أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

كلوب هاوس تواجه مشكلة خطيرة

 رغم تنزيل تطبيق كلوب هاوس أكثر من 15 مليون مرة، إلا أن المنصة أكدت نشاط مليوني مستخدم فقط في المجمل تواجه منصة الصوت الاجتماعي كلوب هاوس، التي اكتسبت زخما سريعا في وقت سابق من هذا العام وأنتجت تنسيقا جديدا للمشاركة الاجتماعية، الآن تحديات كبيرة مع ظهور أدوات وخيارات اجتماعية صوتية بديلة وتكافح المنصة من أجل التوسع بسرعة كافية لمواكبة وتلبية الطلب، مما قد يجبرها على التخلي عن نظام الدعوة المستخدم حاليا لتسجيل المستخدمين الجديد، والذي كان جزءا أساسيا من جاذبيته المبكرة وكانت المشكلة الأكثر أهمية بالنسبة لمنصة كلوب هاوس هي عدم وجود إصدار لنظام أندرويد، مما وضع قيودا كبيرة على قدرتها على النمو حتى قبل أن تفكر في استخدام نهج الدعوة فقط.

نظام أندرويد

وقامت المنصة بتصحيح هذا الأمر في 9 مايو مع إطلاق تطبيق أندرويد، وأعلنت كلوب هاوس هذا الأسبوع أن أكثر من مليون مستخدم جديد لنظام أندرويد قد سجلوا الآن في المنصة ويمثل هذا رقما كبيرا عند معرفة أن كلوب هاوس أبلغت عن وجود مليوني مستخدم في شهر يناير.

ولم يتم تأكيد عدد المستخدمين النشطين في كلوب هاوس الآن، ولكن تم تنزيل التطبيق نفسه أكثر من 15 مليون مرة ولا يمكن لأي شخص قام بتنزيل التطبيق الوصول إليه، وذلك لأنه ما زال يستخدم نهج الدعوة فقط، وتبعًا لذلك، فإن التحدي الكبير التالي الذي يواجهه المنصة هو الانفتاح على جميع المستخدمين، حتى تتمكن من الاستفادة بشكل كامل من فرص نموها وتدرك كلوب هاوس التحديات التي تواجهها في هذا الصدد، وقد تفاقمت تلك التحديات من خلال توسيع تويتر سريعًا لخيار الغرف الصوتية Spaces، بينما تختبر فيسبوك الآن أدواتها الاجتماعية الصوتية.

تويتر وفيسبوك

ومع اعتياد المزيد من الأشخاص على استخدام الغرف الصوتية من تويتر، والانضمام إلى المناقشات الاجتماعية الصوتية عبر فيسبوك في المجموعات التي هم جزء منها، فإن العناصر المميزة لتطبيق كلوب هاوس قد تضعف ويتلاشى الزخم لتنزيله وتحتاج المنصة إلى العمل بسرعة على جبهات مختلفة إذا كانت تريد المحافظة على جاذبيتها، بما في ذلك المدفوعات لتمكين جميع صناع المحتوى من تحقيق الدخل من جهودهم وقالت المنصة: إن كلا من NBA و Epic Games تبثان محتوى حصري عبر التطبيق خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث تحتاج إلى العمل مع المشاهير والمستخدمين البارزين لتسهيل التواصل مع المعجبين، والحفاظ على عنصر التفرد الذي جعلها ما هي عليه حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى