الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

الهليون وفوائده الصحية

يعتبر الهليون من الخضار المعروفة في الكثير من الدول، وتأتي هذه الخضار الشعبية في مجموعة متنوعة من الألوان، بما في ذلك الأخضر والأبيض والأرجواني. ويستخدم في مختلف الأطباق حول العالم. كما أنه منخفض السعرات الحرارية ومليء بالفيتامينات الأساسية والمعادن والمواد المضادة للاكسدة.

فوائد الهليون:

الوقاية من الاكتئاب
قد يلعب حمض الفوليك (الذي يحتوي الهليون على نسبة عالية منه) دورًا كبيرًا في منع الإصابة بالاكتئاب، وذلك عبر قيام الفوليك بإيقاف الجسم عن إنتاج هرمون الهوموسيستئين بإفراط، وهو حمض أميني قد يتسبب بمنع وصول الدم وعناصر غذائية هامة إلى الدماغ.

إنتاج الجسم لكميات كبيرة من الهوموسيستئين يؤثر سلبيًا على المزاج، إذ يقلل من إنتاج هرمونات السعادة (مثل: السيروتينين والدوبامين)، وهي هرمونات لا تحسن المزاج فحسب، بل تنظم دورات النوم، والشهية كذلك.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

الهليون يعتبر من أكثر النباتات غنى بمضادات الأكسدة، التي نحتاج لها لمحاربة الجذور الحرة الضارة التي تكثر في أجسادنا مع تقدم العمر. ومن مضادات الأكسدة في الهليون الغلوتاثايون glutathione الذي عرفت عنه قدرته على محاربة العناصر المسببة للسرطان، وحماية الإنسان من سرطان العظام والثدي والقولون والرئة.

مقاومة الشيخوخة: لما يحتوي على الجلوتاثيون والذي يحتوي على 3 أحماض أمينية مهمة والتي تعمل بمثابة مضادات للأكسدة.

صحة القلب
الهليون مفيد لصحة القلب، حيث يحتوي على حمض الفوليك و مجموعة فيتامين B التي تعتبر من أهم العناصر اللازمة لصحة القلب والأوعية الدموية، و يحتوي على عناصر بيوكيميائية تساعد في نسخ خلايا الـ DNA و تساعد في تحويل النورابينفرين إلى أدرينالين و السيروتونين إلى ميلاتونين ، بالإضافة إلى أن حمض الفوليك يساعد في الحفاظ على صحة القلب، أما مجموعة فيتامين B تساعد في ضبط مستوى السكر في الدم بالإضافة إلى الوقاية من العيوب الخلقية، يحتوي الاسبراجوس على نسبة عالية من حمض الفوليك و الذي يساعد في الانقسام الخلوي السليم و بالتالي يقلل من خطر إصابة الجنين للتشوهات الخلقية و ينصح به للحوامل .

فوائد الهليون لعمليات الهضم

يعتبر الهليون عاليًا في نسب الألياف والماء عمومًا، واللذان يعتبران ضروريان لصحة الجهاز الهضمي والتخفيف من فرص الإصابة بسرطان القولون، كما أنها تلعب الألياف دورًا:

  • كبيرًا وهامًا في تنظيم عملية التخلص اليومية من الفضلات والسموم.
  • محتملًا في تنظيم عمل جهاز المناعة والحماية من العدوى والالتهابات.

تبعًا للباحثين في جامعة كنتاكي في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن تناول الكثير من الألياف قد يقلل فرص الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة وبعض المشاكل الهضمية، كما ربطت تناول كميات كبيرة من الألياف بتخفيض مستويات الكولسترول الضار وتسريع عملية خسارة الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

إدرار البول: مدر للبول، حيث يحتوي الهليون على نسبة عالية من الأمينو أسيد المدرة للبول كما يزيد من قدرة الجسم على التحمل ويفيد في علاج متلازمة الألم المزمن كما أنه يساعد على التيقظ والانتباه.

الهِلْيَوْن  (نبات) هو نوع من النباتات الربيعية، ويعد أحد النباتات المعمرة المزهرة ويتبع للفصيلة الزنبقية. وفي بعض البلدان العربية يسمى ” سکوم”. كما وأنه يطلق على نبات الهليون عدة أسماء محلية في فلسطين منها حليون وجربوة.
والهليون نبتة معمرة رفيعة السيقان يبلغ ارتفاعها نحو مترين لها أوراق إبرية طويلة وأزهار جرسية تنتج ثماراً عنبية حمراء زاهية. تنمو في الأماكن الجرداء، وأزهارها خضراء أو صفراء بشكل أجراس. تنبت في الحدائق وفي البراري. تزهر من منتصف الصيف إلى آخره وتحمل ثمرها العليق آخر السنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى