوب من اللبن.
ملعقتان من العسل.
نقطتان من فيتامين ي.
3 نقاط من زيت المر.
طريقة التحضير:

اخلطي المكونات السابقة بشكلٍ جيد.
نظفي بشرتكِ بالماء والصابون الطبي.
ضعي الخليط على البشرة لمدة 20 دقيقة.
اغسلي وجهكِ بالماء الدافئ.
استخدام المرة لعلاج الالتهابات الجلدية
المكونات:

كمية مناسبة من مسحوق المر.
كمية مناسبة من زيت الزيتون.
طريقة التحضير:

امزجي المر المسحوق مع زيت الزيتون بشكلٍ جيد.
ابدئي بتوزيع الخليط على مناطق البشرة الملتهبة.
اتركي الخليط على البشرة لفترة.
ثم اغسلي وجهكِ بماءٍ نظيف.
حاولي تكرار الأمر عدة مرات؛ للحصول على نتائج فعالة.
هل يُوضع المر على الوجه مباشرةً
مما يجدر الإشارة إليه أيضًا عند الحديث عن طريقة استخدام المر للوجه، أنه لا يجب وضع زيت المر على الوجه مباشرةً؛ أي لا بد من وجود زيتٍ ناقلٍ أو وسيط لتخفيفه قبل الاستخدام.

مثل زيت الجوجوبا أو الأفوكادو أو زيت اللوز، بل إن عملية استنشاق الزيت حتى يجب أن تتم من خلال وضع بعض القطرات منه على منديل أو قماش أو باستخدام مبخِّر.

أضرار استخدام المر على الوجه
يمثل مسحوق وزيت المر وسيلةً آمنة لمعظم الناس، لكن استخدام كمياتٍ كبيرة منه يمكن أن يُحدث ضررًا بالغًا؛ ففي حال وضعه على الوجه بشكلٍ مباشر دون خلطه بزيتٍ ناقل.

يمكن أن يسبب طفحًا جلديًا، وفي حال تناوله عن طريق الفم بكميةٍ تزيد على 4:2 جم؛ يمكن أن يسبب تهيجًا في الكلى، أو انخفاضًافي ضربات القلب.

مر، مرة (بالإنجليزيةmyrrh)‏.[1][2][3] مادة صمغية تفرزها أغصان أشجار من نوع Commiphora myrrha و Commiphora molmol. وهي عبارة عن خليط متجانس من مواد راتنجية وصموغ وزيت طيار تفرزها .

يبلغ معدّل ارتفاع شجرة المُرّ ثلاثة أمتار، لها أغصان شائكة. طريقة استخراج المر من السيقان هو تجريح ساق الشجرة فتخرج منه هذه العصارة المعروفة بالمر.

ينبت في اليمن ، عمان ، الصومال ، وشمال إفريقيا و جنوب غرب المملكة العربية السعودية.

أنواعه: مر حجازي، مر بطارخ أفريقي. النوع الجيد هو الذي يبدو
شكله شفافا نظيفا ذا لون بني فاتح اما النوع الرديء فهو الذي تدخل

جاءت كلمة “myrrh” الإنجليزية من جذر سامي مشترك يعني “مر,” كما في الآرامية ܡܪܝܪܐ والعربية ّمر.[4]

قال عنه ابن سينا:
« مفتح محلل للريح ، ويقع في الأدوية الكبار لكثرة منافعه، ويمنع التعفن حتى أنه يمسك الميت ويحفظه عن التغير والنتن.»
قال ابن البيطار:
«يخلط في الأدوية التي يشربها من به السعال القديم والربو القديم، ولا يحدث في قصبة الرئة خشونة كما تفعل أشياء أخرى ، وصار بعض الناس يخلطه مع أدوية تشرب لخشونة قصبة الرئة خاصة.»
قال الرازي:
«ينفع لأوجاع الكلى والمثانة ويذهب نفخ المعدة ، والمغص ، ووجع الأرحام ،والمفاصل ، وينفع من السموم ويخرج الديدان ، ويذهب ورم الطحال ، ويحلل الأورام.»

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى