‏Snap video

شاهد: طائرة تفاجئ المتنزهين على شاطئ

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

الطائرة الشراعية هي آلة طائرة بدون محرك.

ويسمى النشاط المرتبط بها “طيران شراعي“. تتمثل في جناحين منبسطين مرتفعين عن جسم الطائرة في شكل زاوية. قيادتها تتم بتحريك الجنيحات الخلفية والجنيحات الاضافية الامامية. ويمكن وضع الطائرات الشراعية في وضعية التحليق بثلاث طرق مختلفة. الأكثر رواجا تتمثل في قطرها من قبل شاهد: طائرة تفاجئ المتنزهين على شاطئ طائرة أخرى تسمى طائرة قاطرة، الطريقة الأخرى الاقل استعمالا هي استعمال رافعة وفي بعض الأحيان بقدراتها الخاصة ومنها استعمال محرك صغير.

الطائرة الشراعية طائرة تطير في الهواء وتشبه الطائرة التقليدية ولكنها تطير بدون محرك، وتعتمد في تحليقها على التيارات الهوائية لأجنحتها في هدوء ونعومة مثل الطيور. وتسمى شاهد: طائرة تفاجئ المتنزهين على شاطئ الطائرات الشراعية في بعض الأحيان بـ الحدارات نتيجة استغلالها الانحدار مع تيارات الهواء.

بنى المخترع الإنجليزي السير جورج كايلي عام 1809 أول طائرة شراعية ناجحة بالحجم الطبيعي، وفي عام 1853 صنع طائرة شراعية بدائية جدا. وقد حملت هذه الطائرة مدرب كايلي عبر واد صغير. أصبح المهندس الألماني أوتو ليلينتال أول شخص قاد طائرة شراعية حيث قام في الفترة الممتدة بين عامي 1891 و1896 بإتمام حوالي 2,500 طيران شراعي، وفي عام 1897 استخدم المهندس الأسكتلندي بيرس أس. بيلشر أول تطبيق لتقنيات الجر في معاونة الطائرات الشراعية على الإقلاع. وقد توفي كل من ليلينثال وبيلشر في حوادث ارتطام طائراتهم الشراعية.

جناح الطائرة الشراعية يسمى جناح دلتا أو روجالو وهو ثمرة أبحاث فرانسيس روجالو المهندس بوكالة ناسا للفضاء في مجال الطائرات الشراعية والباراشوت (المظلات) وذلك في عام 1960 روجالو اقترح الجناح كوسيلة لعودة سفن الفضاء للأرض. باراشوت جناح دلتا كان خفيفا ويتحمل ويمكنه المناورة ببراعة، وبعد ذلك طور الباحثون في وكالة ناسا جناح روجالو إلى الطائرة الشراعية الحديثة والتي تحولت فيما بعد إلى رياضة شهيرة يمارسها الملايين في العالم. الطيران الشراعي المعلق. هو أحد أشكال الطيران الشراعي الذي غدا الرياضة المفضلة منذ أوائل سبعينيات القرن العشرين، حيث يتعلق قائد المركبة بمجموعة من الأحزمة، ويمكنه التحكم في حركة هيكل المركبة وتوجيهها بقضيب تحكم يقبض عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى