الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

فوائد الجبن للصحة

فوائد “الجبنة” كثيرة، فهى أحد أهم الأطعمة التى تدخل فوائد الجبن للصحة فى إحدى الوجبات اليومية الاعتيادية، فالكثير من الأشخاص يفضلون الجبن كطعام خفيف ولذيذ، ومتنوع الأشكال والأنواع، وهناك الكثير من الطرق لتقديم الجبن، وإضافته على الكثير من الطعام لإنتاج نوعيات وأطباق جديدة ومبتكرة.

يُعدُّ الجبن مادة غذائية يرغب بأكلها العديد من الأشخاص الأصحاء عبر إضافتها إلى مُختلَف أصناف الأطعمة، مثل: الشطائر، والسَّلطات، وغيرهما، كما أنَّه يمنحُها نكهةَ الكريمة المُميَّزة، ومن الجدير بالذكر أنّ الجبن يُصنع باستخدام الحليب الذي يُضافُ له الملح، والبادئات ، بالإضافة إلى المادَّة المنفحة ، إلّا أنَّ انتشار أنواعه العديدة جعل المُنتِجين يتَّجهون نحو استخدام وسائل مُعيَّنة لتمييز مُنتجاتهم .

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

فوائد الجبن الصحية

الوقاية من السرطان

الجبن يحتوي على مواد تسمى حمض اللينوليك مترافق (CLA) التي تساعد على منع السرطان. وبالإضافة إلى ذلك يساعد فيتامين (ب) في الجبن أيضا على حماية الجسم من الأمراض.

. زيادة الوزن

إذا كنت تحاول كسب الوزن، سواء كان ذلك في وزن العضلات، وكثافة الدهون أو العظام، والجبن هو الطريقة الصحية لزيادة الوزن. أن الجبن تحتوى على البروتين والدهون، والكالسيوم التي تساعد على نمو العضلات والحصول على عظام قوية وصحية.

تعزيز صحَّة الأسنان:
حيث يعود ذلك لاحتوائه على عنصر الكالسيوم الضروريِّ لنموِّ الأسنان، بالإضافة إلى قدرته على حمايتها من التسوُّس  عبرَ رفع درجة حموضة طبقة اللُّويحة السنِّية ، وذلك وِفقاً لما أشارَتْ إليه إحدى الدِّراسات.

. تعزيز العظام

الجبن هو مصدر ممتاز من الكالسيوم وهو أمر ضروري للحفاظ على عظام سليمة وقوية. بالإضافة إلى ذلك، فيتامين (ب) في الجبن يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم وتوزيعه.

. يمنع هشاشة العظام

الجبن غني بالكالسيوم، يمكن أن يساعد على منع هشاشة العظام، وهي حالة تصبح فيها العظام ضعيفة، والناجمة عن نقص الكالسيوم.

حساسية الحليب
حساسية الحليب هي حالة نادرة أكثر شيوعا في الأطفال البالغين، ومسببات الحساسية الأولية في الحليب هي البروتينات والكازين ومصل اللبن، والكازين هو النوع الرئيسي من البروتين في الجبن، لكن الجبن غالبا ما يحتوي على كميات ضئيلة من مصل اللبن، ولأن الجبن مصدر غني لبروتينات الحليب، فينبغي تجنب الجبن من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب.

يُصنع الجبن غالباً من حليب كلٍّ البقر، والجاموس، والغنم، والماعز، ويُعدُّ أحدَ الأغذية المهمّة في النظام الغذائيّ الصحيّ في آسيا، وأوروبا، وأمريكا، إذ إنَّه من المصادر الغنيّة بالبروتينات، والببتيدات)، والأحماض الأمينية، والأحماض الدهنية قصيرة ومتوسطة وطويلة السلسلة، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات والمعادن الأساسية، وتُنتج المصانع مجموعة متنوعة من الأجبان حول العالم لتلبية المتطلبات الذوقية، والصحية لفئات المجتمع المختلفة، ويتكوَّن الجبن الطبيعي من أربعة مكونات أساسية، وهي: الحليب، والبادئات وهي أحد أنواع البكتيريا الجيّدة، وإنزيم المنفحة ، والملح الذي يلعب دوراً أساسيّاً في عملية صنع الجبن، فهو عنصرٌ ضروريٌ لتحويل الحليب السائل إلى الجبن، كما يلعب دوراً مهماً في نكهة الجبن، وقوامه، والتحكّم في نسبة رطوبته، بالإضافة إلى أنَّه يعمل كمادةٍ حافظةٍ طبيعية.

يكون الجبن بفعل أنزيم الرنين المسمى بالمنفحة.  ويمكن استخلاص حوالي 16 كغم من الجبن من كل 100 كغم من الحليب. ويخلط مع الجبن فوائد الجبن للصحة بعض الأعشاب المنسمة والثوم البري ويحفظ في جلود الحيوانات ثم تدفن لفترة معينة لاستكمال تخمرها يسمى هذا النوع من الجبن جبن البشاري أو جبن بيزة تشتهر فيه قرى شمال العراق وشرق سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى