البيت والأسرةتربية وقضايا

كيف تختارين شريك حياتك

من أصعب الأمور التي تواجه أي أحد هو اختيار شريك الحياة  كيف تختارين شريك حياتك لأن الاختيار الخاطئ يتسبب في حدوث مشكلات جسيمة لها أضرار نفسية بليغة فيما بعد، وقد زادت هذه الأمور في الفترة الأخيرة فأصبحت ألقاب المطلقة و المنفصلة أكثر إنتشاراً عن قبل، كما أن المجتمع ينظر إلى المرأة المطلقة بشكل سيء و يحملها الذنب حتى لو كان الشريك الذي اختارته هو المخطئ.

و لذلك يجب عليك أن تحرصي على اختيار شريك حياتك المناسب بالاشتراك مع أسرتك و يمكنك أن تختاري آراء المحيطين بك فالحياة قصيرة و لا تتحمل أن ندفع أنفسنا إلى طريق يملؤه البؤس و الشقاء و التعاسة و الألم.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

معايير اختيار شريك الحياة المناسب 

حددي رغباتك في شريك العمر
في فترة الخطوبة قومي بتحديد ما ترغبين في معرفته عن شريك حياتك مثل الأخلاق و الاهتمامات و طريقة نظرته للأمور و نظامه الغائي لأن هذا الأمر قد يحدد نسبة توافقكما معا مستقبلا و اعرفي رأيه في مسألة الإنجاب و عدد الأطفال الذين يرغب في إنجابهم.

الثقة والإخلاص

الثقة والإخلاص من أهم مقومات وأساسيات الزواج، ومعياراً مهماً في شريك الحياة المستقبلي.

دراسة الطباع: يجب دراسة جميع طباع الشريك سواء أكانت هذه الطباع مزايا أم عيوب، أيضًا معرفة العيوب التي من الممكن تحملها والعيوب التي لا يمكن قبولها. التكافؤ: من الواجب أن يكون هناك تكافؤ فكري واقتصادي وثقافي واجتماعي بين الطّرفين، ليكون القرار في مساره الصحيح.

 اختر شخصًا يحترمك

 من الصعب أن تعيشى حياتك مع شخص لا يحترمك أو يحترم شخصيتك أو يقلل من شأن طموحاتك في الحياة.

القدرة على الصفح والنسيان

ترتبط مهارات إدارة الغضب ارتباطًا وثيقًا بقدرة شريكك على التسامح والنسيان، الحب لا يدور دائمًا حول التنزهه والتواجد في الخارج والأشياء الأخرى، لذلك كن حريصًا على الحصول على شريك لا يستمر في التفكير في الخلافات التي حدثت في الماضي.

تأكدي من التوافق الفكري والثقافي 

– يجب ألا تغفلي التوافق الفكري و الثقافي و العلمي  و الاجتماعي مع شريك حياتك فهذه الأمور تتسبب في خلق الضغائن و الحقد و يجعل عقدة الشعور بالنقص تتعاظم مما يحول الأمر إلى معركة لإثبات أي من الطرفين أفضل.

الثّقافة والدّين

رغم وجود العديد من العلاقات النّاجحة النّاشئة بين طرفين مختلفين في الدّين والثّقافة، إلّا أنّ بعض الفتيات والأشخاص عموماً تُشكّل لديهم الثّقافة والدّين جزءاً كبيراً ومهمّاً من حياتهم، وفي هذه الحالة يجب اختيار الشّريك الذي يمتلك أفكاراً ومعتقدات مشابهة للحصول على علاقة ناجحة وسعيدة وطويلة الأمد. معرفة الشّخص نفسه

الزواج في اللغة العربية يعني الاقتران والازدواج، فيقال زوج بالشيء، وزوجه إليه: قرنه به، وتزاوج القوم وازدوجوا: تزوج بعضهم بعضاً، والمزاوجة والاقتران بمعنى واحد.

اصطلاحا،  كيف تختارين شريك حياتك الزواج عادة ما يعني العلاقة التي يجتمع فيها رجل (يدعى الزوج) وامرأة (تدعى الزوجة) لبناء عائلة، والزواج علاقة متعارف عليها ولها أسس قانونية ومجتمعية ودينية وثقافية، وفي كثير من الثقافات البشرية يُنظر للزواج على أنه الإطار الأكثر قبولاً للالتزام بعلاقة جنسية وإنجاب أو تبني الأطفال بهدف إنشاء عائلة.

غالباً ما يرتبط الشخص بزوج واحد فقط في نفس الوقت، ولكن في بعض المجتمعات هناك حالات لتعدد الزوجات أو تعدد الأزواج.

في كثير من الحالات يحصل الزواج على شكل عقد شفوي وكتابي على يد سلطة دينية أو سلطة مدنية أو مجتمعية. وعادة ما يستمر الارتباط بين الزوجين طول العمر، وفي بعض الأحيان ولأسباب مختلفة يفك هذا الرابط بالطلاق بتراضي الطرفين أو بقرار من طرف آخر كالقضاء أو المحاكم بالتطليق أو فسخ العقد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى