الأدب والثقافةفن و ثقافة

ثقافة الدمام تنظم فعاليات ملتقى “الفيديو آرت”غداً

جمعية الثقافة والفنون بالدمام تنظم مساء غدٍ، فعاليات الملتقى الدولي “للفيديو آرت” في دورته الثالثة والمعرض المصاحب، تحت شعار “داخل الضوء خارج الفراغ”، ويستمر لمدة أسبوع بمشاركة ٧٠ عملاً فنياً يمثلون ٣٢ دولة من مختلف دول العالم.

وأوضح مدير جمعية الثقافة والفنون بالدمام يوسف الحربي، أن ملتقى فنون الفيديو يمثل فرصة لعرض الأعمال الفنية للفنانين والمهتمين وصانعي الأفلام وتبادل الخبرات الأكاديمية والفنية، مشيراً إلى أن الملتقى سجل 12 عملاً فنيًا سعوديًا، وسيشهد إقامة ورش عمل فنية متخصصة يقدمها عدد من الباحثين والمتخصصين في هذا المجال.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتجدر الإشارة إلى أنّ إدارة الملتقى اختارت شعار “داخل الضوء خارج الفراغ” للدورة كونها تحمل تحديات عاشتها وعايشتها في زمن فيروس كورونا وما فرضته من حواجز صحية كانت سببًا في تغير حالة العرض، وإقامة الملتقيات الثقافية التي تمت رقمنتها وعرضها افتراضيًّا، وهو ما سجلته الدورة الثالثة التي استطاعت أن تكسر تلك الحواجز بنجاح.

 

الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، بدأ تاريخ الجمعية في يوم التاسع عشر من ذي القعدة عام 1393 هـ الموافق 1973 عندما صدر قرار من الإدارة العامة لرعاية الشباب بوزارة العمل والتنمية الاجتماعيةوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية (حاليا) – في المملكة العربية السعودية بمنح الترخيص المبدئي للجمعية باسم الجمعية العربية السعودية للفنون ولمدة عام واحد من تاريخه، وفي عام 1394هـ الموافق 1974، أصبحت الإدارة العامة لرعاية الشباب مؤسسة حكومية ذات شخصية وميزانية مستقلة، ترتبط إداريا بالمجلس الأعلى لرعاية الشباب باسم الرئاسة العامة لرعاية الشباب السعودي، وفي يوم الثاني عشر من ربيع الثاني من عام 1395 هـ الموافق 1975 صدر قرار الأمير فيصل بن فهد بمنح الترخيص النهائي للجمعية العربية السعودية للفنون، وفي عام 1398 هـ الموافق 1978، تم تعديل اسم الجمعية ليكون الجمعية العربية السعودية للفنون والثقافة، وفي العام نفسه صدر قرار من الأمير فيصل بن فهد بتقديم كلمة الثقافة على كلمة الفنون، وذلك لشمولية الثقافة في المعنى والمدلول معاً، وليصبح الاسم كما هو الآن الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى