التعذية والصحةالطب والحياة

أسباب نقص فيتامين “ب 12”

يؤدي فيتامين “ب 12″ ثلاثة أدوار رئيسية في الجسم: فهو يساعد في الحفاظ على صحة الأعصاب، ومنع أحد انواع فقر الدم يسمى فقر الدم الضخم وهو ما يجعل الناس متعبين وضعفاء، كما يساعد في الحفاظ على صوت عادي وثابت في الأذنين.

وتؤكد الأبحاث أن فيتامين “ب 12” ضروري لإنتاج الميالين، الغمد الواقي والعازل المحيط بالأعصاب، حيث يؤدي نقص فيتامين “ب 12” إلى إزالة الميالين من الخلايا العصبية المحيطة بالعصب القوقعي ما يؤدي إلى فقدان السمع وطنين الأذن.

وترتبط المستويات المنخفضة من فيتامين “ب 12” وحمض الفوليك بتدمير الأوعية الدموية الدقيقة، ما قد يؤدي إلى انخفاض قدرة القوقعة الداخلية وفقدان السمع وطنين الأذن، كما أن ضعف استقلاب الهوموسيستين في قوقعة الأذن وما يرتبط به من إجهاد مؤكسد للأعصاب والناجم عن نقص حمض الفوليك يؤدي إلى فقدان السمع المبكر.

وأكد العلماء على وجود سببين رئيسيين لنقص فيتامين “ب12″، وهما: فقر الدم الخبيث، واتباع أنظمة غذائية معينة وصارمة، وفقر الدم الخبيث هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تمنع الجسم من تكوين العامل الداخلي لفيتامين “ب 12” وهو بروتين تصنعه المعدة وتحتاجه الأمعاء لامتصاص الفيتامين، كما أن اتباع أنظمة غذائية صارمة لا تحتوي على فيتامين “ب 12” تسبب نقصه من الجسم، حيث أنه لا يتواجد في الأغذية النباتية إلا أنه يتواجد في الحبوب المدعمة والخضروات الورقية الخضراء اللون والحليب واللحم الاحمر والسمك والبيض.

فيتامين ب 12 ويسمى كوبالامين أيضًا وهو عبارة عن فيتامين يذوب في الماء ولديه دور أساسي في الأداء الطبيعي للدماغ والجهاز العصبي من خلال تكوين الميالين ونضوج خلايا الدم الحمراء. وهو أحد فيتامينات ب الثمانية. ويشارك فيتامين ب 12 في عملية التمثيل لكل خلية في الجسم البشري خصوصا الخلايا التي تساهم في تركيب الحمض النووي وكذلك في استقلاب الحمضي الدهني والحمض الاميني. ليس بإمكان الفطريات أو النباتات أو الحيوانات (حتى الإنسان) إنتاج فيتامين ب 12. وحدهما البكتيريا والعتائق تملك إنزيم اللازمة لإنتاج فيتامين ب 12.المصادر الطبيعية لهذا الفيتامين تشمل المحار واللحم. مصادر أخرى هي الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات المضافة بشكل مصطنع (“المحصنة”)، والحقن العضلي، وأقراص فيتامين ب 12 (“المكملات”) التي تؤخذ عن طريق الفم أو تحت اللسان. ويعتبر فيتامين ب 12 أكبر وأكثر الفيتامينات تعقيدا هيكليا، ولا يمكن إنتاجه صناعيا إلا من خلال التخمر البكتيري. ويستخدم فيتامين ب 12 في المدعمات والاغذية المقوية، كما ويمكن إنتاج فيتامين ب 12 صناعيا من خلال التركيب الكلي للفيتامين. يتكون فيتامين ب 12 من فئة من العناصر المرتبطة كيميائيًا (فيتاميرز) وكلها تظهر النشاط الدوائي كما أنه يحتوي على عنصر الكوبالت النادر (الرمز الكيميائي Co ) المتمركز في مركز حلقة بيرول –الرباعية والمسمية حلقة كورين. ويتم إنتاج الفايتمرز من خلال بكتيريا مثل بكتيريا هيدروكسوبالامين ويحدث التبدل بين أنواع الفيتامين المختلفة فقط بعد استهلاك الجسم للفيتامين.

اكتشف فيتامين ب 12 نتيجة لارتباطه بمرض فقر الدم الخبيث، وهو مرض مناعي ذاتي يقوم بتدمير الخلايا الجدارية للمعدة وهذه الخلايا مسؤولة عن افراز العامل الداخلي كما وأنها أيضًا مسؤولة عن افراز الحمض في المعدة. ويعد العامل الداخلي مهم بالنسبة للامتصاص الطبيعي ل ب 12 ولذلك نقص وجود العامل الداخلي بسبب فقر الدم الخبيث يؤدي إلى نقص فيتامين ب 12. ومنذ ذلك الوقت تم اكتشاف عدة انواع فرعية من نقص فيتامين ب 12 وتأثيرها البيو كيميائي. وبسبب ضعف امتصاص فيتامين ب 12 في مرحلة الشيخوخة فان الاشخاص فوق ال60 أكثر عرضة لخطر نقص فيتامين ب 12.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى