الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

الزبدة فوائد صحية هامة

الزبدة من منتجات الألبان الشعبية المصنوعة من حليب البقر، والزبدة تتكون من دهون الحليب التي تم فصلها عن مكونات الحليب الأخرى، الزبدة فوائد صحية هامة وتستخدم على نطاق واسع لأغراض الطهي والخبز، وفي العقود القليلة الماضيى اعتبرت الزبدة هي المسؤلة عن أمراض القلب والأوعية الدموية بسبب احتوائها على الدهون المشبعة العالية، ومع ذلك، فإن كثير من الناس الآن يعتبرون الزبدة من الأطعمة الصحية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

فوائد الزبدة الصحية

  • تساهم الزبدة في ضبط وزن الجسم، حيث بينت إحدى الدراسات أن استهلاك ما مقدراه 3.4 جرام من حمض اللينوليك بشكل يومي لمدة عامين من شأنه تقليل وزن الجسم، وذلك بالنسبة للأشخاص البالغين الذين لا يعانون من الأمراض، ويعانون فقط من الوزن الزائد، وقد تم إجراء تلك الدراسة على نحو 134 شخص.
  • تدعم الزبدة قدرة الجسم على مقاومة السرطان، والسبب في ذلك يعود إلى حمض اللينوليك الذي ثبتت قدرته الهائلة على مكافحة العديد من أنواع الخلايا السرطانية وعلى رأسها سرطان المعدة، سرطان الثدي، سرطان القولون، سرطان الكبد، وسرطان البروستاتا.

الزبدة وصحة القلب

قد يكون من المُستغرب أن نقول أن الزبدة الصحية هي مصدر رئيسي للدهون الجيدة في النظام الغذائي.

فقد يكون من الصعب إقناع الآخرين بأنك لا تسعى لنوبة قلبية عن طريق تناول الدهون المشبعة.

لكن الواقع أن اختيار الزيوت والزبدة “الصحية” مثل زبدة الكانولا والذرة والزيتون والفول السوداني والزعفران والسمسم وفول الصويا وزيوت عباد الشمس.

  • تحتوي الزبدة على السلاسل الدهنية المتوسطة والصغيرة التي لها دور كبير في اعطاء الجسم احساس بالشبع كما انها تعمل على تسريع حرق الدهون المختزنة بالجسم.
  • الزبدة من أحد مكوناتها الكالسيوم وهي تعتبر غنية بهذا العنصر الذي له دور فعال في تحسين نمو العظام والاسنان، كما انه يقي من مرض هشاشه العظام.

تعزيز صحة الغدة الدرقية

تحتوي الزبدة على فيتامين (أ) أكثر من أي نوع آخر من الفيتامينات، والذي يساعد بدوره على حسن سير عمل الهرمونات.

ويمنع هذا الفيتامين حدوث أي مشكلة في الغدة الدرقية ويعالج مشاكلها بشكل دوري.

السمنة المفرطة
كثير من الناس يعتقدون أن الزبدة تسبب السمنة بسبب احتوائها على مستويات عالية من الدهون والسعرات الحرارية، ومع ذلك، هذا لا يكون صحيحا مع تناول الزبدة بكميات طبيعية، كجزء من النظام الغذائي الصحي، وهناك أدلة تبين أن منتجات الألبان عالية الدسم مثل الزبدة مرتبطة بإنخفاض مخاطر السمنة، ولكن الزبدة ليست من المواد الغذائية التى تستهلك بكميات كبيرة، فيمكن أن تأكل الزبدة مع الوجبة وليس كوجبة.

محاذير استخدام الزبدة

على الرغم من فوائد الزبدة ، إلّا أنّها أيضاً تحتوي على كمية كبيرة من الدهون، ولذلك فإنّ استهلاكها بكميّاتٍ كبيرة قد يُسبب عدداً من المشاكل غير المرغوب بها مثل السُمنة، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، وارتفاع مستويات الكوليسترول الضار، وبعض أنواع السرطانات، كما أنَّها تستخدم في معظم الأحيان مع الدقيق الأبيض الذي قد يكون أيضاً سبباً رئيسيّاً في زيادة الوزن والمشاكل المرتبطة بها، لذلك يُنصح باستهلاك الزبدة بكميّاتٍ مُعتدلةٍ لتجنّب الآثار الجانبيّة لها،كما يُنصح بتجنُّب تناول الزبدة إذا كان الشخص يعاني من الحساسية تجاه منتجات الألبان، والتي قد تتسبب بأعراضٍ خفيفة مثل الشرى (بالإنجليزيّة: Hives)، أو ردود فعل حساسيّة أكثر شدة مثل اضطرابات التنفس.

الزبدة هي المادة الدهنية الموجودة في الحليب،الزبدة فوائد صحية هامة  ويتم الحصول عليها من خض اللبن المتخمر أو القشدة المتخمرة أو غير المتخمرة بالأوعية خاصة بعدة طرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى